هل أنت مع مرسي أم السيسي؟ كيف تجيب على هذا السؤال في الانترفيو؟

2935
مشاهدة

عزيزي القارئ: هذا المقال ليس الهدف منه معرفة اتجاهك السياسي ولا للتعبير عن الرأي السياسي لصاحب المدونة، الهدف من هذا السؤال إداري بالمقام الأول.

قمت بتوجيه هذا السؤال لأصدقائي على حسابي الشخصي في الفيس بوك، وأردت مشاركته معكم هنا أيضاً على صفحات هذه المدونة ، وسأخصص هذا المقال لتلقي تعليقاتكم ومشاركتكم على نفس السؤال، ثم بعد ذلك في المقال الثاني سوف أستعرض الإجابة الخاص بي والتي هي واحدة من الإجابات الصحيحة الكثيرة التي ربما سيذكرها بعضكم في التعليقات.

ماذا لو لوجه لك القائم بالمقابلة الشخصية هذا السؤال:

“هل أنت مع مرسي أم السيسي؟”

على فرض أنك لم تستطيع اكتشاف الخلفية السياسية لموجه السؤال، وفي نفس الوقت تريد الحصول على الوظيفة والنجاح في الإنترفيو بأي بطريقة (شرعية).. لأن مسألة حصولك على هذه الوظيفة بالذات مسألة حياة أو موت ، وأنك أيضاً لن تكذب ولن تغير مبادئك …

كيف ستجيب على هذا السؤال في ضوء هذه الفرضيات؟ بدون إجابات عاطفية؟ بدون تسرع؟

التعليقات مفتوحة لمدة ثلاثة أيام لإبداعاتكم …

تمت الإجابة عن هذا السؤال في المقال التالي من هنا



اقرأ أيضاً:   التدوين في مواجهة التأثير الإعلامي السلبي…دعوة للتدوين
شاركها
حسن محمد
 

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

من فضلك انتظر قليلاً ريثما يتم تحميل التعليقات 9 تعليق