مليونيرات النشر الإلكتروني.. الطريق إلى النجاح بلا وساطة أو محسوبية

20.8k مشاهدة

عزيزي القارئ

أعد لنفسك كوباً من القهوة أو الشاي أو كوباً من أي شراب تفضله… المهم أن تجهز بجوارك أي شيء والسلام… فأنت على وشك قراءة مقال طويل ودسم يحتاج منك إلى تركيز وتدبر واهتمام عسى أن يجعله الله سبباً في لفت انتباهك إلى شيء ما أو إلهامك بفكرة قد تغير مسار حياتك إلى الأفضل.

عزيزي..إن لم يكن لديك وساطة أو محسوبية في عصر احتدت فيه المنافسة وقلة فيه مواطئ الأقدام, فليس لك حل أو مخرج بعد عون الله عز وجل إلا أن تكون مبدعاً بدون غرور, مغامراً بدون تهور, مجتهداً بدون تعجل.

النشر الإلكتروني الحر

لكن إن كانت لديك وساطة معتبرة ستمكنك من الحصول على وظيفة مرموقة في المستقبل, فأرجوك فكر ملياً, فالوظيفة مهما كان راتبها مجز فلن تجعلك بأي حال من الأحوال مليونيراً أو مكتفياً ذاتياً, فالموظف سيظل طوال حياته موظفاً, ينفق على قدر ما يأتيه من دخل, ويعيش على الكفاف ويظل دائماً متوجساً مرتاباً من فقدان وظيفته.

من فضلك أكمل قراءة المقال من هنا

تنويه:

عزيزي القارئ.. مدونة فرصة باقية ليست من مدونات الربح السريع من الإنترنت.. ما جاء في هذا المقال عبارة عن معلومات بعضها ناتج عن تجربة الكاتب الشخصية وبعضها ناتج عن البحث والدراسة.. فرجاء بعد قراءتك لهذا المقال أن تفكر جيداً و تنظر إلى ميزانيتك وتحدد أولوياتك قبل التفكير في خوض أي تجربة ما.. كاتب هذا المقال لا يضمن لك شخصياً أن تحقق أي أرباح سريعة نتيجة تطبيق ما جاء في هذا المقال لأنه لا يضمن لنفسه ذلك. كاتب هذا المقال ينصحك بأن تفكر ثم تتريث ثم تحسب ثم تقرر, هذا المقال يتناول أفكار للاستثمار بعيد المدى وأن تطبيق ما جاء في هذا المقال بالحرف فيه من الخير الكثير بإذن الله لكن بعد وقت وصبر وعمل دؤوب.

أقراً أيضاً

اربح المال والتقدير الذاتي من خلال نشر كتبك عبر أمازون كيندل



أضف تعليق

39

تعليق
    1. محمد أبو الفتوح

      العزيز حسن محمد
      تحية طيبة و بعد،
      لا أعرف كم أشكرك على كم و كيف المعلومات الموجودة بمدونتك الجميلة هذه، و خاصة ما ذكرته عن النشر الإلكترونى عبر أمازون كيندل، لأن هذا الموضوع قد ساعدنى كثيرا على نشر كتابين عبر هذه المنصة العبقرية، لقد قضيت تقريبا ثلاثة أيام بلياليها دون الكثير من النوم فى مطالعة و فهم قسم المساعدة على هذا الموقع العبقرى؛ أمازون سيلف ببليشينج حتى أتقنت إلى حد كبير طريقة كتابة الكتاب على الوورد حتى يصبح كما هو عند تغيير الامتداد، ثم اشتراطات صورة الغلاف و الكتابة عليها، ثم طريقة الرفع و الخيارات العديدة المتاحة من خيارات الأرباح إلى الملكية إلى غيرها.
      و لقد ساعدنى مستواى فوق المتوسط فى إجادة اللغة الإنجليزية على أن أُنجز هاذين الكتابين اللذين لم يتعد أولهما الستة عشر صفحة أما الآخر فقد زاد على ذلك.
      و هاهما رابطا الكتابين :
      1- How To Love Yourself: In 50 Tips
      http://www.amazon.com/dp/B0081LCOCM

      2- What Your Body Needs
      http://www.amazon.com/dp/B0087BISQM

      لقد كنت و لازلت كاتبا و شاعرا مصريا ولج إلى مدينة الأدب منذ عشر سنوات، و خبر شوارعها و حواريها، كما مر بتجربة النشر أكثر من مرة، فلقد نشرت بالفعل ديوانين من الشعر؛ الأول هو ديون ( العَدْو بخطوات غير منتظمة ) و هو كما يبدو من عنوانه من الشعر الفصيح، أما الثانى فهو ديوان ( رقصة الدراويش ) من شعر العامية المصرية، كما نشرت بالعديد من الدوريات و المجلات و الصفحات الأدبية .. من جريدة الأخبار إلى مجلة الشعر مرورا بالثقافة الجديدة و غيرها، و ما توصلت إليه بعد هاتيك الخبرات الغير قليلة فى رأيى هو الآتى:
      أولا : إن معظم دور النشر المصرية ما هى إلا وسيط بين الكاتب و بين المطبعة .. و تتقاضى
      الأموال الكاملة اللازمة لعملية نشر طباعة الكتاب من ورق و إعداد و أجر عاملين و
      غيرها مضافا إليها عمولتها الخاصة.
      ثانيا : التوزيع يكاد يكون منعدما – و ياللعجب – إلا فى دور النشر الكبيرة و التى تُعد على
      أصابع اليد الواحدة، و التى أيضا لا يستطيع أن يصل إليها الكاتب الجديد، حتى و إن
      كان كتابه جيدا جدا و جماهيريا إلى أقصى حد لأن دور النشر هذى (تحب أن تلعب فى
      المضمون).
      ثالثا : الغياب شبه الكامل للشفافية بين دار النشر و بين الكاتب أو الجمهور، فكم من كتب
      إدَّعى أصحاب دور النشر أنها لا تبيع فقط حتى لا يأخذ الكاتب حقه، و كم من كتاب طُبع
      لثانى مرة و كُتب عليه ” الطبعة العاشرة ” أو ” من أكثر الكتب مبيعا ” فقط لتحفيز
      الجمهور على شرائه.
      رابعا : النشر الإلكترونى هو الحل .. لأنه 1- منعدم التكاليف تقريبا .. 2- يوفر عليك مجهود
      متابعة دار النشر أو المطبعة .. 3- يجعلك المتصرف الأوحد فى تنسيق محتوى و غلاف
      كتابك ليلائم زوقك الخاص .. 4- يوفر شفافية مطلقة فى أعداد الكتب المباعة و الأرباح
      5- إذا كنت تكتب بالإنجليزية أو تعلم من يترجم لك فالعالم سوقك، و السود و الشقر
      جمهورك، و أماندا هوكينج زميلتك.

      مرة ثانية أشكرك أيها العزيز شكرا جزيلا .. و أوجه كلمة أخيرة إلى جمهورك من الكُتَّاب .. كلمة من كاتب مصرى عاش التجربة كاملة :
      لا تسجن موهبتك بداخلك، فإنها ستؤرقك حتى الممات، إنه الله من منحك إياها، فمن ذا الذى تطاوعه نفسه على التخلى عن منحة أتته عبر السماء و كُتبت فى اللوح المحفوظ من سالف الدهر ؟! .. و بعد أن تخرجها فى أبدع أشكالها .. إبداعا ينفع البشرية، قدر عملك حق قدره، و كن حكيما فى التسويق له.
      الكاتب / محمد أبو الفتوح

      1. الاستاذ والشاعر المحترم محمد
        أولاً أشكرك على تعليقك الكريم وأتفق معك تماماً فيما قلته بخصوص دور النشر المصرية خاصة والعربية بصفة عامة ولقد كان لي تجربة أشد قسوة من تجربتك .. على أي حال سمعت عن ديونك “رقصة الدراويش” قبل تعليقك هذا وقرأت عنه مقال في اليوم السابع وسأبحث عنه في المكتبات هنا في قطر لعل أجد نسخة ورقية منه.

        شاهدت كتبك على أمازون كيندل وأتمنى لك التوفيق في تجربة النشر الحر هذه, لكن لا تركن إلى هذين الكتابين وأستمر في الكتابة والنشر ولا تتوقف, كما أرجو أن تقوم بالبحث عن مصمم جيد ليصمم لك أغلفة بصورة إحترافية أكثر (الكتاب يقرأ في أحيان كثيرة من عنوانه وغلافة)
        تحياتي لك وشكرا مرة أخرى على المرور الكريم
        تحياتي لك

      1. محمد أبو الفتوح

        للأسف يا صديقى لم يصل الكتاب بعد إلى قطر، و لكنى أرجوك أن ترسل لي عنوانك على بريدى الإلكترونى حتى أرسل لك الديوان بالبريد.

        1. هذا كثير علينا أيها الفنان الكبير
          لا أريد أن أثقل عليك قريباً سأسفر إلى مصر للإجازة وسوف أشتري الكتاب لا محالة وربما يسعفني الحظ ويجمعني بك لقاء
          تحياتي لك

    1. حنان

      موضوع في القمة أخ حسن بارك الله فيك

    1. د محسن النادي

      لطالما اعجبت بمقالاتك اخي حسن
      تعطيها حقها بالكامل
      بارك الله في قلمك
      وسننتظر كتابك الذي نرجو الله ان يكون له شان كبير
      ملاحظه
      ارى ان الموضوع يمكن ان يقسم الى مواضيع
      وتكون مستقله
      فارى ان تلغي قضيه نشر المقال بالكامل
      فيمكن اخذ قسم منه ووضع رابط المدونه
      وهكذا تحقق انتشار اكبر
      ودمتم سالمين

      1. ولطالما أعجبت أنا بتعليقاتك البناءة يا د. محسن
        أتفق معك بخصوص تقسيم المقال لمزيد من الإنتشار, لكن أرى يا أخي العزيز أن الحصول على تقدير واحترام القارئ أفضل بكثير من الانتشار الذي سيحدث بالتدريج لا محالة.. فأنا أشعر بأن هناك نوعية من المقالات لو قسمت ستفقد تأثيرها الفكري والنفسي وستشتت إنتباه القارئ لذا أرجح دائماً كل ما يريح القارئ على أي حسابات أخرى.. قد أكون مخطئ.. لكني لست بنادم..
        تحياتي لك أخي العزيز

    1. محمد حبش

      اخي حسن ارغب بأن انشر على مدونتي فقط قائمة المليونيرية ومع رابط إحالة الى موقعك لمزيد من التفاصيل و التوسع، فهل يمكنك استثنائي من شرطك؟

    1. عبدالله

      ماشاء الله المقال رائع
      صدمت بعد بدأ قراءة مقال آخر http://www.phorsa.com/2011/11/كيف-تنجح-من-خلال-مشاركتك-بموقع-خمسات؟/
      انني اقرأ لرجل آخر ظننتك ا.رؤوف
      بالتوفيق
      ياريت تغير لون خط حقل الاسم والإيميل والموقع 🙂

    1. أسامة حميدة

      السلام عليكم أستاذ حسن

      شكرا جزيلا على المقال الرائع، استمتعت كثيرا بقراءته، أنا كانت لدي تجربة رائعة مع كيندل حيث استلمت مؤخرا شيكات مجموعها الكلي أكثر من 300 دولار أمريكي، و هذا كتجربة أولية فقط مع أمازون كيندل … و حاليا أنا أقوم برصد رأس مال خاص للاستثمار في أمازون كيندل و ان شاء الله سيكون تعاون بيننا في هذا المجال، فكيندل بمثابة حلم لي تحقق، فمنذ زمن بعيد كنت أحلم بنشر سلسلة قصصية موجهة للأطفال ، لكن كما سبقني بعض الاخوة هنا و تكلموا عن مشاكل دور النشر العربية فلا أجد أي داعي لتكرار الكلام.

      المهم ، لا يختلف اثنان عن روعة منصة أمازون كيندل، لكن أخشى ما أخشاه ان تنتشر حمى النشر على كيندل كما حدث مع جوجل ادسنس في السنوات الماضية ،فيؤثر هذا بالسلب على الجميع، فمؤخرا قمت بالاشتراك في Webinar لعراب النشر على منصة كيندل في الولايات المتحدة الأمريكية “جيمس جي جونز”، و استضاف العديد من الناشرين في المنصة و من أهم ماجاء في ذلك اللقاء هو أن المسؤولين في منصة كيندل للنشر يدرسون حاليا امكانية وضع قيود على الناشرين المتواجدين في الهند و بانغلادش و سريلانكا و الفليبين … هذا بسبب خرق العديد من سياسات الاستخدام و انتهاك الملكية الفكرية ، هذه القيود قد تؤدي الى اقصاء بلدان كاملة من حق النشر على المنصة، و هذا ما أخشى حدوثه في عالمنا العربي ان انتشرت حمى كيندل، فمن الأفضل استهداف الكتاب المتمرسين و الجادين و الابتعاد عن عبارات الربح ، لأن الكثير من الناس اذا علموا بأمر الكيندل فأول شيء يخطر ببالهم هو “السبام” و خداع النظام، رغم ان كيندل صارم جدا و سيحضر أي ناشر يوم بذلك الا أن ارتفاع نسبة السبام من بلد معين قد يؤدي الى فرض قيود عديدة نحن في غنى عنها قد تؤدي حتى الى حضر بلد بأكمله كما حدث للجزائر في كليك بانك و كوميشن جانكشن سابقا.

      لذا أستاذ حسن أحرص على أن يصل كتابك القادم للأيادي الصحيحة فنحن لا نريد أن يتم تقييد النشر في أي دولة من الدول العربية و هذا يمكن تجنبها بالابتعاد عن فقاعة الربح، فعلى الأرجح من يسعى للربح فقط من خلال النشر على كيندل فلن تهمه الوسيلة لتحقيق ذلك و ان كانت تخالف القوانين و سياسات استخدام المنصة، صحيح أن أمازون صارم جدا بهذا الخصوص لكن تكرار الفعل مرات و مرات قد يؤدي بنا الى الحضر و كما يقول المثل الشعبي “يروح المسلم في سبة المجرم”.

      تحياتي لك أستاذ حسن

      1. عزيزي أسامة
        السلام عليكم
        شكراً على مرورك الكريم أخي الفاضل
        لا تقلق بشأن الإسبام على أمازون كيندل لأن كيندل من المواقع التي تصحح نفسها بنفسها, بمعنى أدق أن الشخص الذي يشتري كتاب ما من هناك ولم يعجبه يمكنه أن يسترد ما دفعه بسهولة من خلال أمازون أي أن البقاء هناك للأصلح والأجود. أنا معك أن هناك بعض الناس قد ينجحوا لفترة في نشر أعمال منقوله أو مسروقه لكن سرعان ما تكتشف أمازون هذا ويكون حسابه في هذه الحالة عسير

        الكتاب القادم أخي أسامة يعلم الربح من خلال الجودة والعمل الجاد فلا مجال للربح بدون توفر هذين العنصرين بعد توفيق الله بالطبع.
        لا مجال لمن يريد الربح السريع..
        تحياتي لك

        1. أسامة حميدة

          أنا متأكد بنسبة 1000 بالمائة ان الكتاب القادم سيكون في المستوى، لأنه بكل بساطة نتاج أناملك يا أستاذ حسن، و لا يوجد لدي أدنى شك في كفاءة منصة أمازون كيندل في محاربة السبام، أنا تشكل لدي هذا الهاجس بعدما تحدث حوله بعض الخبراء هذا كل ما في الأمر ، عموما نتفائل خيرا نجده .

          متابع لك بشكل دائم 🙂
          تحياتي و احتراماتي

    1. عارف فكري

      السلام عليكم…
      مقالة رائعة يا أخي حسن، وقد ألهمتني شخصياً في العديد من الأمور. أتمني لك المزيد من النجاح والتوفيق، وأن تتحفنا بمقالاتك القيمة دائماً.

    1. صلاح صلاح

      مقالة جيدة وممتازة كما عودتنا دائماً

    1. عبد الرحمن زكريا

      في الحقيقة مقال اقل ما يقال عنه انه كامل الدسم بشكرك يا استاذ حسن ,
      انا عبد الرحمن من السودان . عندي سوال اتمني القي اجابة عندك
      انا بسال عن كتابة المقالات (تسويقها . بيعها . هل هي مجزية , المواقع او الجهات المهتمة بشراء المقالات ) بشكرك للمرة الثانية

    1. النشر الإلكتروني ومزاياه فرصة باقية…نافذة للنجاح

      […] اقرأ أيضاً: مليونيرات النشر الإلكتروني […]

    1. اربح المال والتقدير الذاتي من خلال نشر كتبك عبر أمازون كيندل

      […] انشر كتابك […]

    1. هل من الحكمة التركيز على القارئ العربي ام الانجليزي؟

      هل من الحكمة التركيز على انتاج المقالات ام اي منتج آخر للقارئ العربي ام الانجليزي، علما ان الأول ليس لديه ثقافة شراء المعلومة لكن البحث على المجاني؟ علما ان الكتابة و النشر او غيرها تأخذ الوقت و الجهد و كذلك المال؟

      بارك الله فيك

    1. zakaria

      السلام عليكم ..
      اما بعد … في الحقيقة قرات خدمة لك في خمسات و هي تريد كاتب مقالات تقني و اجبتك لكن قلت في نفسي انا اريد ان اتواصل شخصيا مع هذا الشخص … دخلت الى حسابك لكي ابحث عن اي معلومة قد توصلني اليك ثم وجدت مدونة فرصة باقية .. ثم ذهبت الى العم جوجل :p و كتبت اسم المدونة ثم دخلت مباشرة .. اول نظرة سقطت على هذا الموضوع في الحقيقة قرأت الموضوع و اعجبتني فيك الايجابية و روح التفاؤل موضوع في القمة و نصائح أكثر من رائعة…. ماذا عساي ان اقول ربحت متابع لمدونتك 🙂 كما أنني ارى درووووس في اللغة الانجليزية و انا اطمح لرفع مستواي في اللغة الانجليزية شكرا لك اخي حسن أخوك من المغرب

    1. محب روفائيل

      مساء الخيرات أخى العزيز حسن.
      أنا أريد الربح، وهذا أقوله بكل صراحة.
      لكننى دائما ما حلمت أن أجد نفسى كاتبا مرموقا
      للأسف أن تكتب بالعربية بواسطة دار نشر عربية ولقراء عرب يعنى احتمال نجاح متدنى جدا.
      لذلك ، ومن قبل أن أبتعد عن التدوين لظروف طارئة منذ 22 شهر تقريبا، وعندما كنت أقرأ لك ضرورة استهداف القارىء الأجنبى اذا كنا نريد الربح، فكرت كثيرا فى الأمر، فحينها لم أكن أعرف من الانجليزية الا بعض القشور.
      الآن لست حتى فوق المتوسط، أو ربما أنا فى هذه الدرجة حاليا، لا أعرف بالضبط، ولكننى أحس أن المشوار الذى بدأ بخطوة ونهايته آخر العمر أو الميل أيهما أبعد ، أحس أن هذا المشوار مشيت فيه أمتارا كثيرة جدا، على الأقل مع قليل من المثابرة والتعلم من الممكن أن تجعلنى ذا انجليزية مقبولة فى عيون أهلها!
      شكرا لك على مشاركتنا هذه المعلومات، وشكرا لقراءك على اضافاتهم المفيدة 🙂

      1. اهلا يا أخ محب وحمدا لله على سلامتك وسعيد بعودتك للتدوين من جديد.. الربح يا محب سيأتي بالمثابرة والتخطيط.. المهم أن لا تغيير أهدافك كثيراً.. أو بمعنى أدق المهم أن تعرف هدفك الحقيقي
        تحياتي

    1. احمدی

      سلام علیکم ورحمة الله و برکاته- اخی العزیز قد قرأت المقالات و المدونات لکن لم افهم :
      هل النشر فقط بالغة الأنجلیزیة؟ ماهی الشروط للنشر و المؤلف ماذا علیه ان یفعل؟ هل هناک عقد ؟ واسئلة اخری
      نتمنی لکم کل التوفیق.

    1. مايكل

      مدونة رائعة و لكن لى سؤال هل جهاز كيندل و موقع امازون لبيع الكتب لا يدعم بيع الكتب العربية بسبب الخطوط العربية ام لانه لا يفهم المحتوى العربى للكتاب فيخشى بيعة ؟
      لان اذا كانت المشكلة فى الخطوط فاعتقد أنه ممكن حلها بتحويل صفحات الكتاب لصور مصورة اسكنر بدقة عالية و تحويلها لملف pdf فتحل المشكلة الخاصة بالخطوط العربية وفى هذة الحالة نقوم بنشر كتبنا باللغة العربية بسهولة و نستفيد من ثقة العرب فى موقع امازون و نحقق مبيعات اكثر للكتاب الالكترونى العربى

