مليونيرات النشر الإلكتروني.. الطريق إلى النجاح بلا وساطة أو محسوبية

23158
مشاهدة

عزيزي القارئ

أعد لنفسك كوباً من القهوة أو الشاي أو كوباً من أي شراب تفضله… المهم أن تجهز بجوارك أي شيء والسلام… فأنت على وشك قراءة مقال طويل ودسم يحتاج منك إلى تركيز وتدبر واهتمام عسى أن يجعله الله سبباً في لفت انتباهك إلى شيء ما أو إلهامك بفكرة قد تغير مسار حياتك إلى الأفضل.

عزيزي..إن لم يكن لديك وساطة أو محسوبية في عصر احتدت فيه المنافسة وقلة فيه مواطئ الأقدام, فليس لك حل أو مخرج بعد عون الله عز وجل إلا أن تكون مبدعاً بدون غرور, مغامراً بدون تهور, مجتهداً بدون تعجل.

النشر الإلكتروني الحر

لكن إن كانت لديك وساطة معتبرة ستمكنك من الحصول على وظيفة مرموقة في المستقبل, فأرجوك فكر ملياً, فالوظيفة مهما كان راتبها مجز فلن تجعلك بأي حال من الأحوال مليونيراً أو مكتفياً ذاتياً, فالموظف سيظل طوال حياته موظفاً, ينفق على قدر ما يأتيه من دخل, ويعيش على الكفاف ويظل دائماً متوجساً مرتاباً من فقدان وظيفته.

من فضلك أكمل قراءة المقال من هنا

تنويه:

عزيزي القارئ.. مدونة فرصة باقية ليست من مدونات الربح السريع من الإنترنت.. ما جاء في هذا المقال عبارة عن معلومات بعضها ناتج عن تجربة الكاتب الشخصية وبعضها ناتج عن البحث والدراسة.. فرجاء بعد قراءتك لهذا المقال أن تفكر جيداً و تنظر إلى ميزانيتك وتحدد أولوياتك قبل التفكير في خوض أي تجربة ما.. كاتب هذا المقال لا يضمن لك شخصياً أن تحقق أي أرباح سريعة نتيجة تطبيق ما جاء في هذا المقال لأنه لا يضمن لنفسه ذلك. كاتب هذا المقال ينصحك بأن تفكر ثم تتريث ثم تحسب ثم تقرر, هذا المقال يتناول أفكار للاستثمار بعيد المدى وأن تطبيق ما جاء في هذا المقال بالحرف فيه من الخير الكثير بإذن الله لكن بعد وقت وصبر وعمل دؤوب.

اقرأ أيضاً:   النشر الحر عبر أمازون كيندل، الجزء الثاني

أقراً أيضاً

اربح المال والتقدير الذاتي من خلال نشر كتبك عبر أمازون كيندل



شاركها
حسن محمد
 

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

من فضلك انتظر قليلاً ريثما يتم تحميل التعليقات 39 تعليق