الشهر: مايو 2011

  • النشر الحر عبر أمازون كيندل، الجزء الثاني

    ملحوظة: عزيزي القارئ، هذا المقال كُتب منذ مدة طويلة، لذا رأيت أن أقوم بعمل تحديث شامل لما ورد به من معلومات ووضعها في مقالة أخرى منفصلة، لذا الرجاء لا تواصل قراءة هذا الموضوع وبدلاً من ذلك أن تقرأ النسخة المحدثة منه على هذا الرابط (اضغط هنا لقراءة النسخة المحدثة)

    كما ذكرنا في الجزء الأول من هذا المقال.. ليس كل كتاب ينشر على كيندل يباع بسهولة, هناك شروط يجب توافرها في الكتاب لكي يحقق نجاح ويباع بكثرة, من ضمن هذه الشروط أن يغطي الكتاب موضوعات يهتم بها زبائن متجر كيندل, ولكي نعرف ما الذي يهم زبائن كيندل, علينا أن نعرف ما الذي يبحثون عنه بكثرة, من هنا يتضح لنا أنه إذا عرفنا ما الذي يبحث عنه قاعدة عريضة من زبائن كنيدل يمكننا أن نكتشف طبيعة الكتاب الذي يباع بكثرة .. وهذا هو السر… السر الذي به سنشر كتب كثيرة في وقت وجيز, هذه الكتب تلبي رغبات زبائن متجر كيندل وبالتالي سيتهافتون على شرائها.

    وإليكم السر…

    أولاً ندخل على صفحة قائمة أفضل الكتب مبيعاً في موقع أمازون من هنا … ستجد بعد وصولك هناك, صفحة كالصفحة التي تظهر في الصورة التالية: أكمل القراءة »

  • النشر الحر عبر أمازون كيندل، الجزء الأول

    ملحوظة: عزيزي القارئ، هذا المقال كُتب منذ مدة طويلة، لذا رأيت أن أقوم بعمل تحديث شامل لما ورد به من معلومات ووضعها في مقالة أخرى منفصلة، لذا الرجاء لا تواصل قراءة هذا الموضوع وبدلاً من ذلك أن تقرأ النسخة المحدثة منه على هذا الرابط (اضغط هنا لقراءة النسخة المحدثة)

    من شهر تقريباً… تلقيت رسالة عبر البريد الإلكتروني من مدون أجنبي تربطني به علاقة وثيقة يخبرني فيها بأنه طوال الست أشهر الماضية وهو يحقق ارباح خرافية نتيجة بيعه مجموعة من الكتب على متجر أمازون كيندل, وحقيقة الأمر لم تكن الرسالة التي تلقيتها منه لمجرد الإخبار فقط, بل راح الرجل يشجعني بشدة على أن أقوم مثله بنشر مجموعة من الكتب عبر هذه الوسيلة الأكثر من رائعة على حد تعبيره, وقد قام مشكوراً بتوضيح مجموعة من الأسرار والمعلومات القيمة قال لي أن هذه المعلومات والأسرار هي السبب الرئيسي في تحقيقه لهذه الأرباح الهائلة التي رفض أن يصرح لي بمقدارها, خوفاً من الحسد على ما يبدو.

    على الرغم من أني أجيد الكتابة بالإنجليزية بفضل الله لكن مازلت لا أعرف ما السبب وراء عدم تحفزي للتدوين أو التأليف باللغة الإنجليزية, أشعر بأني لو فعلت ذلك سأصبح متطفلاً على قوم ثقافتهم تختلف عن ثقافتي, فأنا أفكر بالعربية, وأفرح بالعربية وأحب بالعربية, وبعيداً عن المثل العليا التي لا يصدقها البعض في أيامنا هذه ويضعونها  في الترتيب الرابع بعد الغول والعنقاء والخل الوفي, رأيت أن أشارككم تجربة صديقي هذا بكل ما جاء فيها من أسرار ومعلومات وتجارب, ليحكم عليها البعض من جهة, وليجربها البعض من جهة أخرى.

    kindle2

    أكمل القراءة »

  • للحب خمسة لغات، تعرف عليها

    كيف تعرفين انه يحبك؟ كيف تعرف أنها تحبك؟ لكي نجيب على هذا السؤال بأسلوب علمي تعالوا نتعرف على لغات الحب الخمسة ثم بعد ذلك ستكتشف الأجابة عن كل ما يدور بخلدك من تساؤلات

    نفترض مثلاً أن لك صديقة إنجليزية… وأردت ذات مرة أن تثني على جمالها وأناقتها… فقلت لها:

    You’re like the moon today

    وترجمتها كما نعلم ” أنت زي القمر النهارده”

    حينما تسمع صديقتك هذه العبارة سيكون رد فعلها المتوقع هو أن تنظر إليك باستغراب وقبل أن تجيب عليك بأي كلمة ستردد في سرها ما يلي:

    ماذاً؟!…أنا مثل القمر!!!… ماذا تقصد بقولها أني مثل القمر؟, هل يبدو وجهي مخيفاً أو مريب؟, هل أنا غامضة؟ أم تقصد بهذا الوصف أني متغيرة كالقمر, وما هو نوع هذا التغير يا ترى؟ هل هو تغير في الشكل؟ أم في الطباع؟ أم في كليهما؟

    الاختلافات بين المجتمعات ليس اختلافات في اللغة فقط, بل هناك اختلافات ثقافية أيضاً, فمع أنك جاملت صديقتك الأجنبية بلغتها إلا أنها لم تفهم هذه المجاملة …  لم تفهمها لأن ثقافتها تختلف عن ثقافتك…فالقمر في الثقافة العربية هو رمز للجمال, فهو البدر المضيء, ورمز الإشراق الناصع الخالي من أي سوء, أما في الثقافة الغربية فهو ليس رمزاً للجمال كما هو الحال عندنا, القمر عندهم يرمز للهم والتكدر,  وذلك لان القمر لا يظهر في سمائهم جريء صافي كما في سمائنا, قمرهم كثيراً ما يتخفى ويتلصص عليهم من وراء سحب. لذا فصديقتك في الموقف السابق معذورة, فقد كان حري بك أن تتعرفي على ثقافتها كما تعلمت لغتها, لأن التواصل الفعال مع الأخر لا يتحقق بتعلم اللغة أو اللهجة فقط, بل بالتعرف على ثقافته وطريقة تفكيره أيضاً. أكمل القراءة »

  • الإشاعة: أسبابها، كيفية انتشارها، وطرق مواجهتها

    قام اثنان من أشهر علماء الاجتماع بعمل تجربة لمعرفة الألية التي تنتشر بها الإشاعة من فرد إلى فرد… ثم من فرد إلى مجموعة من الناس تربطهما اهتمامات مشتركة… ثم من هذه المجموعة إلى أفراد ومجموعات متباينة الاهتمامات.

    هذه التجربة كانت عبارة عن تأليف إشاعة وبثها بين طلاب إحدى المدارس وذلك قبل امتحان نهاية العام بقليل، هذه الإشاعة تقول أن (امتحان مادة الرياضيات قد سرق)

    لاحظ العالمان أن الإشاعة قد انتشرت بشكل رهيب بين الطلاب وفي وقت وجيز… بل وتسربت خارج المدرسة حتى وصلت إلى أولياء الأمور ومن أولياء الأمور إلى زملائهم في العمل ثم إلى سكان المدينة.

    الأدهى من ذلك أن الإشاعة قد تغيرت صيغتها الأصلية، وذلك لأن الطلاب ربطوا بين فصل بعض الطالبات من المدرسة وبين الخبر موضوع الإشاعة وهو سرقة الامتحان، ونتيجة ذلك تم إلصاق تهمة سرقة الامتحان بالطالبات المفصولات، وبعدما كانت الإشاعة تقول أن ” امتحان الرياضيات قد سرق” اصبحت صيغتها: تم فصل بعض الطالبات لسرقتهن امتحان الرياضيات“. أكمل القراءة »

  • الرغبة..الحلم.. الأمنية.. الهدف..رسالة الحياة

    عصام عبد التواب الشامي موظف حكومي… عمره أربعين سنة… متزوج ولديه 3 أطفال.. في طفولته كان يهوى قراءة قصص الجاسوسية والمخابرات.. من فرط حبه لهذه القصص تمنى أن يصبح حينما يكبر ضابط مخابرات مثل أدهم صبري بطل سلسلة قصص رجل المستحيل .. لكن حينما جاوز الطفولة ودخل في مرحلة المراهقة غير حلمه.. فتمنى أن يصبح ممثل سينمائي أو مطرب فيديو كليب مشهور وذلك لأنه لاحظ أن البنات يحبون الممثلين والمطربين فرغبات البنات كانت تهم عصام كثيراً في تلك المرحلة.. ظل هذا الحلم يراوده حتى المرحلة الجامعية لكن بعد ذلك علم من بعض زملائه أن الممثلين والمطربين يشيعون الفاحشة في المجتمع وأنهم –إن لم يتوبوا من قريب- سيدخلون جهنم داخرين, ففكر أن يصبح ممثل لفترة من حياته ثم يتوب بعد ذلك ويصلح..لكنه خاف من عدم قدرته على التوبة في المستقبل فغير حلمه للمرة الثانية, ففكر في حلم يحقق له الشهرة والمال من دون أن يبيع أخرته بدنياه فقرر أن يصبح لاعب كرة قدم, فلاعب الكرة مثل الممثل يكسب كثيراً ويحقق شهرة إلا انه لا يشيع الفاحشة في المجتمع.. ظل عصام على هذا الحلم لفترة حتى انضم ألى “أسرة” ثقافية في السنة النهائية من الجامعة, فتعرف على مجموعة من الشباب الذين يهوون الشعر والادب فقرر نهائياً وأخيراً أن يصبح في المستقبل أديباً ألمعياً وشاعراً مرموقاً, وبعد أن تخرج من الجامعة أخذته دوامة الحياة فنسي الأدب والشعر وسعى للحصول على وظيفة, وبعد حصوله على الوظيفة فكر في الزواج وبعد الزواج فكر في إنجاب الأطفال.. وبعد إنجاب الأطفال فكر في إطعام وتعليم وتأمين مستقبل الأطفال.. نسى عصام أحلامه السابقة وشغلته متطلبات الزوجة والأبناء.

    writers-block1

    أكمل القراءة »

>