تنمية الذات

7 أسرار عليك أن تعرفها لتحقيق النجاح الذي ترجوه

بغض النظر عن مفهومك عن النجاح، إلا أن تحقيقه يمثل دائماً تحدياً في كثيرا من الأحيان، سواء أكان هذا النجاح يتعلق بحياتك المهنية، المالية، الشخصية أو أي جانب أخر يدور في فلك ما سبق.

وكما تعلم -عزيزي القارئ- وكما يعلم “زيد” أيضاً، أن معظم الناس لديهم مستوى معين من الإنجاز أو الطموحات التي يرغبون في تحقيقها في حياتهم. ومع ذلك يفشل الكثير في تحقيق هذه الطموحات ولا يدرون “ما السبب؟”

من حسن الحظ توجد بعض السلوكيات البسيطة والتي يمكن أن يؤديها كل شخص فينا بصورة أو بأخرى لتغيير واقعهم الحالي وتحقيق النجاح الذي يتطلعون إليه والذي يستحقونه بالفعل. وإليك أهم هذه السلوكيات:

لا تكن مثالياً أكثر من اللازم

أسرار النجاح
أسرار النجاح

 

معظم الذين يريدون تحقيق النجاح في حياتهم دائماً ما ينشغلون بالبحث عن الخطة “الكاملة” التي تمكنهم من تحقيق أهدافهم. والحقيقة التي يجب أن ندركها جميعاً هي أن الحياة لا يوجد بها شيء أسمه “كمال”، اللهم إلا الممثل الراحل كمال الشناوي وأولئك الذين يحملون اسم مماثل، فليس هناك شخص كامل ولا توجد ظروف مثالية أو أوقات ملائمة مائة بالمائة.

الطريقة الوحيدة لتحقيق أهدافك هي أن تكف عن ملاحقة الاستراتيجية المتكاملة وأن تبدأ خطوتك الأولى في مشوار الألف ميل، بالطبع ستصادفك عقبات ومشاكل كثيرة أثناء التنفيذ، سترتكب أخطاء لا ريب في ذلك، لكن لا بأس! يمكنك البحث عن الحلول في حينه، فالبحث عن الحلول هو الذي علم البشرية كلها.

توقف عن التركيز على المشاكل وركز على الفرص

أسرار النجاح - الفرص
أسرار النجاح – الفرص

 

إذا تعاملت مع العقبات التي ستقابلك على أنها مشاكل فسوف تضع نفسك في حالة من التفكير السلبي التي ستمنعك حتماً من تحقيق النجاح الذي تصبو إليه، بدلاً من ذلك عليك معاملة تلك العقبات على أنها فرص، أقترب من المشكلة وحول العثور على الجانب الإيجابي فيها، قد يكون هذا الأمر صعب إلى حد ما في البداية، لكن مع مزيد من التركيز والعصف الذهني ستجد جوانب إيجابية شتى للمشكلة الواحدة.

الإسراف في جمع المعلومات

أسرار النجاح - جمع المعلومات
أسرار النجاح – جمع المعلومات

 

بعض الناس، للأسف، تستهلك الكثير من الوقت نتيجة المبالغة في جمع المعلومات، والمعلومات الكثيرة والزائدة عن الحد تكون نقمة في كثير من الأحيان، وذلك لأنها تستهلك الوقت وتُسبب تضارب بين الأفكار والنظريات وطرق التنفيذ وهذ سيؤدي في النهاية إلى التشتت ومن ثم الملل والتوقف، ليس هناك أفضل من أن تبدأ مشروعك وتتعلم من أخطائك رويداً رويداً أثناء مراحل التنفيذ.

لا تبالغ في الترفيه عن نفسك

أسرار النجاح
أسرار النجاح

 

لاحظ أني أقول لا (تبالغ)، لم أقل أبداً (أمتنع)، الترفيه والترويح عن النفس من الأمور الهامة في حياة الإنسان والتي بدونها لا يستطيع أيٌ منا مواصلة أعماله لكن ليس معنى ذلك أن نجعل كل أوقاتنا ترفيه، ما معنى أن أستخدم الفيسبوك حينما استيقظ من النوم، وفي طريقي إلى العمل، وأثناء العمل، وبعد عوتي إلى البيت وأنا جالس مع أسرتي، حتى في “الحمام” أعزكم الله، ناهيك عن الوقت الذي نقضيه في مشاهدات البرامج والمسلسلات والأفلام التليفزيونية.

الترفيه عن النفس أمرٌ نسبي، وكلما عَودت نفسك على شيء معين اعتادت نفسك عليه مع مرور الأيام، فهناك من يستمتع حينما يشاهد مباراة لبرشلونة بينما هناك شخص أخر يرتفع مستوى السيروتونين لديه من فرط السعادة التي يشعر بها عندما يحصل على كتاب نادر أو مخطوطة قديمة.

يمكنك أنت أيضاً أن تستمتع بالتعلم إن أردت انت ذلك، إن روضت نفسك على حب ذلك، ويمكنك أيضاً الاستمتاع بالإصرار والصبر الذي يسبق النجاح، أنت من يمتلك نفسك، من أجل ذلك نحن هنا في الدنيا، من أجل ذلك نحن مسؤولون يوم القيامة على أفعالنا.

لا تتعثر بالإنجازات البسيطة …

أسرار النجاح - الإصرار
أسرار النجاح – الإصرار

 

حينما يكون هدفك القمر، سَتُحلق صوبه بلا شك، وأثناء تحليقك وارتفاعك سيغريك شخص ما، أو ظروف ما، أو أشياء ما لكي تغير بوصلتك وتكتفي بالسفر إلى السحاب، وربما ترضى بالسحاب وتتكاسل عن إكمال رحلتك للقمر.

لا تتنازل عن هدفك … لا ترضى أبداً بأقل من القمر … مها كانت الإغراءات … إن اضطرتك الظروف بأن تعمل في مجال أقل من طموحاتك … فأعمل لكن عينك دائماً يجب أن تكون على هدفك الأكبر … بنفس الحماس الأول … بنفس العزم الأول …

عليك بتطبيق المبدأ رقم 1000

أسرار النجاح - الالتزام الذاتي
أسرار النجاح – الإلتزام الذاتي

 

كوب كوبماير اسطورة علم التنمية البشرية، هذا الرجل الذي كتب أروع وأشهر الكتب في التنمية البشرية، من ضمن هذه الكتب كتاب يتحدث عن 1000 مبدأ لتحقيق النجاح، المعلومات التي في هذا الكتاب هي حصيلة ما جمعه خلال 50 عام من البحث والدراسة.

ذات يوم أقترب شخص من هذا العالم الكبير ووجه له هذا السؤال ” سيدي ما هو أهم مبدأ من مبادئ النجاح ال 1000 التي اكتشفتها وذكرتها في كتابك؟

ابتسم وهو يصدر غمزة من عينية كناية عن أن هذا السؤال وجه اليه أكثر من مرة ثم تدارك قائلاً ” اهم مبدأ من مبادئ النجاح التي اكتشفتها من خلال البحث وسنين طويلة من الخبرة يتلخص في المقولة التي ذكرها “توماس هيوكسلي” وهي ” أفعل ما يجب عليك فعله… وقتما يتحتم عليك فعله… سواء أكنت تحب هذا الفعل … أو كنت لا تحبه” ثم سكت برهة قبل أن يضيف ” يا عزيزي مبادئ النجاح ال 999 التي ذكرتها في كتابي ليس لها قيمة بدون تطبيق هذه المقولة التي قالها “توماس هيوكسلي“. تلك المقولة التي أسميها أنا المبدأ رقم 1000 ويسميها غيري ” مبدأ الالتزام الذاتي self-discipline

لمزيد من التفاصيل حول هذا المبدأ الرجاء قراءة هذا المقال … (ما هو سر النجاح ؟ كيف تكون ناجحاً في حياتك؟ ما هي أهم صفة من صفات الناجحين؟ وما هو المبدأ رقم 1000؟)

توقف عن تقديم الأعذار والتبريرات الكاذبة

أسرار النجاح - التبريرات الكاذبة
أسرار النجاح – التبريرات الكاذبة

 

في صباح كل يوم يكون لديك مجموعة من المهام التي عليك القيام بها، وتعلم يقيناً أن هذه المهام سوف تؤثر بالإيجاب على عملك وانتاجيتك، ورغم ذلك تقول لنفسك مخادعاً بأن متابعة اخر الاخبار المتعلقة بعملك تعد عمل في حد ذاته، وأن هذا من شأنه أن يساعدك بشكل كبير في مجالك عندما يحين الوقت، لكن هذا الوقت لا يحين أبداً!

شيء ما يكبلك، يسيطر عليك، يمنعك من النجاح، وأنت لا تستطيع أن تضع يديك عليه، وبدلاً من أن تجلس مع نفسك، وتحاول أخذ اجراءات لعلاج المشكلة، تقوم بصياغة الأعذار التي تبرر ما يحدث لك لكيلا يؤلمك ضميرك ولكن للأسف تبقى المحصلة النهائية واحدة، بقائك في مكانك بدون تقدم.

البعض منا لديه عذر واحد والبعض الأخر لديه أعذار، من أمثلة هذه الاعذار: ليس لدي المال الكافي، لا أعلم كيف أبدا، مستواي التعليمي غير مناسب، أسرتي تأخذ كل وقتي، وظيفتي تأخذ كل وقتي، شكلي ليس جذاباً، طبقتي الاجتماعية تعوقني، ليس لدي واسطة، ظروف السوق صعبة، حاولت وفشلت أكثر من مرة … إلخ.

(ملحوظة: سوف نستعرض هذه الأعذار بالتفصيل في مقال قادم إن شاء الله)

مصدر الصور: 1

الوسوم

حسن محمد

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

مقالات ذات صلة

6 آراء على “7 أسرار عليك أن تعرفها لتحقيق النجاح الذي ترجوه”

  1. موضوع قيم جدا وبذل فيه الكثير من الجهد .
    يعد هذا الموضوع الشامل مرجعا لك شخص اراد حقا ان يصل الى النجاح.
    شكرا لكم .وجزاكم الله خيرا

  2. مقال في قمة الروعة … واهم جملة المبدا رقم 1000…
    فعلا هناك ايضا مقولة مشابهه لها .
    تقول”ما يجب عليك فعله الان هو اكثر الاشياء التي يجب عليك فعلها همية “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *