وصفة للنجاح مهداة من الأخ عبد الله

6497
مشاهدة

أول شيء تقع عليه عين”مارك” كل صباح…

شوارع نظيفة, انسيابية في المرور, وجوه مستبشرة, زجاج المحلات والمباني نظيف, فروع الأشجار تتدلى من الشرفات, والأزهار تنتشر في كل مكان… مجدي يعقوب

حينما يطالع مارك الصحف اليومية يقرأ فيها:

– ضابط شرطة يعرض حياته للخطر من أجل إنقاذ حياة قطة

– مدرس يستقيل لأن واحد من طلابه رسب في مادته مرتين

– موظف صغير يرفض رشوة بملايين الدولارات

– مظاهرات في كل مكان لدعم حقوق الإنسان

– الميزانية العامة تضاعفت عن العام الماضي عدة مرات

سمع مارك من أبيه أن جاره اخترع جهاز عظيم, وأن الطبعة الخامسة من كتاب صديق له ستصدر قريباً, وأن مجموعة من الأقرباء دشنوا شركة جديدة…

بعد كل هذا النجاح الذي يحيط بمارك من كل الجهات،،،

كيف له أن يصبح بلطجياً أو اتكاليا أو جباناً أو عاطلاً؟

يفتح عبد الله نافذة شقته كل صبح, فتصم أذنه أبواق السيارات, ويتناهى إلى سمعه أصوات زويلالسائقين من بعيد وهم يتشاجرون مع بعضهم على راكب من الركاب, زجاج المحلات مهشم وجدران البيوت متهالكة تريد أن تنقض,  السيارات تسد الشوارع تكاد تقبل بعضها البعض, حينما يفتح عبد الله الجريدة اليومية  يجد فيها:

– التقرير اليومي عن حالات التحرش

– فتنة طائفية جديدة أخر حاجة

– بلطجية يسطون على بيت لأيتام

– مدرسة تعتدي على إحدى الطالبات بالعض

– رشوة, سرقة, نصب, احتيال

سمع عبد الله من والدته أن جاره توفى عرقاً أثناء محاولته للهجرة خارج البلاد, علم عبد الله أن بن عمه فشل في الحصول على وظيفة فأدمن, فكر عبد الله أن ينشر كتاب فتهكم عليه زملائه في العمل,,,

بعد كل هذا الفشل الذي يحيط بعد الله

اقرأ أيضاً:   هل قانون الجذب يعمل حقاً أم هو مجرد اسطورة ؟
كيف له أن يصبح مفكراً أو مخترعاً أو رجل اعمال ناجح؟

أخيراً أدرك عبد الله أن الفشل عدوى, و النجاح أيضاً  عدوى , لذا قرر أن يحيط نفسه بالنجاح والناجحين,صمم عبد الله أن يساهم في تغيير مجتمعه ليصبح بيئة خصبة للنجاح, وإلى أن يتغير المجتمع قرر عبد الله ان لا ينتظر هذا التغير, فصمم على  أن يحيط نفسه بالنجاح والأمل والتفاؤل وذلك بما يأتي:

– الإيمان بالله

– قراءة قصص نجاح العظماء القدماء والمعاصرين.

– متابعة الأخبار السارة ومشاركتها مع أصدقائه

– إحاطة نفسه بالطموحين والمتفائلين وتجنب دعاة الفشل والانكسار

– ممارسة عبادة التدبر والتأمل في الكون والتمتع بجمال الله.

وفق الله الأخ عبد الله



شاركها
حسن محمد
 

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

من فضلك انتظر قليلاً ريثما يتم تحميل التعليقات 13 تعليق