كيف تكتب رواية تبيع آلاف النسخ بمجرد نشرها؟ 22 نصيحة من كبار الكُتاب العالميين

2654
مشاهدة

لا يوجد أحد على وجه الأرض يمكنه تعليمك كيفية تأليف رواية، دعونا نتفق على هذا من البداية؛ كتابة الرواية عمل يحتاج إلى ممارسة وخبرة حياتية كبيرة، يحتاج أيضاً إلى مِحن وإلى عَبرات في بعض الأحيان، الوجع يصنع رجلاً وقد يصنع أديباً أيضاً.

كل ما في الأمر عزيزي القارئ -إذا أردت أن تكتب روايتك الأولى-هو أن تمارس الكتابة، أن تقرأ مئات الروايات قبل أن تخط أي سطر بيمينك، أن تكتب عشرات المسودات لروايتك الأولى قبل أن تفكر في نشرها.

عليك أيضاً أن تستمع لنصائح من سبقوك، لا سيما إن كانوا من كبار الكُتاب والمبدعين، نصائحهم هذه – كما ذكرنا- لن تعلمك كيف تكتب رواية، لكنها سترشدك إلى نقطة البداية الصحيحة التي ستنطلق منها، ستدلك على مكامن القوة والضعف فيما يخص الصنعة الأدبية، ستبين لك الصعوبات التي مروا هم بها والتي ستمر بها أنت حتماً، ستمر بها أثناء رحلتك الوعرة!

هل تعجبت من كلمة “وعرة”؟ لا تتعجب! نعم، هي رحلة وعرة بلا شك، لذا عليك أن تقرأ النصائح التالية جيداً، هذه النصائح جمعناها لك من كبار الروائيين والكتاب، ستكشف لك الكثير وستسهل عليك أيضاً الكثير من الأمور قبل شروعك في كتابة روايتك الأولى، أتركك لمطالعة هذه النصائح كي تستمتع، ولكي تتسلح أيضاً.

By John Gilbert – ,المصدر , Link

1- وضعك المادي أو التعليمي أو الاجتماعي ليس عائقاً

يقول الكاتب العالمي هيمنجواي

على الكاتب أن يمر بمرحلة مريرة في حياته أو على الأقل يتخيل أنه مر بها!

إرنست همينغوي

إرنست همينغوي

سمعت ذات مرة في إحدى البرامج التليفزيونية أن الروائي يجب أن يكون من عائلة ارستقراطية أو على الأقل يجب أن يتوفر له نوع من الاستقرار الأسري والمادي لكي يكتب رواية جيدة، وأظن أنك أيضاً – عزيزي القارئ – سمعت من قبل أن الكتابة نوعاً من أنواع الرفاهية الاجتماعية.

هذا الكلام بالطبع خالي من الصحة، لأن الواقع والتاريخ والحاضر يكذبه، فمعظم الروائيين عاشوا حياة بائسة فقيرة، فمنهم أبناء العمال، ومنهم أبناء الطبقة الوسطة والقليل منهم من الطبقات العليا في المجتمع.

لو فتشنا عن مثال بسيط على الأدباء الذين انحدروا من أسر فقيرة لوجدنا الكثير، منها نجيب محفوظ رائد الرواية العربية الذي لولا فقره ونشأته في أحياء شعبية لما تمكن من كتابة روائعه التي جعلته يقف في مصاف الكتاب العالميين بل ويتفوق على معظمهم، وكلنا وكل النقاد يعرفون أن نجيب محفوظ والارستقراطية كلمتان لا تجتمعان أبداً بأي شكل من الأشكال، كذلك أيضاً العلاقة بينها وبين عبده خال والطيب صالح وحنا مينا وجورجي زيدان.

أما عن الرأي الذي يقول بضرورة توفر الاستقرار الأسري لكي ينجح الكاتب، نرد على هذا الرأي ونقول أي استقرار كان في حياة الأديب العالمي دين كونتاز الذي لم يشاهد والدته أبداً إلا وهي طريحة الفراش، وأبيه السكير المعتوه الذي حاول الانتحار أكثر من مرة، عدم الاستقرار كانت هي الصفة الوحيدة المستقرة في حياة هذا الأديب.

إذا كانت حياتك من هذا النوع أو ذاك أو كنت حتى أرستقراطياً فلا مانع من تكتب رواية ناجحة، المهم أن تقرأ وتقرأ وتقرأ.

2- المهم أن تبدأ

في إحدى الأيام تم دعوة سنكلاير لويس لإلقاء محاضرة أمام الطلبة حول كيفية الكتابة، وقف أمام الطلاب وقال لهم ” كم واحد منكم يريد أن يصبح كاتباً؟” كل الأيادي ارتفعت إلى أعلى، فنظر إليهم لويس وقال ” إذاً اذهبوا إلى بيوتكم واشرعوا في الكتابة” قال عبارته تلك وانصرف على الفور.

هذه المقولة تعني أنه لا يوجد أحد على وجه البسيطة يمكنه أن يعلمك كيف تكتب رواية، كتابة الرواية تأتي بالممارسة والمحاولة والخطأ، لا تسوف كثيراً، إذا كنت ترغب في هذا الأمر حقاً، فأبدأ الآن أو لتتوقف نهائياً عن هذا الحلم.

3- مِحن الحياة تصنع كاتباً عظيماً

الكاتب خوزيه ساراماجو حصل على جائزة نوبل في الآداب، والده كان فلاحاً بسيطاً، والدته كانت لا تقرأ ولا تكتب، بدأ حياته العملية كعامل أجير في إحدى المصانع، ثم التحق بالخدمة العسكرية، ثم بعد ذلك أصبح محرراً في إحدى دور النشر، أربعون عاماً مروا من عمره، أربعون عاماً من المعاناة.

ساراماغو في رسمة للبرتغالي كارلوس بوتيلو

ساراماغو في رسمة للبرتغالي كارلوس بوتيلو

في طفولته، ذهب لقضاء إحدى العطلات مع جده في قرية تدعى (أزينهاجا)، وفي إحدى الأيام أصيب جده بجلطة انتقل على إثرها إلى (ليسبن) للعلاج، وحينما شعر ساراماجو بالوحدة والحزن على جده وقف في حديقة المنزل مناجياً أشجار التين والزيتون، شاكياً لها عما بداخله من أحزان، كان يشعر أنه لن يعود إلى هذا المكان مرة أخرى، شرع بمعانقة الأشجار مودعاً. يقول ساراماجو:

” إن لم تأثر فيك مثل تلك الأشياء فأنت لا تصلح أن تكون أديباً”

4- لم يمضي العمر بعد

في عام 1979، وفي عمر الثمانين، بدأت (جيسي لي براون) في كتابة قصة حياتها. كتبت قصة بسيطة عن الأيام الخوالي من عمرها الطويل، كتبت عن جدتها الطيبة وعن عمتها العدوانية (كلارا) التي كانت تمضغ التبغ بشراهة والتي كانت دائماً

Any Given Day - by Jessie Lee Brown Foveaux

Any Given Day – by Jessie Lee Brown Foveaux

ما تبصق على قطتها الصغيرة.

في كل صباح كانت تدخل إلى المطبخ في منزلها الصغير بولاية منهاتن والتي كانت تعيش فيه مع ثمانية أطفال. كانت تجلس على الطاولة وتكتب، استعانت ببعض الأطلال والتي كانت عبارة عن خطابات قديمة وصور وقصاصات أوراق بالية.

ويوم بعد يوم، وأسبوع تلو الأخر، انتهت جيسي من كتابة قصتها، ذكرت فيها مجموعة من الأحداث الهامة، تكلمت عمن ولد ومن توفى، كتبت عن الفيضان الكبير الذي طغى على مدينتها، كتبت عن خيالها، عواطفها، أفكارها وعن الأشياء المسكوت عنها في مجتمعها، وكتبت أيضاً عن أقوى حب في حياتها.

أرسلت جيسي قصتها إلى أستاذ جامعي يدعى (تشارلي كيمباثرون) الذي كان يشرف على برنامج يدعى (حصاد العمر) وهو برنامج تنموي لرعاية كبار السن. حينما قرأ تشارلي قصة جيسي طبعها ونشرها بمساعدة الكلية الوطنية تحت عنوان (حياة جيسي لي براون من الميلاد وحتى سن الثمانين)

لم يكن الغرض من نشر القصة الربح المادي، فقد كان عدد النسخ التي تم طباعتها ونشرها لا يتجاوز العشرين نسخة، وزعت على أقاربها وعلى بعض الطلبة المتفوقين في الكلية. لكن بعد مرور عشرين عاماً أصبح الأقرباء والغرباء من جميع أنحاء العالم يقرأ قصة حياة جيسي التي أعيد نشرها في كتاب يتكون من 208 صفحة تحت عنوان (حياة وزمان جيسي لي براون: ذكريات أمريكا في القرن العشرين) (دار ورنر بوكس، 1997)

اقرأ أيضاً:   كيف تكتب رواية في مائة يوم أو أقل -اليوم رقم-1-

بعد نجاح قصتها الأولى كتبت جيسي رسالة شكر إلى تشارلي جاء فيها ” شكراً لك سيدي لأنك لم تتخل عني، فأنا لست بكاتبة محترفة لكن تجاربي المتواضعة هي التي صنعت الاختلاف في حياتي”

بعدها كتبت جيسي كتابين، أخرهم نشر سنة 1993.

5- تجرأ لكن بحرص

الكاتب والمحرر الصحفي إ.ب. ويت قال أثناء تسلمه للجائزة الوطنية للآداب:

“جرأة الكاتب قد تسبب له الفشل… لذلك فأنا معجب بأي شخص يتجرأ على كتابة أي شيء”

6- حدد نوع الروايات الذي يستهويك

أي نوع من أنواع الروايات يستهويك؟ هل هي الروايات التي تدور أحداثها حول جرائم القتل الغامضة؟ أم روايات الخيال العلمي؟ أم الروايات المثيرة؟، ربما تكون الروايات الرومانسية أو الواقعية؟

يعتبر النقاد الروائية ” أليس منرو” من أفضل كتاب القصة القصيرة في الأدب الإنجليزي. فحجم مبايعات كتبها يفوق الثلاثون ألف نسخة سنوياً، أيضاً منرو من الكتاب الذي يتميز أسلوبهم بالوضوح والعمق، فمعظم قصصها تبدأ من النقطة التي يتوقع فيها كل الكتاب أنها نقطة النهاية. فهي تتلاعب بالزمن كيفما تشاء، تارة تعود بك إلى الوراء عشرة سنوات، وفجأة تعود بك من جديد إلى الحاضر. لكن رغم كل ذلك، ألم تسأل نفسك ما هو سر نجاح منرو؟ هل لأن قصصها تدور حول أناس عاديين، أم لامتلائها بالألغاز، والعنف أم ماذا؟

فكر جيداً، عما ستكتب وبأي أسلوب ستكتب وفي أي قالب ستصيغ كتابتك، تأمل ما يدور حولك وأكتب عما يشغلك.

7- التقليد ليس عيباً في البداية لكن لا تقلد صوتاً واحداً

التقليد يمكن أن يؤدي إلى التميز، قم بتقليد عدة أساليب مختلفة لمن سبقوك، جرب عدة أصوات إلى أن تصل إلى الصوت الذي يطربك، لكن حينما تقوم بتقليد الأسلوب عليك دوماً أن تتذكر أن واجب عليك أن تكتب من واقع خبرتك الشخصية، لان خبرتك الشخصية هي الشيء الوحيد الذي يصنع التفرد.

يقول الأديب جون براين:

“إذا صار صوتك مسموع من بين الآلاف الأصوات، إذا أصبح أسمك شيء له معنى من بين الآلاف الأسماء، فهذا لأنك قمت بعرض تجربتك الشخصية بصدق”

ما ذكرناه سابقاً يلخصه أحد الروائيين الفرنسيين حينما كتب العبارة التالية:

” الكاتب الحقيقي ليس الشخص الذي لا يقلد الآخرين بل هو الشخص الذي لا يستطيع الآخرون تقليده”

8- لا تسخر مما كتبت في الماضي بل أبعث فيه الحياة

لا تقلق حينما تكتب عدة مشاهد أو صفحات لا تؤدي إلى أي مكان معلوم، لا تقم بتمزيق أي شيء كتبته حتى ولو كان هذا الشيء بلا ملامح، اتبع نصيحة الروائية الأمريكية الشهيرة جوان ديديون التي اعتادت القيام بكتابة أفكارها على قصاصات ورقية ولصقها على لوحة خشبية لتعود وتستخدمهم من جديد.

تعليقاً على إحدى روايتها التي كتبتها في بداية مشوارها الأدبي والتي بعنوان “كتاب الصلاة المشتركة”، قالت:

“كتبت قصة قصيرة لا تتجاوز بضعة صفحات عن شخصية أحببتها وهي شخصية شارلوت دوجلاس أثناء ذهابه إلى المطار، وكنت أود أن أستخدم هذه الشخصية في الرواية لكني لم أجد مكان ملائم لها، لأن حياة هذه الشخصية هو مشهد واحد داخل صفحات الرواية، هذا جعلني أشعر بالضجر وتوقفت عن الكتابة، لكني عدت من جديد أكثر تصميماً وقررت أن أجد مكان لهذه الشخصية وبالفعل وجد لها ثغرة في منتصف الرواية، حقاً في بعض الأحيان يمكنك أن تجد مخرجاً في منتصف كتاب!!”

9- أكتب عما تحب وليس ما تعرفه

“أكتب فقط عن شيء تعرفه”!!!

من المؤكد أنك سمعت العبارة السابقة كثيراً، اسمح لي أن أعلق عليها قائلاً ” إنها مقولة تافهة”

فنجيب محفوظ لم يكن يوماً لصاً أو سفاح حينما كتب رائعته اللص والكلاب” وطه حسين لم يكن أبداً “كرواناً” حينما كتب “دعاء الكروان”

من الحكمة استبدال المقولة السابقة بمقولة أخرى أكثر منطقية، فبدلاً ما نقول “أكتب عن شيء تعرفه” دعنا نقول ” أكتب عن شيء تحبه” فالمطلوب منك فقط هو أن تحب ما تكتب.

الروائي علاء الأسواني في الأصل هو طبيب أسنان، في بداية حياته كتب عدة روايات لكنها لم تلق قبول يذكر، ففكر في ترك وطنه والهجرة إلى الخارج، وأثناء هذه الفترة الأليمة التي كانت تجتاحه توقدت فكرة رواية عمارة يعقوبيان في ذهنه، أخذت منه أربعة سنوات حتى انتهى منها.

أنظر! أربع سنوات وبالطبع مئات المسودات إلى أن جاء اليوم وحققت هذه الرواية أعلى مبيعات في تاريخ الرواية العربية حينما نشرت.

10- أجعل شخصياتك الروائية مفعمة بالحياة وتستحق الذكر

خصص ملف لكل شخصية من شخصيات روايتك، أكتب على غلاف كل ملف: الاسم المقترح للشخصية، ودوره في القصة، عمره، تعليمه، مكان ميلاده، تهوره، خفة ظله، مصيره، حماقته، وما هي الصفة المميزة له، فمثلاً هل يغسل يده خمسمائة مرة في اليوم؟ هل هي شخصية متناقضة؟ هل هي شخصية بخيلة في الأصل لكنها تحدث الناس عن فضائل الجود والكرم؟ أكتب كل ذلك.

أكتب كل تلك المعلومات حتى تصل إلى صورة نهائية لكل شخصية، وتذكر أن هناك شخصيات رئيسية تتمحور حولها الرواية وهناك شخصيات ثانوية لكن وجودهم أيضاً ضروري في دفع أحداث الرواية للأمام. أي شخصية في الرواية لابد وأن يكون لها سبب لوجودها، إن لم يتوفر هذا السبب ستصاب الرواية بالبطء وبالتالي فإن هذا البطء سيصيب القراء بالملل.

رسم شخصيات روايتك والحبكة الدرامية في وقت متزامن، لا يمكنك رسم واحدة دون الأخرى، الشخصيات ليست مجرد دمى خشبية سقطت من السماء بطريقة فجائية، الحبكة والشخصيات عبارة عن عناصر درامية معقدة لذا يجب على الشخصيات أن تقوم بأفعال منطقية أو غير منطقية على حسب طبيعة الحبكة التي تصنعها، يجب أن تتحرك الشخصيات بصورة طبيعية إلى الذروة. خلاصة القول لا توجد شخصيات مستقلة عن الحبكة الدرامية للرواية.

يقول كاتب رواية عمارة يعقوبيان:

“لا بد أن يرى الأديب شخصياته ويصدّقها، وألا تخرج الكتابة بلا نبض، وهي مسألة أمانة، والشخصية من وجهة نظري تبنى عن طريق الخبرات الإنسانية، بالإضافة إلى الخيال. لنفرض أنني رأيت ثلاثة وزراء فاسدين والتقيتهم أكثر من مرة، فعندما تتناول شخصية وزير فاسد فلديك خبرتك ولديك خيالك أيضا للمساهمة في بناء شخصيته.

حينما تناولت شخصية “حاتم رشيد” في عمارة يعقوبيان استعنت بصديق لي يعمل مدرساً في جامعة حلوان وكان يعمل ضابط شرطة من قبل وعندما كان ضابطاً مسؤولا بقسم (قصر النيل) قُتل محامٍ مشهور اسمه الرشيدي وكان شاذا جنسيا، فاستدعوا كل الشواذ للتحقيق معهم، فقدم لي خبرته في التحقيق مع 120 شاذاً، وعرفت من خلال الحقيق طريقة حديثهم، المفردات التي يستخدمونها وملامحهم وطرقهم في صيد فرائسهم، وهكذا اعتمدت على البحث الروائي للحصول على المعلومات الخاصة بكل شخصية أو فئة في الرواية.”

أيضاً يقول سكوت فيتزجيرالد ” الشخصية هي مجرد تصرف”

والشخصيات في الرواية لا تتصرف من فراغ، فتصرفاتهم تتداخل حتماً مع تصرفات أناس آخرين وهذا التداخل هو ما نسميه التفاعل. والتفاعل هو الذي يخلق المشاهد. والمشاهد الكاملة وأنصاف المشاهد وطرق السرد هي الأحجار التي يتكون منها البناء الروائي.

11- تركيبة روايتك هي طبختك المميزة

كل رواية لابد وأن يكون لها تركيبة معينة فمثلاً رواية اللص والكلاب للأديب الكبير نجيب محفوظ تحتوي على معادلة من عشرة خطوات هما كالتالي:

اقرأ أيضاً:   كيف تكتب رواية في مائة يوم أو أقل – يوم 47-

1. البطل (سعيد مهران) يسجن بسبب السرقة.

2. البطل يعاني مرارة الخيانة وهو في السجن.

3. الخيانة متعددة الأوجه.

4. خيانة عاطفية من زوجته.

5. خيانة صديقه عليش سدرة الذي تزوج من زوجته وهو في السجن.

6. خيانة رءوف علوان الصحفي المثقف ومثله الأعلى الذي كان يبرر له سرقة الأغنياء.

7. البطل (سعيد مهران) يدفعه الغل للانتقام.

8. يجب على البطل أن يكون له حبيبه تهون عليه (نور بائعة الهوى).

9. بائعة الهوى على الرغم من أنها فتاة ليل إلا إنها مخلصة للبطل عن اقتناع (مقارنة بين الزوجة وبائعة الهوى).

10. لم يتمكن البطل من الانتقام بل قام بقتل أناس أبرياء بالخطأ ونتيجة ذلك محاولة هروبه من الكلاب (الكلاب هنا ليست كلاب البوليس فقط بل أيضاً كلاب الخيانة وهم: نبوية، عليش، رءوف).

12- كن بسيطاً وإيجابياً

الكاتب العالمي ” إرنست همنجواي” في بداية حياته العملية عمل مراسلاً صحفي لجريدة “كنساس سيتي ستار” وأثناء عمله أعطته إدارة الجريدة ورقة بها بعض التعليمات والنصائح عن الطرق المتبعة في الكتابة، كانت هذه الورقة بمثابة النموذج الذي اتبعه هيمنجواي طوال مشوار حياته الأدبي فيما بعد، والآن ماذا جاء بهذه الورقة:

· أستخدم جمل قصيرة

· أستخدم فقرات قصيرة

· أستخدم لغة سهلة

· كن إيجابياً ولا تكن سلبياً

بعد عدة سنوات، حينما سأل عن هذه القواعد قال:

كانت تلك القواعد من أفضل القواعد التي تعلمتها طوال مشوار حياتي الأدبي، ولن أتخلى عنهم أبداً، فأي شخص يريد أن يعبر عما بداخله من خلال الكتابة لن ينجح إلا إذا التزم بهذه القواعد.

13- الخيال لا يعني تزييف الحقائق

لم يلاحظ المؤرخون أي خطأ تاريخي في رواية ” الزيني بركات” لللكاتب الكبير جمال الغيطاني، حتى موكب الوالي الذي يمر من منطقة إلى منطقة أخرى داخل القاهرة كان متقن تاريخياً أشد إتقان فإنك لا تجد منطقة تسبق منطقة ولا اسم شارع يمر به الموكب لم يكن موجوداً في الحقيقة. نعم يمكنك أن تتخيل وتتصور لكن أبداً لا تحرف ما هو معلوم من التاريخ بالضرورة.

جميعنا يتفق أن الرواية ضرب من ضروب الخيال، لكن هذا لا يعني أبداً أن ما تكتبه فيها من حقائق يجب أن يكون محرف أو ملتوي. الشيء الوحيد الذي يجعل الجمهور يضجر من العمل الروائي هو الحقائق المغلوطة وبالمقابل الحقائق والتفاصيل الموثقة والموثوقة هي التي تنعم على العمل الأدبي بالمصداقية والجاذبية.

استخدم الإنترنت للحصول على الوثائق والمعلومات اللازمة لروايتك فهو سريع، سهل، وليس مكلف فكل مكتبات العالم بين يديك أيضاً المجلات والجرائد القديمة والمخطوطات التي تحوي أخبار ومعلومات عن مكان وزمان قصتك متوفرة ويمكنك الحصول عليها بكبسة زر.

الكاتب جور فيدال استخدم طبعة قديمة من مجلة ” هاربر” للحصول على تفاصيل ومعلومات حول رواياته التاريخية.

14- تمتع بالصبر وقوة الإرادة

الروائي كورت فونيجت قال ذات مرة:

” الموهبة شيء متوفر بكثرة لكن الشيء النادر هو الإرادة على تحمل حياة كحياة الكاتب، وذلك لأن الكاتب يشبه شخص يحاول أن يكسو الهرم الأكبر بورقة حائط واحدة!”

أيضاً يقول ريك باس:

” كُتاب الرواية مثل البنائين يحتجون إلى قوة ودقة لكي يشيدوا قصة جيدة، وأنت كبناء، يجب عليك أن تضع حجر فوق حجر بشكل متناسق، لكن يجب عليك في نفس الوقت أن تمتلك قوة كافية تمكنك من رفع هذه الأحجار”

ليست فقط مهاراتك الكبيرة في الكتابة واستبطان معاني الكلمات هي التي تمكنك من كتابة الرواية، ليست فقط قدرتك الاستقرائية الفائقة هي التي ستجعلك روائياً ناجحاً، الذي سيجعلك روائياً يشار إليه بالبنان هو الإصرار.

الإصرار هو العنصر الأول الذي يجب أن يتوفر فيك لتكون كاتباً ناجحاً وفي هذا الصدد يقول الروائي هارلن إليسون:

“إذا استطاعت أي شخصية من أن تمنعك من الكتابة، إذاً فأنت بلا شخصية!!!”

فالشخص القوي هو الذي يفكر، ويقرر ثم ينطلق ولا يستطيع أحد في الكون من أن يكبح جماحه.

15- لا تُخبر بل صور

حاول أن تستخدم بعض الصور الجمالية في كل صفحة، على سبيل المثال ما ذكره الكاتب الكبير نجيب محفوظ في رواية كفاح طيبة:

“انقشعت سحب الظلام عن زرقة الفجر الناعسة، فتبدت صفحة النيل تتنفس نسائم الغسق، تنحدر عليها قافلة من السفن تولي وجهها شطر حدود مصر شمالاً.”

هناك قول مأثور في كتابة الرواية:

” لا تخبر بل صور” بمعنى لا تخبرنا عن الغضب بل صوره لنا، أرينا إياه، حينئذ سنقرأ ونشعر بالغضب. لا تخبر القراء عما تشعر به من غضب أو ندم أو حتى خوف، بل أصنع لهم الشخصيات والمواقف التي تنقل هذا الشعور.

حينما تقرأ رواية ” اللص والكلاب” لنجيب محفوظ، ستتعاطف مع سعيد مهران على الرغم من أنه سفاح بل وربما تتمنى أن يقتل كل اللذين خانوه، هذا ليس بسبب أنك عدواني بل لأن نجيب محفوظ كان لديه هذا التعاطف ونقله لك بحرفيه منقطعة النظير، لم يقل لك أن سعيد مهران قد ظلم بل جعل وجه الظلم القميء يتراء لك في كل مشهد من مشاهد الرواية.

16- لا تذكر شيء في روايتك بدون غرض

قدم الكاتب الكبير أنتن تشيكوف نصيحة غالية لكل كاتب حينما قال:

” إذا كانت هناك بندقية معلقة على الحائط في بداية المسرحية، فيجب عليها أن تطلق النار قبل نهايتها”

يجب أن تنظر إلى عملك نظرة مجملة وتطبق عليه هذه النصيحة، قم ببتر أي شيء يُعيق القصة من أن تكمل نفسها.

اقرأ أيضاً:   كيف تكتب رواية في مائة يوم أو أقل - يوم رقم 17-

17- لا تغوص في الكتابة وتنسى أن لبدنك عليك حق

الكاتب الموهوب جوان مابسون قال ذات مرة:

” على الكاتب أن تكون له هواية أو عمل بدني، لأن العمل البدني يعلم الكاتب أساليب جديدة ويحفزه على مواصلة الكتابة”

18- لا تبيع نفسك ولا تلتفت لسخرية الآخرين

في إحدى محاضراته وقبل وفاته بأيام قليلة، قال الشاعر والروائي جيمس ديكي:

” لا تبيع نفسك ككاتب رغم ما ستواجه من صعوبات، فالكثير من الناس لا يقدرون الكُتاب، لا يدركون قيمتهم الحقيقة، لا يعرفون جدوى كلماتهم. نحن معشر الكُتاب الفئة والحيدة التي تعرف أسرار الحياة الكبرى، وليس هم. وليس هم. تذكر هذا جيداً وأنت تكتب”

19- أستخدم لغة سهلة ومباشرة

يقول الكاتب العالمي مارك توين:

” اختار الكلمة الصحيحة، أكتب اللفظة الأكثر دقة ولا تكتب أختها!، وتذكر دائماً أن الأفعال أقوى جزء في أي جملة”

مقولة توين السابقة تتفق مع مقولة ريتا مي برون عندما قالت:

” الأفعال تسير بك بانسيابية على الطريق السريع”

أيضاً، العبارة التالية جاءت في كتاب the elements of style (عناصر الصنعة الأدبية):

” إذا حدث وأتفق دارسو فن الكتابة على رأي واحد، فسيكون هذا الرأي مفاده أن الطريقة الوحيدة التي من خلالها يستطيع الكاتب جذب انتباه القراء هو أن يكون أسلوبه محدد وواضح وملموس.”

نستخلص مما سبق أن عليك ككاتب أن تبتعد قدر الإمكان عن التحذلق والتباهي بالألفاظ الغريبة، وحشاك أيضاً من المحسنات البديعية التي لا تضيف للمعنى شيء، قدم فكر ومشاعر ولا تقدم للناس أصنام من الألفاظ البائدة، فأنت تكتب لأبناء هذا العصر وليس العصور القديمة ولا حتى أبناء المستقبل. أيضاً لا تكن مبتذل في ألفاظك أكتب بلغة الجرائد التي يفهما الجميع.

20- ما الذي ستضيفه؟

كم من رواية تكلمت عن الإخلاص لكن هل في مثل إخلاص جولييت أحد؟ كثير من الروايات التي تحدثت عن الجشع، لكن هل مثل يهودي تاجر البندقية في جشعة أحد؟

نعم. أتفق معك. قد يكون في التاريخ من هو أكثر إخلاص من جولييت، وقد يكون هناك من هو أكثر جشعاً من اليهودي في تاجر البندقية لكن هل أستطاع أي كاتب أن ينقل للناس ذلك الأكثر، هل تستطيع أنت؟ هل تفعلها؟

21- أعد كتابتها أكثر من مرة

أقرا الرواية بالكامل، قم بتحديد العبارات والأسطر المبهمة أو الركيكة، لا تعدل فيها، فقط ضع خط تحتها واستمر في القراءة، فإعادة التحرير لم يأتي وقته بعد.

بعد المراجعة الأولى، قم بإعادة التحرير، وكما يفعل القصاب، قم بنزع العظم من القصة، تخلص من الإفراط وإن كان عزيز عليك، كما قال وليام فولكنر ” تخلص من النثر المفرط”

راجع قصتك مرة ثالثة، تخلص من التشبيهات والاستعارات الموجودة في كل صفحة، نقى زرعك من الحشائش المتسلقة وإن كانت جميلة المنظر لكن تذكر وأنت تقوم بهذه العملية قول سكوت فيتزجرالد:

” لا تقوم بحذف أي شيء من كتابك قد تندم عليه لاحقاً”

راجع عملك للمرة الرابعة، ثم تخلص من النعوت والأحوال المتكررة والتي تحمل نفس المعنى. على سبيل المثال ” جلي وواضح” أو ” صاح قائلاً” فكلمة واحدة تكفي.

أعد قراءة روايتك مرة خامسة، أبحث هذه المرة عن الصور المبتذلة وتخلص منها. وإليك أمثلة على الصور المبتذلة:

  • ” جميلة مثل اللوحة” أي لوحة !!!
  • ” واضح مثل المطر” ما العلاقة بين المطر والوضوح!!!
  • ” في عين عقلي” استعارة مبالغ فيها
  • ” ازدرد ريقه بوحشية” ما هي الوحشية!!!
  • تخلص من العبارات التي لا تؤدي معنى أو العبارات المبهمة مثل ” الخ” فالأفضل أن تذكر لنا ما هو هذا ” الإلخ”، أو ” وفعل أحمد أشياء أخرى كثيرة” أتوسل إليك ما هي هذه الأشياء الكثيرة وهل هي أشياء حسنة أم سيئة؟
  • أثناء المراجعة، حاول جاهداً أن تهتم بافتتاحية روايتك لأن الصفحات الأولى من الرواية ستقدمك للناشرين فأريهم من أنت.
  • أعد كتابة المشهد الأول من روايتك أكثر من مرة وسوف تلاحظ الفرق بعد المراجعة والتحرير المتكرر. ستلاحظ حتى أن مستواك في الكتابة صار أفضل بكثير مقارنة بمستواك حينما بدأت.
  • أحصل على ست روايات من الروايات المشهورة، وأقرأ افتتاحية كل رواية كلاً على حدا. اذهب إلى أي محل لبيع الكتب، وأقرأ افتتاحيات الروايات الأكثر مبيعاً والتي تم نشرها حديثاً ثم أعد قراءة افتتاحية روايتك وقارن بينها وبين الأخريات التي اطلعت عليهم.

22- ستواجه صعوبات في النشر

في النهاية، أرجو عزيزي القارئ أن تكون هذه النصائح قد وضحت لك أبعاد ما أنت مقبل عليه، وأن تكون قد بينت لك الكثير من الأمور التي تساعدك على إنجاز عملك الإبداعي الأول.

بعد أن تكتب روايتك، ربما تعاني في البداية فيما يخص النشر، وخاصة في منطقتنا العربية التي لا توفر مساحة عادلة ومنصفة للجيل الحالي من شباب الكتاب، لا تجعل هذا الأمر يحبطك، تذكر دائماً بأن أغلب الكُتاب المشهورين، أكرر (أغلب الكُتاب المشهورين) قد تم رفض أعمالهم في بداية حياتهم الأدبية، فكاتبة مثل مارجرت ميتشل صاحبة رواية ” ذهب مع الريح” المشهورة، قد تم رفض أعمالها وخاصة هذه الرواية من قبل دور النشر، وأخبروها أنها لا تصلح وليس لها جدوى اقتصادية، وقس على ذلك جوزيف هيلر وستيفن كينج (أول أربع روايات) ، نجيب محفوظ، الأسواني، السباعي، إحسان عبد القدوس والقائمة لا تنتهي.

حاول أن تجرب أكثر من سبيل، ولا تستسلم بسهولة وخاصة أننا أصبحنا في عصر الإنترنت، يمكنك أن تنشر عملك إلكترونياً وأن تحاول نشره ورقياً أيضاً ما استطعت إلى ذلك سبيلا.

من طرفنا، حاولنا من خلال موقعنا هذا أن نقدم مبادرة لمساعدة الكُتاب العرب وخاصة جيل الشباب على نشر أعمالهم (الأدبية والغير أدبية) على منصات النشر العالمية الشهيرة مثل أمازون وسماش ووردز وبرنر آن نوبل وأبل بوك ستورز وغيرها.

يمكنك الحصول على كتابنا (النشر الإلكتروني عبر أمازون كيندل وسماش ووردز)، ويمكنك أيضاً الاطلاع على تفاصيل خدمة الترجمة والنشر التي نقوم بها (من هنا).

وفي نهاية هذا المقال، لا تنسى أن تشاركه على صفحات التواصل الاجتماعي الخاص بك، وأن تكتب لنا في التعليقات أو عبر صفحة اتصل بي في القائمة العلوية ما تود معرفته عن النشر الإلكتروني وأن تكتب لنا أيضاً عن تجربتك في هذا المجال.

ولا تنسى أيضاً قراءة هذا المقال الهام: كيف تكتب رواية باستخدام طريقة الزهرة الثلجية؟



شاركها
حسن محمد
 

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

من فضلك انتظر قليلاً ريثما يتم تحميل التعليقات 4 تعليق