القواعد العشر لتحرير الرواية أو القصة القصيرة‎ طبقاً للروائي الشاب عارف فكري

347
مشاهدة

هذه النصائح مهداة من الأستاذ عارف فكري وهو محرر وكاتب ومدوّن من مصر، متخصص حاليًا في كتابة روايات الخيال العلمي، والفانتازيا، والرعب، ومهتم بالكتابة الإبداعية، والنشر الإلكتروني عمومًا من خلال مدونته على الإنترنت، صدرتْ له عدة روايات وهي: قلب نصف معتم، مخلب القرد الأحمر، مطلوب عريس غير ممل.

يقول عارف فكري:

كلمة” تحرير” معناها: تهيئة النصّ المكتوب (سواء أكان رواية، مجموعة قصصية، وغيرهما من أنواع الكتابة) للنشر ولأن تخصص عملي كمحرر يقتصر على تحرير القصة والرواية؛ فسأتحدث عن هذا الفرع تحديدًا. طبعًا هذه القواعد قابلة للزيادة أو النقصان، حسب العمل وما يحتاجه؛ فالتحرير مهنة مرنة لأقصى حد، ويصعب أن يضع المرء لها كتالوجًا محددًا.

القواعد العشرة لتحرير الرواية أو القصة القصيرة

القواعد العشرة لتحرير الرواية أو القصة القصيرة

أولًا: لا تهتم في البداية بالمشاكل الإملائية أو القواعد النحوية

إذا كنتَ قاصًّا، أو روائيًا؛ فلا تهتم بالمشاكل الإملائية أو القواعد النحوية. فقط اكتب، وأخرج ما في ذهنك بشكل متدفق، عفوي، ولا تهتم بهذه المشاكل؛ فالتحرير قادر على صقل نصّك، وتشذيبه، وجعله في أحسن حالاته.

ثانيًا: قراءة مسودتك الأولى بصوت عال

بعد أن تفرغ من مسودة روايتك، أو مجموعتك القصصية، اقرأها بتمعن وتركيز. ويُفضل أن يكون بصوت عالٍ. هذه الطريقة ستمكنك من معرفة الجمل البلاغية الصعبة، أو المتناقضة، أو ذات الإيقاع الغريب. قم بإصلاح هذه الجمل بما يناسبها.

ثالثًا: نوع من مفرداتك

كل كاتب يملك قاموسًا معينًا ومحدودًا من الكلمات بطبيعة الحال. هذا ليس عيبًا، لكن احرص- وأنت تقرأ مسودتك- ألا تكرر كلمة بعينها بشكل متكرر. حاول أن تجد بديلًا يؤدي نفس المعنى، ولغتنا العربية ملآنة بمفردات كثيرة تؤدي نفس المعنى.

رابعًا: غير في مسودتك بما يخدم الحبكة

قد يكون من المهم أن تقدم جملة في أول المسودة، وتؤخر أخرى لمنتصفها، بحيث تؤدي وظيفة معينة. ضع الجملة المناسبة في المكان المناسب، وهو ما يستدعي منك أن تضع معلومات عن الشخصيات بشكل ذكي ومقتصد.

اقرأ أيضاً:   النشر الحر عبر أمازون كيندل، الجزء الثاني

خامسًا: اختر أسماء أبطالك بعناية

احرص على أن تكون الأسماء غير مختلطة؛ فهناك بعض الكتّاب يقومون بوضع أكثر من اسم لشخصية واحدة بدون قصد، وهو ما يتسبب في إرباك القارئ.

سادسًا: اقتصد في الشخصيات

قد تجد من المهم أن تقوم بدمج بعض الشخصيات في بعضها البعض. ليس من مصلحتك أن تكون الشخصيات كثيرة، بحيث يتوه القارئ معك، وبدلًا من أن يركز على الحدث، وتدفق السرد، ينشغل بمعرفة هذه الشخصية واسمها. هذه نقطة ضعف خطيرة احرص على إصلاحها.

سابعًا: اختم كل فصل بنهاية مشوقة

احرص على انتهاء كل فصل بمفاجأة أو عقدة مشوقة. هذا الأمر يخصُّ الكتابة أكثر، ويمكنك فعله أثناء كتابة المسودة نفسها. لكن هذا لا يمنع أن تقوم ببعض الإضافات أثناء عملية التحرير التي ترفع مستوى روايتك، بحيث تظهر بشكل مشوق وجذّاب للقارئ.

ثامنًا: تخلص من الجمل المترهلة

قد تجد بعض الجمل المترهلة، الزائدة عن الحاجة. قم بحذفها فورًا.

تاسعًا: لا تُكثر ولا تُطيل من الحوار

تأكد من قوة الحوار. ابتعد عن الحوار الكثير، والثرثرة التي لن تفيد نسيج العمل. الثرثرة فخ، قد يكون ساحرًا فى بعض الأحيان، لكنه فخّ مميت لو ترك الكاتب نفسه له.

عاشرًا: التدقيق اللغوي أخيراً

بعد أن تفرغ من التحرير، ابدأ في المرحلة الأخيرة المتعلقة بالتدقيق اللغوي، والقواعد النحوية، وإصلاح الأخطاء الإملائية.

اقرأ أيضاً: كيف تنشر كتابك على أمازون



شاركها
حسن محمد
 

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.