الكتابة والنشر الإلكتروني

النشر الحر عبر أمازون كيندل، الجزء الأول

ملحوظة: عزيزي القارئ، هذا المقال كُتب منذ مدة طويلة، لذا رأيت أن أقوم بعمل تحديث شامل لما ورد به من معلومات ووضعها في مقالة أخرى منفصلة، لذا الرجاء لا تواصل قراءة هذا الموضوع وبدلاً من ذلك أن تقرأ النسخة المحدثة منه على هذا الرابط (اضغط هنا لقراءة النسخة المحدثة)

من شهر تقريباً… تلقيت رسالة عبر البريد الإلكتروني من مدون أجنبي تربطني به علاقة وثيقة يخبرني فيها بأنه طوال الست أشهر الماضية وهو يحقق ارباح خرافية نتيجة بيعه مجموعة من الكتب على متجر أمازون كيندل, وحقيقة الأمر لم تكن الرسالة التي تلقيتها منه لمجرد الإخبار فقط, بل راح الرجل يشجعني بشدة على أن أقوم مثله بنشر مجموعة من الكتب عبر هذه الوسيلة الأكثر من رائعة على حد تعبيره, وقد قام مشكوراً بتوضيح مجموعة من الأسرار والمعلومات القيمة قال لي أن هذه المعلومات والأسرار هي السبب الرئيسي في تحقيقه لهذه الأرباح الهائلة التي رفض أن يصرح لي بمقدارها, خوفاً من الحسد على ما يبدو.

على الرغم من أني أجيد الكتابة بالإنجليزية بفضل الله لكن مازلت لا أعرف ما السبب وراء عدم تحفزي للتدوين أو التأليف باللغة الإنجليزية, أشعر بأني لو فعلت ذلك سأصبح متطفلاً على قوم ثقافتهم تختلف عن ثقافتي, فأنا أفكر بالعربية, وأفرح بالعربية وأحب بالعربية, وبعيداً عن المثل العليا التي لا يصدقها البعض في أيامنا هذه ويضعونها  في الترتيب الرابع بعد الغول والعنقاء والخل الوفي, رأيت أن أشارككم تجربة صديقي هذا بكل ما جاء فيها من أسرار ومعلومات وتجارب, ليحكم عليها البعض من جهة, وليجربها البعض من جهة أخرى.

kindle2

تجربة صديقي من البداية

في بداية الأمر قام صديقي هذا بنشر سبعة كتب عبر موقع أمازون للنشر الورقي التقليدي, وانتظر الرجل الأرباح التي ستعود عليه نظير بيع هذه الكتب, مر شهر ثم شهر ثم شهر, ولا مبيعات تذكر, استمر هذا  الكساد طويلاً,  لكن بعد مرور 11 شهر جاءت الأرباح و كانت عبارة عن 25 دولار لا فوقها ولا تحتها, 25 دولار هي كل الأرباح التي حققها من ديسمبر 2010 وحتى أكتوبر من العام الذي يليه.

في تلك الأثناء وبينما هو يصارع الإحباط الذي سببته له ال 25 دولار إياها, وقع في يده كتاب يتحدث عن النشر الإلكتروني عبر الخدمة التي وفرها أمازون حديثاً أو ما يعرف بمتجر (كيندل), هذه الكتاب يحتوي على دورة تدريبية كانت هي السبب الرئيسي في تشجيع صاحبنا على إعادة نشر مجموعة الكتب التي نشرها من قبل عبر أمازون, لكن هذه المرة إعادة نشرها إلكترونياً عبر متجر كيندل, وبعد النشر مباشرة كانت المفاجأة, في أول شهر حققت هذه الكتب السبع مبيعات تجاوزت ال 400 دولار,تشجع الفتي وقام على الفور بنشر مجموعة أخرى من الكتب في الشهر الذي يليه ليكون مجوع الكتب التي نشرها هي 50 كتاب أو بمعنى أدق (كتيب), والنتيجة كانت أكثر إثارة, تضاعفت الأرباح أكثر فأكثر لدرجة أنه لم يصارحني بمقدارها, إلا أنني خمنت أنها مبالغ كبيرة ولا أظن أن حدسي من الكاذبين.

كيندل ومواقع النشر الأخرى

هناك العديد من المواقع التي تتيح لك فرصة نشر كتبك إلكترونياً, من أشهر هذه المواقع موقع لولو المعروف, إلا أن كيندل أمازون يتميز عن كل وسائل النشر الإلكتروني الأخرى بعدة مميزات:

اقرأ أيضاً:   كيف تنشر كتابك على أمازون وسماش ووردز؟

1- النشر عبر كيندل لا يتطلب منك عمل أي نوع من الدعاية لكتبك, وظيفتك هي أن تنشر, تنشر فقط, بخلاف مواقع النشر الإلكتروني الأخرى التي يجب عليك أن تنشر كتابك فيها بنفسك, وتروج له بنفسك سواء في مدونتك أو في موقعك أو باي وسيلة دعاية أخرى.

2- نسبة الزوار على متجر كيندل لا تقارن بنسبة زوار المواقع الأخرى ويرجع ذلك لعدة أسباب منها شهرة أمازون, انتشار جهاز كيندل لقراءة الكتب الإلكترونية, وثقة الزبائن في التعامل مع أمازون.

3- العيب الوحيد في أمازون كيندل هو أنه لا يدعم النشر باللغة العربية…..!!

لا يدعم اللغة العربية… إذاً كيف تنشر؟

عزيزي القارئ, لابد أن تدرك أن النشر عبر متجر كيندل له هدف وحيد, هذا الهدف هو الربح المادي فقط, فالنشر هناك لن يحقق لك أية مكاسب معنوية أو أي شهرة عالمية إلا إذا قمت بالطبع بتأليف كتاب قيم أو رواية شيقة وهذا يحتاج منك لغة قوية وثقافة عالية ووقت طويل, وطالما أن هدفك هو الربح المادي إذاً عليك أن تنشر كتبك باللغة الإنجليزية, وذلك لأن أغلب زوار كيندل لغتهم الأولى أو الثانية هي الإنجليزية, معنى هذا الكلام أنه حتى لو كان كيندل يدعم اللغة العربية فالنشر بها لن يفيدك لا مادية ولا معنوياً, ثانياً كيندل لا يدعم النشر باللغة العربية إلا من خلال الملفات من نطاق بي دي أف PDF النصية أو الرسومية, لكن لا تحزن لكل عقدة حل وحلال, يمكن أن تنشر كتباً بالإنجليزية حتى وإن لم تكن تجيدها.

كيف ذلك ؟

متجر كيندل يتيح لزبائنه ممن يشترون الكتب فترة زمانية كافية لإلغاء عملية البيع, معنى هذا الكلام أن الشخص الذي سيشتري كتابك لو أكتشف أن كتابك تنقصه الجودة, أو به ثمة ركاكة في الصياغة, أو أن به تدليس من أي نوع, يمكنه أن يلغي عملية البيع في أي وقت ويسترد أمواله كاملة بلا نقاش وبلا تردد, فأمازون يتعامل مع شكاوى ومطالب زبائنه بطريقة تفوق حد المبالغة, إذاً الآن أمامك ثلاثة معضلات.. الأولى: أنك مطالب بنشر كتب ذات جودة عالية, المعضلة الثانية أنك بحاجة لنشر كمية كبيرة من هذه الكتب ذات الجودة العالية تتراوح من 50 إلى 100 كتاب في وقت قياسي لتحقيق ربح جيد, المعضلة الثالثة: أنك لا تجيد الإنجليزية من الأساس , أي أنك مطالب بنشر كمية كبيرة من الكتب ذات جودة عالية بلغة لا تجيدها, فكيف السبيل لحل هذه المعضلات يا ترى؟ هناك طرق كثيرة وشرعية منها:

الطريقة الأولى: أن تكتب بنفسك

هذه الطريقة سهلة للغاية.. تتقن اللغة الإنجليزية خلال شهر واحد ثم بعد ذلك في الشهر الذي يليه تؤلف 100 كتاب وتنشرهم دفعه واحدة… هل يبدو هذا الكلام منطقياً؟ بالطبع لا, لكن على فرض أنك نجحت في الأولى وأتقنت الإنجليزية في شهر, فهذا الإتقان لن يمكنك بأي حال من الأحول من كتابة مائة كتاب في شهر واحد, فحتى المؤلفين المحترفين من أهل اللغة أنفسهم قد يكتبون كتاباً واحد في سنة.. معنى هذا الكلام أنك حتى لو كنت تتقن الكتابة بالإنجليزية فلن تستطيع تحقيق الربح الذي حققه صديقي… إذاً دعك من هذه الطريقة فهي غير فعالة.

اقرأ أيضاً:   كيف تصمم غلاف كتاب باستخدام البوربوينت؟
الطريقة الثانية: الاستعانه بصديق أو بخبير نظير مبلغ مالي

يمكن أن تستعين بواحد من الأصدقاء ممن يجيدون الإنجليزية في البحث عن مقالات تتحدث عن موضوع الكتاب الذي تنوي نشره وتعيدوا سوياً كتابة هذه المقالات وتجعلوها على هيئة كتاب وإن لم تجد صديق يمكن أن تدفع لأي شخص نظير قيامه بأداء هذه الخدمة لك, يمكن الاعتماد على موقع خمسات في هذا الأمر, لكني أعتقد ان هذه الطريقة مكلفة وغير مضمونة النجاح وبها شبه تزوير لذا فهي غير فعالة كأختها السابقة.

الطريقة الثالثة: إيجاد كتب جاهزة مع حقوق إعادة البيع: MASTER RESALE RIGHTS

هناك كتب إلكترونية يجيز كتابها الأصليون لمن يشتريها أن يعيدوا بيعها مرة أخرى لأناس أخرين, وهناك ثلاثة أنواع من هذه الإجازات أو الحقوق:

الحقوق المحدودة: وهي أن يسمح لك المؤلف ببيع كتابه كما هو وبدون عمل أي تغييرات عليه, لا في الرسومات ولا في المحتوى ولا في العنوان ولا في الروابط الداخلية.

الحقوق المشروطة: وهي ان يسمح لك المؤلف بتغيير بعض الأشياء ويحظر عليك تغيير أشياء أخرى من الكتاب, كأن يسمح لك مثلاً بتغيير العنوان ويحظر عليك أن تغير المحتوى الداخلي, أو يسمح لك بتغيير الغلاف فقط, أو بتغيير العنوان و 50% من المحتوى…الخ

الحقوق الكاملة: وهي أن يطلق صاحب الكتاب يدك لتغير ما تشاء في كتابه دون قيد أو شرط, تغير في العنوان والمحتوى والغلاف واسم المؤلف وكل ما تشتهيه من تغيير, وهذا النوع هو الذي يعنينا, ولكي تحصل على هذا النوع من الكتب يمكن البحث عنه في جوجل بكتابة بعض العبارات المفتاحية مثل

E-Books with full master resale rights

او

E-Books (PLR) Private Label Rights

الطريقة الرابعة: الطريقة السرية

هل تعتقد عزيزي القارئ أن كل كتاب تنشره عبر متجر كيندل سوف يحقق مبيعات هائلة, بالطبع لا, فحتى لو نشرت 1000 كتاب دفعة واحدة, فلن تحقق الربح الذي حققه صديقي صاحب الرسالة, فليس كل ما ينشر يباع يا عزيزي, هناك نوع معين من الكتب هي التي تشغل بال زبائن متجر كيندل, وهذا هو السر… السر الذي سيمكنك من نشر عدة كتب في وقت وجيز, هذه الكتب عالية الجودة و يهتم به زبائن متجر كيندل ويتهافتون على شرائها.

فما هو هذا السر يا ترى؟

قبل الخوض في اية تفاصيل, عليك عزيزي القارئ أن تعلم أن الزبائن الذين يشترون من كيندل لا يهتمون بطول الكتاب أو قصره, فعدد الصفحات لا تعني شيء بالنسبة لهم, أهم شيء هو أن يلبي الكتاب حاجتهم للمعلومة, أن يجيب على استفسار معين لديهم, لا أكثر ولا أقل, فكتاب يتكون من 5 صفحات بسعر منطقي ويتفق عنوانه مع محتواه أفضل بكثير من كتاب يتكون من 200 صفحة ولا يقدم للقارئ المعلومة التي يبحث عنها أو يقدمها لها بعد إسهاب جامح وإطناب مبالغ فيه.

إذاً علينا أن ننشر كتاب جيد بغض النظر عن الطول, هذا الكتاب يهم كثير من المستخدمين الذين يدخلون على أمازون, إذاً كيف السبيل إلى ذلك, كيف نعرف نوعية الكتب التي تهم زبائن أمازون في فترة زمنية محددة.

هذا ما سنتعرف عليه في المقال المقبل بإذن الله…

تحياتي…

الوسوم

حسن محمد

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

مقالات ذات صلة

21 رأي على “النشر الحر عبر أمازون كيندل، الجزء الأول”

  1. تدوينه رائعه
    وافضل ما وجدت فيها هو الحلول المنطقيه التي تتبعها في حل الاشكال
    ننتظر لنعرف السرّ
    لكن السؤال التسجيل متاح في كندل للدول العربيه

    ننتظر ونرى بقيه التدوينه
    وشكرا لكم ولصديقكم الذي شاركنا نجاحه
    ودمتم سالمين

  2. أهلاً بحضرتك د. محسن
    شكراً على تشجيعك المتواصل..
    بخصوص التسجيل فأنا لا أعلم هل هو متاح في كل الدول أم لا لكني عملت تجربة بسيطة وسجلت بنجاح ورفعت إحدى الكتب كتجربة وهو الآن منشور ولا توجد مشاكل.. علماً بأني سجلت من قطر..
    مع تحياتي وتقديري

    1. سوف اقوم بتجربه الامر عندما تنتهي من مقالاتك بالكامل لنرى ان كنا سننجح بالامر
      علما انني وجدت تحدي في اعلانات جوجل\
      وتخطيت ذلك الامر
      الان ساقوم باقتحام مرجع اخر لنرى ان كان سوف يجدي معنا
      طبعا اشجعك على ما تقوم به
      وبالعكي مدونتك غنيه بالمعلومات المفيده
      قد تحتاج الى بعض الترويج لها
      نتمنى لكم التوفيق
      ودمتم سالمين

  3. تنبيه: النشر الحر عبر أمازون كيندل … الجزء الثاني | فرصة باقية...نافذة للنجاح
  4. أشكرك اخي الكريم علي هذا الموضوع الرائع 🙂
    لي استفسار بخصوص كندل .. أفكر بشراءه لمتابعة القراءة بسهولة أتمني ترسلي برأيك بالجهاز وهل يدعم الكتب العربية بنسق PDF وايضا هل يمكن تحميل الكتب علي الجهاز
    بارك الله فيك .

  5. عزيزي حسين
    اهلاً بيك
    في رأيي كيندل جهاز رائع وجيد في القراءة, فهو مريح للعين, وبواسطته يمكنك القراءة في الضوء بكل سهولة ويسر, كما أن به العديد من المميزات الأخرى, أنا افكر في اقتنائه أيضاً, إليك هذا الفيديو للإطلاع على مميزاته
    http://www.youtube.com/watch?v=8cOMvAHLjJw&feature=related
    بالطبع يمكنك تحميل الكتب ومشاركتها مع الأصدقاء كما يمكنك قراءة الكتب العربية بصيغة pdf
    تحياتي

  6. السلام عليكم جزاكم الله خيرا على هذا المقال , من فضلكم اريد بعض الاستفسار حول هذا الموضوع. سؤالي هو حول امكانية تحويل بعض الكتب العربية PLR الى كتب الكترونية من اجل جهاز كندل لاني بحت في الانترنت و لم اجد اي معلومات؟؟؟

  7. تنبيه: اربح المال والتقدير الذاتي من خلال نشر كتبك عبر أمازون كيندل | فرصة باقية...نافذة للنجاح
  8. تحياتي اليك. شكرا على المقال الجيد.
    مشكلتي هي انني لا اجد طريقة تمكنني من الحصول على اتاواتي بعد نشر الكتاب في الموقع لاننا هنا في الجزائر لا نتعامل بعد بالبطاقات الالكترونية, ليست لدينا بطاقات ائتمان. فهل من حلول ؟

    1. مدونة ممتازة و مواضيع مفيدة جدا نتمنى من الاخ حسن المزيد من العطاء و التألق .بالنسبة للاخ من الجزائر حول بطاقة الائتمان اظن أن الجزائر اعتمدت البطاقات الالكترونية هناك وسائل عدة للحصول عليها المهم انك تبحث و لا تمل و بالتوفيق ان شاء الله
      عصام من المغرب

  9. تحية طيبة وبعد

    فقد الفت كتابين بالعربية واريد نشرهم بطريقة مماثلة لكندل ولكن بالعربي هل يوجد عندكم او عند من القراء اية معلومة تفيدني مع جزيل الشكر

  10. السلام عليكم أ/ حسن محمد
    أشكرك على مجهودك الرائع و إسلوبك السهل في توصيل المعلومه.
    و لي إستفسار عند حضرتك ألا و هو كيف أنشر كتبي العربيه عبر موقع أمازون؟ و هل يوجد قراء عرب يستخدمون الموقع؟ و هل تعتقد أنها قد تحقق مبيعات جيده؟ الكتاب الأول خواطر عن مصر نقدر نسميها مصريات و الثاني مقالات إنسانيه و لنسميها إنسانيات و الثالث إسلاميات. فما رأي حضرتك؟

    جزاك الله كل خير

    1. مرحبا د. منى
      ما أقصده هو ترجمة العمل إلى الإنجليزية، أما في حال رغبتك بنشر أعمالك عربيا فيمكنك نشرها على المنصات العربية المختصة بذلك كموقع سيبويه للنشر الرقمي مثلا .. لمعلومات أكثر عن النشر عربيا ارجو مطالعة كتابي عن النشراالإلكتروني عبر أمازون كيندل وسماشوردز
      تحياتي

  11. تحياتي لكم. شكرا على المقال الجيد,
    سؤالي هو .كم ثمن الترجمة للصفحة الواحدة, من العربية الى الانجليزية. لدي رواية من 18000 كلمة و هي لليافعين. المشكل ان في الدليل الارشادي لا يوجد معلومات. شكرا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *