تنمية الذات

بطريقة علمية، كيف تكون جذاباً للجنس الآخر؟

في مقال اليوم سنتناول موضوع: كيف تكون جذاباً للجنس الآخر من وجهة نظر علمية وأخلاقية، ليس عيباً في أن تسعى لأن تكون محبوباً من الجنس الآخر، طالما أن مسعاك هذا يستند إلى نوايا طيبة، لكن ذوي النوايا السيئة الذين يسعون إلى جذب الفتيات بطريقة تضر بهن،  فهؤلاء سيجنون ما يزرعون والجزاء من جنس العمل، أما الآن فإليك بعض الطرق العلمية التي توضح لك كيفية جذب الفتيات تم تلخيصها من عدة مصادر عربية وغربية:  

من فضلك أقرأ هذا المقال أيضاً، احذر مهما كنت واعياً ” هل تلقيت طلب صداقة من فتاة لا تعرفها على الانترنت؟ قبل أن تقبل الصداقة شاهد هذا التقرير)

أولاً: اهتم بمظهرك

أول شيء يجذب إليك أي فتاة هو أنت تهتم بمظهرك كرجل، أكرر كرجل! أي لا تبالغ وتتجمل تجمل النساء، اهتم بمظهرك بحيث تحافظ على صلابتك وقوتك، وفي هذا الأمر لا يهم إن كنت

كيف تجذب إليك أي فتاة
كيف تجذب إليك أي فتاة

طويل أو قصير القامة، أبيض أم أسمر البشرة، ولكي نوضح لك كيف تهتم بمظهرك، إليك هذه النصائح:

1- مارس رياضة بدنية لتحافظ على تناسق جسدك:

لكي تجذب إليك الفتاة، عليك أن تصل بجسدك إلى الكمال في هيئته الحالية، فإن كنت قصيراً عليك أن تبذل أقصى مجهود لتصل بجسدك إلى قمة التناسق والكمال من خلال ممارسة الرياضة، المشكلة لا تكمن في قصرك بل تكمن في ظهور الجسد بشكل غير متناسق.

2- إهتم بثيابك وطريقة ملبسك

أيضاً من العوامل التي تساعد في تعلق الفتيات بك هو ملبسك، لذا عليك أن تهتم بطريقة ملبسك، كن عصرياً في ثيابك لكن بدون إسفاف، اختر من الموضة ما يناسب طبيعتك كرجل قوي كامل ناضج، لا تلهث واراء أي موضة جديدة والسلام، انتقي منها ما يظهر قوة شخصيتك وحبك للجمال وليس كل ما هو جديد فحسب.

اقرأ أيضاً:   كيف تجيب على سؤال تحديد الراتب في الانترفيو؟

3- تعلم تناسق الألوان

النساء تحب الألوان المتناسقة، لذا عليك أن تقرأ كثيراً وأن ثقف نفسك في مجال تناسق الألوان، فهذا فن وعلم قائم بذاته، تعلم كيف تلبس ألوان متناسقة تناسب طولك ووزنك ولون بشرتك، تعلم كيف تتناسق الألوان مع بعضها البعض، ابحث في الانترنت عن عجلة الألوان لكي تتعرف على الألوان التي تتماشى مع بعضها البعض.

4- النظافة الشخصية:

اهتم بنظافة أسنانك، اهتم كثيراً بنظافتك الشخصية بشكل عام، الفتيات تحب التفاخر بمن تحب، فإجعال من نفسك موضع فخر في نظافتك وعقلك ورزانتك.

ثانياً: تعلم كيف تكون متحدثاً لبقاً

التحدث بلباقة لا يعني أن تكون ثرثاراً تهرف بأي هراء، التحدث بلباقة مهارة تنبع من العقل والتوجه الفكري وليس من اللسان، لذا عليك أن تنمي عقلك وطريقة تفكيرك، عليك أن تسبق بتفكيرك عمر الفتاة التي أمامك حتى وإن كنت في مثل عمرها، ويأتي ذلك بالآتي:

1- القراءة

عليك أن تقرأ كثيراً، تقرأ في كل المجالات: الروايات، الشعر، كتب تنمية الذاتية؛ تنويعك من مفرداتك اللغوية من خلال القراءة سيفيدك كثيراً أثناء التحدث، سيكسبك سرعة البديهة في الرد، سيجعلك أكثر إقناعاً عندما تطرح أفكارك وتتحدث، كل هذه الأمور لن تجعل الفتيات تجذب إليك فقط، بل تنبهر بك أيضاً. (اقرأ أيضاً هذا الموضوع الهام: فوائد القراءة وكيف تساعدك على الفوز بقلب من تحب)

2- مشاهدة فيديوهات ومحاضرات كثيرة في مجال تطوير الذات

شاهد فيديوهات كثيرة على الانترنت في تنمية الشخصية وتطوير الذات، شاهد محاضرات TED ففيها الكثير من الحيل التي ستمكنك من الارتقاء بطريقة تفكيرك، تفكيرك عندما يرتقي ستتعلم كيف تحتوي الفتاة التي تحبها، ستعرف كيف تتعامل معها بذكاء عاطفي.

3- سجل صوتك واستمع إليه

سجل صوتك وأنت تتحدث لفترة طويلة، ستشعر بعد الارتياح في البداية وأنت تستمع لصوتك، لا تقلق كل الناس هكذا، لا يحبون أصواتهم من المرة الأولى، اعتاد على هذه الأمر، تسجيلك لصوتك والاستماع إليه سيمكنك من أن تضع يدك على اللحن الصوتي النشاز لديك، هذا الأمر لن تستطيع إدراكه إلا من خلال مواجهة نفسك والاستماع إليها وكأنك شخص غريب عن نفسك، ستعرف الكلمات التي تكررها كثيراً لكي تبحث عن مفردات أنيقة بدلاً منها، سيمكنك هذا الإجراء أيضاً من التعرف على الرقة المبالغ فيها في صوتك لكي تعدل منها وتجعها جهورية أي تكون دافئة وقوية وليست خشنة قاسية.

اقرأ أيضاً:   أصعب وأغرب وأهم 13 سؤال في مقابلة العمل، وكيفية الإجابة عليها بطريقة أكثر إقناعاً

ثالثاً: كن خفيف الظل ولكن لا تكن مائعاً

يعتقد بعض الشباب أن خفة الظل هو أن يكون مهرجاً كثير النكات، فتراه يقلد شخصية بعض الممثلين في حركاتهم وطريقة كلامهم، الرجاء تخلص من هذا التأثير الغير واقعي، البنات لا تحب (اللمبي) في الواقع، الفتيات لا تحب (سرحان عبد البصير) في الواقع، المخرج هو الذي جعلهم يفعلون ذلك في الأفلام والمسرحيات، لكن الحياة الواقعية تختلف عن هذا كثيراً.

الفتيات تحب الشخصية المتزنة الوقورة المهذبة – طبعاً دونما إفراط يؤدي إلى ثقل الدم والسخافة – خفة ظلك تكمن في تلطفك، في رد فعلك المناسب للحدث أو الحوار، تكمن في أن تضحكها بينما يبدو عليك أنك لا تقصد ذلك، شيء أشبه بالكوميديا التراجيدية.

الوسوم

حسن محمد

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

مقالات ذات صلة

44 رأي على “بطريقة علمية، كيف تكون جذاباً للجنس الآخر؟”

  1. اسجل اعجابي بالمقالة او التدوينة و طريقة العرض الجذابة
    ***
    و لم اكن اعرف ان النسخ المجانية تتطلب تعليقا مسبقا
    فكرة جيدة سأنفذها عندما اطرح كتابي المجاني!

  2. عزيزتي د. إيمان
    أهلاً بك
    شكراً على تعليقك وتشجيعك, في إنتظار كتابك على أحر من الجمر, لكن هل من الممكن أن تعطيني نبذة بسيطة عن هذا الكتاب؟
    تحياتي

  3. اخوووووووووووية حسن .. مذهل .. مقال جميل جداااااااا .. بودي ان تسمح لي بطرحه على الاخوة في المنتدى اياه 🙂

    هذا المدونة جائتنا كبلسم في وقت احس به باحباط من التدوين .. قد يكون تأثيرا سلبيا غير مباشر من الاخرين .. مع اننا كبرنا على ان يأثر فينا الاخرون ولكننا تبقى احاسيسنا معلقة باستجابات الاخرين شئنا ام ابينا ..

    لا اظن ان الفشل في كتابة مدونة لا احد يعلق عليها ابدا 🙁 ولكني املك قناعة بأن الفشل هو في عدم كتابة اي شي ..

    شكرا كبيرة لك .

  4. أخي عبد الله
    تحياتي
    الشكر لك فالسبب في فكرة هذا المقال هو التعليقات البنائة التي شاهدتها في منتدى الأسهم القطرية والفضل لله ثم لك بالطبع لأنك أنت السبب في نشر المقال هناك وأنت أيضاً السبب في معرفتي بهذا المنتدى المحترم.

    أخي عبد الله
    لم أستطع التعليق في المنتدى فأرجو أن تنشر هذا المقال هناك كرد مني على المترددين في خوض مجال التدوين
    تحياتي

  5. كنت ذكيا فعلا بإختيار العنوان اخي :(, تدوينة قمة أعجبتني كثيرا و تعلمت منها أشياء كنت أجهلها عن عالم التدوين …
    تحياتي

  6. عزيزي أرابيك لووك
    شكراً على مرورك وتعليقك المشجع
    على فكرة أنا من المتابعين لمدونتك المتألقة, بالنسبة لإختيار العنوان كان توفيقاً من عند الله, وفي هذا الخصوص أود أن أستشيرك في موضع هام, هل توافق على أن يختلف عنوان المقال عن محتواه في كل الحلات لجذب الجمهور؟ إن أجبت بنعم ما هي الضوابط التي يجب أن نضعها في الحسبان حتى لا يعتبر هذا تضليلاً للقارئ؟
    تحياتي

  7. اخي حسن قد تطن اطلعت على موضوعك في المننتدى فقد قمت بنشره منذ الامس .. اود الاجابة عن سؤالك للأخ ارابيك بعد اذنك فأنا في بعض الاحيان احس بالخداع اذا ماكان العنوان مختلفا عن الموضوع .. مما يعطيني احساس بالغضب من الكاتب وهو ما احسسته من بعض الردود في المنتدى ..

    قد يكون دخول المدونة الخاصة بك هو خياري ولهذا فكنت اتوقع بأن يكون هناك موضوعا هادفا اكثر من ان يكون العنوان معبرا عن الموضوع .. ولكن مابالك بمن يرى الموضوع ويظن انه فعلا به طريقة لجذب الفتيات .. عندها يكون احساسه بالغضب وانه قد خدع ..

  8. أخي عبد الله
    أطلعت على الموضوع في المنتدى
    بالطبع العنوان المخالف لمحتوى المقال يعتبر تضليل من وجهة نظري, لكن في مقالي هذا, العنوان له أسبابه ولعلك قد اكتشفته من فحوى المقال, وأود أن أقول لك شيء هام وأشهد الله أني لا أنافقك أنت كاتب موهوب لكن المشكلة أنك تتأثر كثيراً بالأراء المعارضة وهذا شيء قد يؤثرك على هدفك في الحياة, أخي عبد الله لا يمكن أن تجد إجماع على موضوع معين من الناس, فما تعتبره أنت مهم ليس مهم بالنسبة لأخرين, الإختلاف في الرأي يفيد في تطوير المهارات. لا تتأثر كثيراً بمن يعارضك فكما هناك تعليقات معارضة ستلاحظ أن هناك تعليقات متفقة معك, وأخيراً يجب أن تعرف أن معظم الكتاب المشهورين قد تعرضوا لنقد يصل إلى درجة السب وذلك في بداية مشوارهم, ولكنهم أصروا على تحقيق أهدافهم لذلك أصبحوا أعلام.
    أرجو أن تكون رسالتي قد وصلت
    تحياتي

  9. اخي حسن شكرا لكلماتك الجميلة والتي تدل على اصالتك ومعدنك ..

    لاتخف انا فقط اعتبرها احجار في الطريق قد اتعثر بها ولكنها لاتمنعني عن السير ..

    ادرك جيدا انك لست من النوع الذي يكتب لغرض الاثارة فمحتوى المقال واضح للعيان ولايحتاج الى ذكاء 🙂

  10. اكثر ما يدعوني لقراءة مقالاتك اسلوبك المتميز في العرض وسرد الموضوع بشكل قابل استيعابه بسهولة…
    وانا اتفق معك في كثير من النقاط بل اقول انك تحدثت بما يجول في فكري منذ فترة ولكن باسلوب ممتاز.
    ولا يعيب انك اخترت ذلك العنوان ولكن يجب ان تعلم ان الكثير من المصريين لا يقرأون المواضيع بل يتصفحون العناوين.
    لأني اعاني كثيراً من اناس يعتمدون على عناوين الصحف دون ان يتكلفوا عناء قراءة الموضوع.
    فتكون العاقبة وخيمة لأن اغلب صحفنا عناوينهم كلام جرايد.
    تسلم يا حسن وقد ايه كتاباتك مفيدة وتمتعني

  11. أخي وزميلي العزيز
    أحمد فارس
    شكراً على كلماتك الطيبة, وقد قلت في أكثر مما أستحق, ولا أدري يا أخي أحمد لماذا هناك بعض الناس معترضين على العنوان؟ على أي حال كل وجهة نظر تحترم سواء أكانت مخالفة أم متفقة المهم أني لست بنادم على على العنوان لأنه الأنسب من وجهة نظري
    شكراً مرة أخرى على مرورك وأعتزر على تأخر الرد للإنشغال
    تحياتي

  12. عفوا على التأخير
    ما حاولت اكتب هو تجميع لمقالاتي او تدويناتك من كافة الموادونات التي شاركت بها و تنقيحها تحت اسم شيء بقلبي. و اطرحها على النت على صورة
    PDF
    مجانا
    و ربنا يكرمنا و الناس تقرأ و تتغير و تعرفنا بدل ما احنا مغمورين على النت فقط –مع احترامي للقراء الالكترونيين لانني ايضا كاتبة الكترونية-
    لكن الجرائد تنشر افضل و اوسع فالافادة اكثر

    هيه دنيا

  13. معك حق يا دكتورة
    وأنت تستحقين أكثر من ذلك, أبشري أتوقع أن تحققي ما تحلمين به.
    على فكرة أحجز نسختي من الآن.
    تحياتي

  14. رغم آن العنوآن لم يجذبني بتاتاً<<بصرآحه كشرت ونفرت من العنوآن..
    الا آن المقدمه بحد ذآتها شدتني +علم بآن قلمك لم آقراء له الا مانفعني..

    حبيت آبين نقطه في سآلفه التعليق ..

    آنا من الناس التي اقيم الشخص خلال ردود فعله ورده للزوآره في المدونه كثير من المدونات لا آعلق فيها لا لان الموضوع لم يعجبني او انه لايستحق التعليق انما آجده صآحب التدوين يفتقد آسلوب الحوآر.. هنا آكف خيري وشري ..

    آيضآ..

    يوجد من تقراء له وتجده آ كبر منك علماً ماذا عسآك آن تقول له..
    شكرا!!!

    ..

    سلم فكركــ..

  15. عزيزي xoluluxo
    شكراً على كلماتك الطيبة
    معك حق في كل ما قلته وأنا مثلك أيضاً في كثير من الأحيان أجد نفسي مضطراً لأن أعلق على مقال شدني بشدة
    تحياتي وشكراً على مرورك

  16. شكرا جزيلا يا اخ حسن على المعلومات القيمة التي تقدمها.. بصراحة طمئنت قلبي حين كتبت عن الـ90 % الذين لا يشجعون.. وحسبنا ان نبتغي الاجر من الله واننا نقوم بما نقوم به لانفسنا قبل كل شيء.. ودمت بخير..

  17. أخي العزيز أسماعيل
    السلام عليكم
    شكراً على مرورك الكريم كنت أريد أن أستطلع رأيك في العنوان (هل فيه مبالغة؟) أرجو نصيحتك الصادقة
    تحياتي

  18. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

    هو لو أردت الصراحة اخي فعنوان الموضوع جذاب، لكن كانت تفتقره المصداقية، بمعنى ان الموضوع جميل جداً ومميز وانا اشكرك عليه، لكنك تعطي احساسا للقاريء انك تجذبه بعناوين غير لائقة، وكأنك تصفهم بأنهم لا يهتمون إلا بهذه الامور، وهذا غير جميل..

    يعني مواضيعك متعوب عليها وقيمة، ولو جعلت العنوان متلا: "كيف تجعل مدونتك الاولى في الوطن العربي؟" او "لماذا لا يرد الناس على تدوينك ولا يزوروا مدونتك" لكانت صادقة اكثر..

    تحياتي لك يا صديقي.. ولك الحرية في رفض نشر هذا التعليق للعلن، ودمت بخير.. ورمضانك كريم..

  19. عزيزي إسماعيل
    شكراً على صراحتك واعدك أني سأتجنب مثل هذه الأشياء في المستقبل, لكن الآن يا أخي لا يمكنني التراجع وتغيير العنوان
    تحياتي

  20. الأخ الفاضل :
    عنوان المقال كان غريبا وظريفا فى نفس الوقت .. لكنى أردت معرفة محتواه فوجدته على غير معنى عنوانه وإن كان ليس بالضبط فالعنوان وكأنك به تقول كيف تجذب (الزوار ) :)) ولهذا أردت اسجل إعجابى بمقالك .. وقد استفدت بالنقاط التى قدمتها لحل مشكلة قلة التعليقات والزوار .. وإنى لأتفق معك فى كون أن التدوين هو أرقى من أن يكون مجرد وسيلة لوضع محتوى غير هادف كتحميل الأفلام والأغانى إلخ .. تحياتى

  21. استغربت من عنوان التدوينة لكن علمت أن له علاقة بالتدوين لأنه مصنف تحت التدوين الاحترافي
    أحببت هذه المدونة و مقالاتك مفيدة وممتعة أيضا ماشاء الله لكن لو تكون أقصر قليلا

  22. تنبيه: كيف تزيد عدد معجبي صفحتك على فيس بوك؟ التسويق عبر فيس بوك | فرصة باقية...نافذة للنجاح
  23. اني متفائل جدا بأفكارك وأرآك القيمة التي إن دلت على أمر فأنها تدل على الوعي والثقافة التي نحن نحتاجها اليوم في عالمنا العربي كأحتياج الضمآن للماء بل اكثر
    تحياتي لك ولكل مدون يسعى لأعادت مجد القرطاس
    والقلم …….

  24. اسلوبك رائع في الطرح والتوضيح وايصال المعلومه لعقل القاري.
    بالنسبه للعنوان من وجهة نضري خدعه والخداع صفة مذمومه حتى وان كانت لسبب حميد لانها تودي لتضارب في النفس بين القبول والرفض وهذا التضارب يشتت الفكر عن التركيز والتعمق في الموضوع وفهم مقاصده بدقه لان القاري وهو يقرا يسترجع خياله العنوان فيسبب ذلك بهوتا في الموضوع
    فالصدق في القول افضل من الخداع
    كان تعزم شخصا على كاس نبيذ وتقدم له تمر وحليب لانك تريد ان تغير من ذوقه لاصلاحه لاكن الاجدر بك ان تعزمه على تمر وحليب وتقدم له تمر وحليب ليشعر بالثقة فيك ومن ثم يثق في كل ماتريد ان توجهه به

  25. السلام اخ حسن او من الافظل اب حسن انا يوسف من المغرب و انا جد معجب بمدونتك مع انني دخلت متصفحا لها بغرض عنوانها اذ افاجأ بمحتواها الذي لم يزدني الا تعلقا بها فعقليتك سحرتني و دفعتني الى كتابة هذا التعليق

  26. مع انني فتاة الى ان العنوان جذبني الى هنا لاخذ الاحتياط والحذر من الرجال هههههههههههههه
    ذكي ومبدع كعادتك
    اتصدق انني وانا اقرا سطورتك اتتني قوة هائلة لفتح مدونة لافكار وارئي وفتحتها بالفعل

    وأمل زيارتك بها بعد كم شهر حتى ادون :$
    http://ikrammujahid.wordpress.com/

    شاااكرة لك صفاء سريرتك وحبك للخير للاخرين
    وبالفعل انا مما تعرفت على هذه المدونة من خلال بحثي عن كتاب قانون الجذب 🙂

    احتراامي وجل تقديري

  27. السلام وعليكم اخي مشكووور كثيررر الني درت متصفحات والمواقع ولم اجد شئ حتى ليت مدونتك وتعلمت اشيااء كثيرر بناا يخلييك واحلى تعلليق من احسن مدونت شفتها

  28. السلام وعليكم..
    رغم تناول كوباً من عصير الليمون الا انه حلو المذاق كما هي المدونه … واعتقد انك باستشهادك ببيت الشعر ..
    ” نظرة, فابتسامة, فسلام, فكلام, فموعد, فلقاء” كان فيه الجواب الشافي لمن يبحث عن موضوع العنوان.

  29. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. كان سبب دخولي لمدونتك هو بحث عن سر النجاح وهو موضوع مطلوب من ابنتي الكتابة فيه ومنها دخلت الى قصص النجاح ومنها قصة نجاح فاروق رضوان ومنها اليك .الحقيقة عنوان جذب الفتيات ضايقني ولم افكر في فتحه ثم قلت في نفسي أنا أم ويجب ان اعرف الطرق لحماية بناتي ولتعريف غيري من الامهات بها وطبعا لما عرفت محتواها استفدت ولكن شعرت الى حد ما بالتضليل واتفق مع راي ا. اسماعيل ابوبكر في كون لو اخترت عنوان يجذب الزوار وله علاقة بالمحتوى كان افضل وانت ما شاء الله لا ينضب معينك ولكن الاعمال بالنيات وجزاك الله خيرا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *