تنمية الذات

ماذا يأكل العالم؟ صور صادمة

هذا التقرير المصور يوضح النظم الغذائية المختلفة  في بعض البلدان المتقدمة ودول العالم الثالث، ويربط بين أمراض العصر وبين هذه الأنظمة الغذائية.

الصور الموجودة في هذا المقال (باستثناء الصورة الأخيرة) مأخوذة من كتاب (Hungry Planet) لمؤلفه بيتر مينزل، وفكرة الكتاب تدور حول محاولة اكتشاف العلاقة بين أمراض العصر الحديث و النظم الغذائية للثقافات المختلفة حول العالم من خلال الاطلاع على محتويات عربة التسوق من الأغذية التي تشتريها كل أسرة والتي تكفيها لأسبوع.

الصور صادمة لأنها توضح الارتباط الوثيق بين الأمراض التي تنتشر في مجتمع معين وبين نوع الغذاء الذي يتناوله أفراد هذه المجتمع، ففي البلدان التي تعتمد على الأطعمة المصنعة ترتفع فيها أمراض البدانة، والبلدان التي تكثر  من الأطعمة الطبيعية تقل فيها هذه الأمراض، وإليكم الصور والحكم لكم

المكسيك

أطعمة المكسيك

بريطانيا

الولايات المتحدة الأمريكية

أستراليا

أستراليا

ألمانيا

ألمانيا

إيطاليا

ألمانيا

كندا

ألمانيا

فرنسا

فرنسا

اليابان

اليابان

الصين

الصين

لكسمبورج

لكسمبورج

بولندا

بولندا

الكويت

الكويت

منغوليا

منغوليا

تركيا

تركيا

الهند

الهند

تشاد

تشاد

الأكوادور

الأكوادور

جواتيمالا

جواتيمالا

سوريا

أطفال سوريا بحاجة إليكم

 

عزيزي القارئ:

عذراً على الصورة الأخيرة، فلم أنشر هذا المقال إلا من أجلها، أعلم يقيناً أنها ستزيد من حزنك على حالنا الذي صرنا عليه.

حزنك لن يكفي ودموعك لن تقدم شيء، عليك أن تأخذ أي إجراء إيجابي الآن للوقوف بجانب أشقائك في سوريا، إن لم يكن بدافع رابطة الدين واللغة والتاريخ المشترك، فليكن بدافع أن هذا البلد له أفضال على كل بلد عربي ومسلم وعلينا أن نرد ولو جزئاً  بسيطاً من هذا الفضل.

إن لم تكن تعرف الطريق إلى ذلك فالرجاء قراءة هذا المقال من هنا وبعد ذلك لك مطلق الحرية في أن تحزن أو تبكي كما تشاء.

مصادر الصور: 1 | 2 | 3 | 4

الوسوم

حسن محمد

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

مقالات ذات صلة

6 آراء على “ماذا يأكل العالم؟ صور صادمة”

  1. فطرت قلوبنا من دون قصد
    تريد معاونة هذي الأهالي
    سندعو ثم ندعو ثم ندعو
    لهم رب رحيم متعالي
    ولا ترجو معونة بعض شخص
    فهم موتى على قيد الحياتي

  2. || إن لم يكن بدافع رابطة الدين واللغة والتاريخ المشترك، فليكن بدافع أن هذا البلد له أفضال على كل بلد عربي ومسلم وعلينا أن نرد ولو جزئاً بسيطاً من هذا الفضل.

    كيف لا يستحي من يتحدث بهذه الطريقة ؟ كيف لا يستحي من يُفكر بأن مساعدة الآخرين يجب ان تكون بدافع رابطة الدين او اللغة او التاريخ المشترك او افضال هذه الجهة على مُقدِم المساعدة ورداً للجميل.

    اخي يجب ان يكون الدافع الأول والأخير ولا غيره دافع ، الا هو الأنسانية والرحمة والظمير والعاطفة والمحبة.

    انا دائماً اقدم المساعدة للآخرين وفي أكثر من بلد في العالم ، ولكن الدافع الوحيد هو المساعدة لأنه أنسان

    اكره ان يربط الدين في كل شي

    شكراً

    1. لن أختلف معك يا “حر” بالرغم من اسلوبك الغير مهذب في الرد … سواء أكنت تريد تقديم المساعدة بدافع الدين أو بدافع الإنسانية المهم أن تساعد والسلام وأفضل مساعدة يمكن أن تقدمها إن لم تكن تملك المال هو حسن الأدب والكلمة الطيبة، إما إن كنت لا تملك هذه أيضاً فساعتها أنت الذي تحتاج المساعدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *