التسويق عبر البريد الإلكترونى 2

1.9k مشاهدة

تكلمنا فى الموضوع الأول عن بعض القواعد الهامة حول التسويق عبر البريد الإلكترونى وبينا أنه يجب أن يتم مراعاة أمور هامة جداً فى التسويق عبر البريد الإلكترونى ، وفى هذا الموضوع نكمل ما بدأناه على أمل ان تكونوا قد استمتعتم بقراءة الجزء الأول ، وأن تكونوا قد وجدتم فيه فائدة حقيقية وليس مجرد كلام إنشائى .

ونكمل هنا مع :

القاعدة السادسة فى التسويق عبر البريد الالكترونى : التوقيع فى الرسائل :

حين يقوم شخص محترف بالتسويق عبر البريد الإلكترونى يجب أن تحتوى رسالته أو كل رسائله التى تصل إلى المستلم توقيعاً يتضمن معلومات تعريفية بالراسل وكذا بيانات إتصال وتوضيح بسيط عن بعض البيانات كإسم الشركة أو أسم المسوق ومجاله ، وهذا التوقيع مهم جداً لأنه يعطى مصداقية للمستلم بإن من يرسل له هذه الرسائل هو  شخص حقيقى متخصص فى مجال من المجالات  وليس برنامج مثلاً، كما أن التوقيع هذا يقوى العلاقة ما بين المسوق والمسوق اليه ، حيث يفتح مجالاً أكبر لبناء علاقات قوية مع أشخاص الرسالة ، من خلال تمكين مستلم الرسالة من التواصل مع الراسل بشكل أكبر حين يكون الراسل قد أضاف بيانات إتصال أكثر ، كالموقع الإلكترونى ، وأسم الشركة ورقم الهاتف وحسابات الشركة على مواقع التواصل الاجتماعى كالفيس بوك وتويتر  ، بالإضافة الى عنوان البريد والموجود مسبقاً داخل الرسالة .

القاعدة السابعة : إجعل رسائلك مرئية لكل من ترسل اليه :

بمعنى أن الرسالة يجب أن تحرر وفق أسلوب بسيط يستطيع من خلاله أن يراها كل من ترسل إليه  ، فيوجد طرق مختلفة لكتابة الرسائل مثل الكتابة النصية والكتابة بإستخدام لغة ال html  والرسائل التى تتضمن صور أو مضمونها كله عبارة عن صور . فيجب على المسوق أن يعى هذه النقطة جيداً ، فليس كل من يستقبل الرسالة لديه نفس الخبرة فى فتح الرسائل ، بل من المتصور أن يقوم المسوق بإرسال رسالة كاملة عبارة عن صورة ما ، وفى خدمة البريد من جوجل gmail  مثلا لا يتم فتح أى صورة داخل الرسائل الإ بعد الموافقة على فتح الصور الموجودة داخل الرسالة ، فلو ان الرسالة التسويقية تعتمد فى المقام الأول على الصورة فلن يستطيع رؤيتها الإ من كان لديه هذه المعلومة وهى انه يتوجب عليه أن يقوم بالضغط على زر معين ليرى الصورة  .

القاعدة الثامنة : إحرص على ألا تصل رسائلك الى صندوق الرسائل المزعجة :

وهذه من أهم الأمور التى يجب أن يحرص عليها المسوق ، فلو وصلت رسائله الى رسائل البريد المهملة أو المزعجة فسوف تكون فرصة أن يراها العميل ضعيفة جداً وكذا حتى وأن رأها فسوف تكون عديمة الأثر او قليلته، ومن أهم الأمور التى تساعد على وصول الرسائل الى البريد العادى وليس البريد المهمل ، ألا تتضمن الرسائل علامات تعجب كثيرة أو علامات تنصيص فهذه أحد العوامل التى تؤدى الى توجيه الرسائل الى البريد المزعج ، وكذا يجب أن يحرص المسوق فى الرسائل الأولى المرسلة الى العميل ألا تضمن عروضاً لشراء وغيرها من الأمور التحفيزية لشراء سلع معينة لمنتج معين لأن هذه الرسائل غالباً ما تتوجه تلقائياً الى البريد المزعج ، ولكن يمكن أن تكون الرسائل الأولى هى رسائل ذات معلومات مفيدة فى مجال من المجالات لتجذب العميل إليها ، وتضمين الرسائل الأولى هذه إشارة أو حث العميل على إضافة بريد المسوق الى قائمته داخل بريده لكى يستطيع إستلام كل الرسائل دون مشاكل أو لكى لا تذهب الرسائل الى البريد المهمل فلا يراها.

القاعدة التاسعة : إسعى إلى بناء قائمة بريدية مستهدفة :

كان لابد ان تكون هذه القاعدة الأولى ولكن أردت تأخيرها كى يكون القارئ قد ألم بأهم القواعد التى تجعله مسوقاً الكترونياً عبر البريد ، ويتم بناء القائمة البريدية المستهدفة من خلال بناء موقع فى نفس المجال الذى تريد التسويق اليه مع وضع إضافة الإشتراك فى القائمة البريدية ، ووضع هدية مجانية فى نفس المجال ثم يطلب من  الزائر الإشتراك فى القائمة البريدية ليحصل على الهدية ، ويتم ذلك بصورة جذابة كأن تكتب مثلاً : إلى أين تريد أن أرسل هديتك ، او الى أين تريد ارسال نسختك المجانية من كتاب ….

أو إشترك فى قائمتنا البريدية ليصلك جديد موضوعاتنا

أو أنت اذكى من ان تفوت موضوعاتنا أو

احصل على دورتك مجانا، و هكذا .

الكاتب : عبدالوهاب إسماعيل



كورس فلونت متاح الآن