    1. lkram

      السلام عليكم
      احببت كتاباتك التي استفدت منها كثيراا
      انا ممتنة لك بذلك .. فحقا كنت في ظلمة كبيرة من قبل وﻻ اعرف ضوابط النشر
      انا لدي رواية .. ربما تكون قد سمعت بها :$
      عنوانها : لعنة حب
      صدقا ، كتبتها خلال عام كامل وكانت انشر اجزاء منها في منتدى ، ووجدت جمهور محب جدا وشحعني كثيرا
      وانا في داخلي اؤمن بها وانها ستكون رواية عالمية وناجحه لابعد الحدود

      ﻻكني ضعت داخل مدونتك 😐
      لم اعرف طريقة التواصل
      كيف ارسل لك المبلغ ؟ وكم سيكلفني ترجمة الرواية بالريال السعودي
      وهل سارسلها لك على ايميلك ؟ واﻻستلام بنفس الطريقة؟ ارى هدا منطقي
      لاني اتعامل مع شركة الكترونية
      وﻻكن ماذا عن طريقه الدفع؟!
      ولم اعرف كيف اتعامل مع موقع اﻻمازون للاسف
      ارسل لي رابط لاحدى شروحاتك ان كان بالفعل قد شرحته سابقا..

      اشكرك لوقتك الثمين لقراءة رسالتي
      واشكرك مقدما لاهتمامك بالرد
      حاولت التواصل معك من خلال تبويب اتصل بي ، ﻻكن ثمة مشكله هناك في ايقونة اﻻرسال..!
      دمت طيباً

    1. هاوية للكتابة

      السلام عليكم
      تحية طيبة أخي الكريم / حسن
      اشكرك جزيلاً لمعلوماتك القيمة …
      أخي الكريم أنا ككاتبة مبتدئة لم أنشر أي كتب من قبل وأجهل تماماً التكاليف المادية لدور النشر ,,
      فهل تستطيعون وضع قائمة أسعار تقريبية ؟
      ما هي الكفة المادية لرواية مؤلفة من 50 صفحة؟

      وفقكم الله لكل خير

    1. walid

      كيف اضع كتابي في امازون للبيع من فضلكم

    1. samsalt

      رغبت بالتواصل مع شخصكم الكريم فلم افلح
      حيث وانني ليس من الهواة للنت
      الرجاء الشرح لنا
      لكم فائق الاحترام

    1. samsalt

      ماذا يقصد بالموقع

    1. اربح المال والتقدير الذاتي من خلال نشر كتبك عبر أمازون كيندل

      […] انشر كتابك […]

    1. Samy Eissawi

      لدى كتاب إليكترونى بعنوان The man with the killer eyes وبصيغة pdf ولا أدرى كيف أرسله إليكم لنشره إليكترونيا وشكرا

    1. اربح المال والتقدير الذاتي من خلال نشر كتبك عبر أمازون كيندل

      […] الأول: هي الأعمال القصصية والروائية: وهذا تتطلب منك جهدا ووقتا طويلاً حتى تنتج كتاباً واحداً لكن بالرغم من ذلك فأكثر الكتب تحقيقاً للمبيعات على كيندل هي الاعمال القصصية والروائية (من فضلك اقرا هذا المقال الهام). […]

    1. بلقاسم خروبي

      السلام عليكم أخي الكريم لدي قصة قصيرة وهي أولى إنتاجاتي الفكرية إن صح القول لكن لا أعرف كيف أنشرها إلنترونيا وكيفية الدفع والترجمه ممكن تساعدني جزاك الله كل خير

    1. اربح المال والتقدير الذاتي من خلال نشر كتبك عبر أمازون كيندل | مدونة فرصة باقية | دروس في تطوير الذات و تعليم اللغة الإنجليزية

      […] الأول: هي الأعمال القصصية والروائية: وهذا تتطلب منك جهدا ووقتا طويلاً حتى تنتج كتاباً واحداً لكن بالرغم من ذلك فأكثر الكتب تحقيقاً للمبيعات على كيندل هي الاعمال القصصية والروائية (من فضلك اقرا هذا المقال الهام). […]

كورس فلونت متاح الآن