التدوين والتسويق بالمحتوى

كيف تكتب مقالاً أو تدوينه جيدة؟

لكي تكتب مقالاً أو تدوينة جيدة، عليك أن تدرك في البداية أن المقال يتكون من خمسة عناصر رئيسية هي كالتالي:

  1. المقدمة
  2. جسد المقال
  3. الخاتمة
  4. الأفكار
  5. اللغة

كيف تكتب مقدمة مقال جذابة؟

من خلال المقدمة يتم جذب انتباه القراء ومساعدتهم على الإلمام بأفكار المقال الرئيسية، بالإضافة إلى إعدادهم نفسياً لتلقي باقي التفاصيل. ولجذب انتباه الجمهور هناك خمسة طرق شهيرة (قد تأتي أنت بأكثر منها)، فجميع الناس تنجذب إلى حوار ما حينما يسمعون:

السؤال المنمق:

وهو نوع من الأسئلة ليس الهدف منها الحصول على إجابة معينة، وإنما تثار بغية لفت الانتباه وتسخير تفكير المستمع وجعله ينساب في مسار واحد نحو موضوع معين، فحينما تقول مثلاً في بداية المقال ” أليس الله بأحكم الحاكمين؟” فالجميع سينتبه حينها ويدفعهم الفضول إلى معرفة المغزى من وراء هذا السؤال وهذا هو المطلوب “أن ينتبهوا”.

قصة:

ويجب أن تكون مختصرة وقصيرة لكن في الوقت نفسه يجب أن تحتوي على مقدمة وصراع ونهاية، فكل شخص يريد أن يسمع قصه جيدة بشرط أن تكون مؤثرة، والقصص قد تكون واقعية أو من نسيج الخيال، وقد تكون وقعت في الماضي أو في الحاضر.

عبارة مثيرة للانتباه

والهدف منها هو رسم الدهشة على وجوه القراء كأن تقول ” إني أكره الحق” ويمكنك بعد ذلك أثناء كتابة المقال توضح لهم المغزى من هذه العبارة كأن تقول لهم مثلاً الموت حق وأنا أكره الموت إذاً فأنا “أكره الحق”

 إحصائية ملفتة للانتباه:

ويجب أن تكون الإحصائية صادمة وغير متوقعه، كما يجب أن تكون لها علاقة بموضع المقال. من ناحية أخرى يجب أن تكون مأخوذة من مصدر موثوق به ومن جهة مسئولة.

 نكته أو دعابة:

ويجب أن تكون النكتة لها علاقة بموضوع المقال وذلك تحسباً لأن لا يتقبلها المستمعين ففي هذه الحالة الشيء الوحيد الذي يشفع لك ويحميك من الخجل هو كون النكتة لها علاقة بموضوع المقال.

ما ذكرناه سابقاً هي العناصر التي بها يتم جذب الانتباه بعد ذلك يأتي باقي أجزاء المقدمة وفيها يجب أن توضح المغزى من المقال، لذا عليك أن توضح للجمهور لماذا عليهم قراءة مقالك، حفزهم وضح لهم أن مقالك له علاقة مباشرة بظروفهم الحياتية وواقعهم المعيشي وهمومهم وأفكارهم. كما يجب أن يتوفر فيها المصداقية، والمصداقية هي أن توضح للجمهور لماذا أنت مؤهل لكتابة هذا المقال، هل أخذت دورات تدريبية في موضوع المقال، هل حضرت ندوات أو ورش عمل هل قمت بعمل بحث عن موضوع المقال، هل قرأت كتب كثيرة في هذا المجال.

اقرأ أيضاً:   أهمية التسويق عبر الفيديو، دقيقة الفيديو الواحدة تعادل في تأثيرها 1.8 مليون كلمة مكتوبة!

الأفكار

يجب أن تكون أفكار متسلسلة تسلسل منطقياً، ويجب عليك أن تنتقل بين الفكرة وأختها بطريقة مقنعة ومؤثرة، وهناك نوعان من الانتقال، الانتقال الداخلي ويستخدم بين الكلمات والجمل وذلك لتوضح للجمهور العلاقة بين فكرتين أو أكثر، والانتقال الخارجي ويوضح للجمهور أن نقطة معينة قد انتهت وأن الأخرى في سبيلها إلى البزوغ.

الجزء الرئيسي من المقال:

بعد المقدمة يأتي الجزء الرئيسي من المقال وقد يتكون من فقرة أو فقرتين أو أكثر وقد يحتوي في العادة على 3 إلى 5 نقاط رئيسية وكل نقطة من هذا النقاط الرئيسية يندرج تحتها نقطة فرعية أو أكثر وتسمى النقاط الفرعية النقاط الداعمة. وهناك عدة أنواع من النقاط الداعمة هي كالتالي:

شهادة:

وهي عبارة عن رأي شاهد عيان أو خبير حول مسألة ما، وغالباً ما يكون هذا الخبير شخص مؤهل وعليك أن تذكر مؤهلاته للقراء، كما يجب أن تذكر أسمه بوضوح.

التماثل الجزئي:

وهو عبارة عن مقارنة بين نقطيتين مختلفتين توضح الالتقاء فيما بينهما (مثال: الحاسب الآلي مثل العقل البشري، فكلاهما يقوم بمعالجة وتحليل البيانات).

 الإحصاء

وهي حقائق رقمية تعمل بصورة جيدة خاصة إذا تم شرحها وتحليلها بشكل جيد، لكن يجب الانتباه عند استخدام الإحصاء، فمن المهم معرفة مصدر ومدى موثوقية البيانات، فكثير من الإحصاءات يتأثر سلباً طبقاً للميزانية المخصصة لهم ولكي تتأكد من مدى موثوقية الإحصاء عليك بتقييم الجهة المنقذه له والغرض من تنفيذه.

 الأمثلة

تضرب الأمثله للتوضيح والشرح وقد تكون الأمثلة واقعية أو خيالية.

 التعريفات

ويتم الحصول عليها من مصادر مختلفة مثل المعاجم، كتب التاريخ، كتب أصول اللغة، والموسوعات العلمية.

 الخاتمة

وهي الآلية التي تتجه بها افكارك إلى النهاية، وتعتبر الداعم الأساسي لأفكارك الرئيسية، وبها تفصح للجمهور عما تريده منهم، ومن خلالها يتشكل التصور الأخير لمقالك،

اقرأ أيضاً:   أجمل 575 خلفية من خلفيات سطح المكتب، ستجعلك تعشق جهازك من جديد

الخاتمة المؤثرة:

هناك عدة طرق لإنهاء المقال بصورة مؤثرة كما بدأنه بصورة مؤثرة ويمكن تحقيق ذلك بإتباع إحدى الطرق التالية:

  • استخدام قول مأثور قوي من أفضل الطرق لإنهاء المقال، أيضاً آية قرآنية أو حديث نبوي شريف.
  • يمكنك أيضاً في الخاتمة ذكر نهاية قصة قد بدأتها في المقدمة.
  • النداء:  يمكن أن يتضمن مقالك نداء للجمهور لإصدار سلوك ما أو الامتناع عن أخر، وهذا النداء قد يكون واضح بلا تورية وقد يأتي بصورة غير مباشرة أو رمزية، كما يجب أن يكون متمتعاً بالمصداقية فكما وجهت نداء للجمهور لإصدار سلوك عين عليك أن توضح لهم أيضاً أنك فرضت على نفسك إصدار سلوك مماثل.
  • بيت أو عدة أبيات شعرية: ويجب أن يكون له علاقة بموضوع المقال

اللغة

لغة المقال يجب أن تكون واضحة ومحددة ومختصرة، كما يجب الابتعاد عن الكلمات الصعبة أو اللغة السوقية أو الكلمات الغريبة على مسامع الناس، يفضل استخدام الكلمات التي تتكرر على مسامع الناس كل يوم بلا تكلف أو إسفاف. ليس هذا فحسب هناك العديد من الأدوات اللغوية التي يجب الإلمام بها ومنها:

  • التصوير: أستخدم صورة فعالة لكي تجعل جمهورك يشعر ويرى ما تقول.
  •  التشخيص: استخدام الضمائر الشخصية مثل (أنا، أنت، هي، هم، نحن).
  •  الرمزية: يمكنك استخدام الرمزية للإشارة إلى حدث واضح، على سبيل المثال “دراكولا” يرمز إلى الاستبداد والاستغلال.
  • المقارنة والتعارض: في كثير من الأحيان يزيد فهمنا لشيء ما بتوضيح نقيضه، فمثلاً يمكننا فهم الحكمة بتقديم موقف ينطوي على تصرف أحمق.
  •   الترادف: الكلمات لها مترادفات كثيرة في المعجم، والعديد من الكلمات لها مترادفات تعبيرية وعاطفية والتي لا توجد في المعاجم كأن أطلق عبارة “جلمود صخر” لأصف شخص سريع وقوي مثل الحصان.
  •   التكرار: حينما تكرر عبارة معينة أكثر من مرة فساعتها سيدرك القراء على الفور المغزى الرئيسي من وراء هذه العبارة.
  • الاستعارة: وهي إضفاء صفة الحياة على الجامدات والأشياء المجردة كأن أقول ” الحيطان لها أذان”
  • الترافق: حينما نذكر النواة فيرد في الذهن كلمة الذرة لأن النواة من مكونتها.

الوسوم

حسن محمد

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

مقالات ذات صلة

11 رأي على “كيف تكتب مقالاً أو تدوينه جيدة؟”

  1. لَا فُض فُوْك وَلَا إِنْطَوَى لَك مِنْبَر
    أتعلم منك الكثير اخي حسن في عالم التدوين وأتمتع جداً بقرأتي لتدويناتك فأسلوبك مميز فمثلاً في هذه التدوينه يمكن ان نقول انها مزجت بين فكرتين "ألف ليله وليله و الكتابة"
    جزاك الله خيراً ووفقك لما يحبه ويرضاه

  2. عزيزي فارس
    شكراً على تعليق الذي هو كالعادة, راقي ومشجع
    بالنسبة للمقال جمع بين الفكرتين والله بدون قصد يا فارس, فهذا من توفيق الله.
    أسعدني مرورك وأتمنى متابعة بقية المشروع, فرأيك الصادق يهمني.

  3. عندما قرأت ألف ليلة وليلة قرأت النسخة الأصلية التي بلا تنقيح ولا يحزنون ، وكنت أكاد أقسم وأنا أقرأها بأن كاتبها يهودي
    لكن مثالك هنا كان ممتازا جدا وأقنعني المعلومة بطريقة سهلة وسريعة ،
    جزاك الله خيرا

  4. شكراً عزيزتي كمونة على تعليقك الرقيق…أو بمعنى أخر تعليقاتك الرقيقة والمفيدة…يسعدني ويشرفني ان تكوني متابعة دائمة لهناك فرصة باقية
    تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *