التخلص من الخجل عند الرجال

8.9k مشاهدة

حينما يخجل الرجل أثناء التحدث إلى سيدة غريبة عنه … فهذا حياء وحسن تربية … لكن حينما يخجل من زوجته ليلة الدخلة بنفس قدر خجله من السيدة الغريبة عنه, فهذا خجل أنثوي قد يكون سببه خلل ما في التربية … حينما  يكون الرجل خجول وخجله هذا لا يعيقه عن إيصال فكرته فهذا حياء, لكن حينما يتلعثم ولا يستطيع إيصال فكرته فهذا خجل مرضي يجب التخلص منه في أسرع وقت ممكن.

أسباب الشعور بالخجل؟

هناك نظريات كثيرة في علم النفس حاولت تفسير الخجل المرضي, وحتى لا نتوغل ونضيع في التفاصيل المعقدة, سنكتفي بذكر السبب الذي أعتقد أنه الأكثر وجاهة من بين كل هذه التفاصيل, سبب الخجل عند الرجال يكمن في شيء بسيط جداً, هذا الشيء هو شعور الرجل أنه مازال “طفلاً” , فهناك شخص في الثلاثين من عمره لكنه يعش سن الحادية عشر ولا يستطيع أن يصدق أنه أصبح بالغاً.

يقول عالم النفس الشهير سيجموند فرويد أن للإنسان عقلين: الأول هو العقل الخيالي (الطفولي) والثاني هو العقل الواقعي (الراشد), فالعقل الخيالي لا يحب أن يعيش في الواقع ويهرب دئما الى الماضي ليعيش فيه مستقر النفس ومرتاح البال, فينسى بذلك الواقع ويظل دائماً حبيس طفولته التي ولى عهدها من زمن طويل. لذلك ترى مثل هذا النوع من الرجال يخافون من الظلام كالأطفال, يصادقون من هم أصغر منهم سناً بكثير, يجفلون من التحدث الى الكبار الغرباء, الخ…

كيفية التخلص من الخجل

لكي تتغلب على الخجل عليك أن تصدق أنك لم تعد طفلاً بل أصبحت رجلاً كامل الرجولة, اعلم ان القائم بالإنترفيو ما هو الا رجل مثلك, وعيب كبير أن يخجل رجل من رجل, إن لم تستطيع التخلص من الطفل القابع بداخلك, فحينئذ أنت لا ستحق الوظيفة لأن الوظائف لا تمنح للعيال..

حينما تتحدث لسيدة عليك أن تدرك أنك لا تحدث مدرستك, بل تحدث سيدة أمامك وهي أكثر خجلاً منك مهما تظاهرت بعكس ذلك, تحدث معها بأدب وثقة لكن لا تجعل العقل الطفولي يؤثر عليك ويجعلك تخجل منها فتظن هي فيك الظنون.

حينما تفرض عليك الظروف أن تتحدث الى حشد كبير من الرجال لا تجمعك بهم علاقة, لا تخاف ولا تخجل ولا تتلعثم, ضع في اعتبارك أنك أصبحت رجلاً, استحضر نبرة صوت الرجل, وامشي مشية الرجل, وتعبيراتك أثناء التحدث يجب أن تعكس تعبيرات جسد رجل راشد, أثبت للجميع أنك كامل الرجولة وأنك لم تعد طفلاً.

تذكر الماضي شيء جميل جداً, فمن ليس له ماض, ليس له حاضر أو مستقبل, لكن تذكر الماضي شيء, والعيش في الماضي ورفض الواقع شيء أخر.. كن على يقين أنك لم تعد طفلاً, أنت أصبحت رجل, لا تقل أني مازالت في سن العشرين وأني سأنجز كذا وكذا حينما أكبر, أنت بالفعل كبرت, أصبحت رجلاً, فهيا أنجز..لا تخجل..

خلاصة القول.. لكي تتخلص من الخجل عليك أن “تسترجل”

حسن محمد



أضف تعليق

3

تعليقات
    1. حازم سويلم

      كانت هذه الصفة ملازمه لى منذ صغرى. حتى تغلبت عليها بمجهود شاق من نفسى, وأدركت كم السخف الذى كنته. فكما قلت أنت لا يوجود مبرر للخجل سواء من رجل مثلك أو أمراة..

    1. محمد

      تدوينة رائعة استفدت منها كثيرا وبإذن الله راح اتغلب على هذه المشكلة دعواتكم لي اخواني

كورس فلونت متاح الآن