3 إجراءات هامة لحماية منتجك الرقمي من القرصنة

1.9k مشاهدة

أتعجب بشدة من بعض الذين يَنتقدون التجارة الرقمية مٌدعين أن المنتج الرقمي عرضة للقرصنة والسرقة بسهولة، لذلك يبتعدون عن ممارستها بالمرة.

نعم، سأكون صريحاً معك، لا يٌمكن بأي حال من الأحوال أن تمنع منتجك الرقمي من السرقة، ولا أحد في العالم يستطيع، فجوجل نفسها وميكروسوفت أو أي كيان آخر – كَبُر أو صَغُر – لا يستطيع بتاتاً أن يمنع منتجه الرقمي من السرقة، فهناك الملايين يستخدمون برامج ويندوز مقرصنة وبرامج أوفيس مسروقة وبرامج فوتوشوب مكركة، فهل استطاع العملاقة الذين يمتلكون هذه المنتجات أن يمنعوا سرقتها وقرصنتها؟

لم يستطيعوا ولن يستطيعوا، لكن هل عدم قدرتهم على حماية منتجاتهم جعلتهم يتوقفون عن تطوير اعمالهم ومنتجاتهم؟ بالطبع لا، فهم يعملون وينتجون ويربحون أيضاً.

ولماذا كل هذا التَحامُل على المنتجات الرقمية، فنفس الأمر أيضاً ينطبق على المنتجات المادية، أليس هناك أجهزة جوال صينية تحاكي أجهز ة الجوال العالمية، فهل تأثرت الشراكات العالمية بهذه المحاكاة والتقليد؟ هل جعلتهم يَملون من العمل والإنتاج ويتوقفون؟

من الغريب جداً أن تبني مواقفك في العمل على الاستثناء وتغفل القاعدة العامة، من العجيب أن تبدأ أي مشروع بنظرة سلبية وتتغاضى عن كافة الإيجابيات الأخرى، من الأفضل ان تبدا مشروعك الرقمي واضعاً نُصب عينيك النقاط الإيجابية وبعد ذلك حينما تطفو على السطح بعض السلبيات يمكنك معالجتها أو التقليل من حدتها، وهناك طرق كثيرة جداً يمكن ان تحارب بها الذين يستولون على منتجك الرقمي منها:

الإجراء الأول – التتبع والمراقبة:

وتتم هذه الطريقة بتخصيص ساعة كل شهر على الأكثر للبحث عن منتجك في جوجل، فإذا وجدت منتجك متاح للتحميل المجاني أو للبيع في مواقع أخرى غير التي تملكها، فما عليك سوى مراسلة “جوجل” من خلال هذا الرابط موضحاً لهم أن هذا العمل يخضع لملكيتك وأنه منشور بطريقة غير قانونية على موقع آخر وتحدد لهم الموقع المذكور. لا تقلق ستقوم جوجل بدورها على أكمل وجه، فجوجل لا تتهاون أبداً في أي شيء يتعلق حقوق الملكية الفكرية.

الإجراء الثاني – حماية المنتج نفسه:

يمكنك حماية منتجك بطرق عديدة، منها تحديد كلمة مرور لفتحه، وارساله فقط عن طريق الإيميل لمن يحصل عليه بطرق قانونية، أو أي طريقة إبداعية أخرى تأتي بها أفكارك.

الإجراء الثالث – التحديث والتطوير الدائم للمنتج:

حينما يعلم العميل أنك سَتُحَدِث منتجك باستمرار وأنك سترسل هذه التحديثات للعملاء الشرعيين على بريدهم الإلكتروني بصفة دورية، فإنه سيفكر أكثر من مرة قبل الحصول على منتجك بطريقة غير شرعية.

عزيزي القارئ.. هذه الطرق تقلل من فداحة السطو على منتجك، لكنها لن تمنع السطو نهائياً، لكن في كما سبق وأن ذكرنا، في عالم الأعمال لا يصح أن نبني مواقفنا على النقاط السلبية، أفعل ما ينبغي عليك فعله، وأجتهد وقدم كل ما هو جيد وبعد ذلك لن يضيع الله مجهودك أبداً.



كورس فلونت متاح الآن