قانون الجذب وأسراره الخارقة والتي تكشف لأول مرة !

120.7k مشاهدة

تقول إحدى القصص الفرعونية أن الإله راع فقد إحدى عينيه , فأرسل ولديه شو وتفنوت للبحث عنها, ولما طال غيابهما اتخذ لنفسه عين أخرى, لكن العين المفقودة تعود لتجد ما حدث من تغيير, فتذرف الدموع من شدة الغيظ, فينتج من الدموع البشر, ولكن رع يقوم بترضية عينه تلك بتسليمها إلى الإله تحوت الإله الكاتب, ليرفعها إلى السماء لتضيء الليل ليكن بذلك مولد القمر.

لكن عندما فقد حورس عينه اليسرى في حربه مع عمه ست منحه تحوت تلك العين كهدية, ومنذ ذلك الوقت أصبح  القمر عين حورس التي تطل على العالم في الليالي المقمرة.

هذه قصة خلق البشر والقمر عند الفراعنة, فما رأيك بهذه القصة؟, هل أعجبت بها؟ في رأيك هل هذه  القصة حقيقية أم مجرد أسطورة؟ أسمعك تقول “بالفعل هي أسطورة”نعم  هي أسطورة, أتفق معك في ذلك ويتفق معك الجميع, لكن هل تعلم أن الفراعنة في ذلك الوقت كانوا لا يعتبرونها أسطورة, بل كانوا يعتبرونها قصة مسلم بصحتها ولا تقبل الجدل أو النقاش تماماً كالحقائق العلمية في وقتنا هذا.

ألم تسأل نفسك لماذا اعتبرتها أنت أسطورة ولم يعتبرها الفراعنة كذلك؟ لعلك تقول لأنني مسلم ومؤمن بالله الواحد, ومؤمن أن خالق الإنسان والقمر وكل ما في الكون هو الله, إذا كانت إجابتك كذلك, فهل يعني هذا أن هذه القصة تكون مقبولة من البوذي أو الهندوسي أو عابد النار, فهم لا يؤمنون بالله الواحد, فهم أيضاً يعتبرونها أسطورة!!!سؤال آخر, ما الذي جعل الفراعنة يسلمون بصحة هذه القصة؟ هل لأنهم كانوا في عصور جاهلية ولم يكن لديهم ما لدينا من علم ونظريات وقوانين؟
وهل منعنا عصر العلم والحضارة من الإيمان بالأساطير والخرافات؟ أم يا ترى هناك أناس في زمننا يؤمنون بالخرافات والأساطير على الرغم من أن من بينهم الطبيب والمهندس والعالم.
ألا يوجد في زمننا عباد الفرج, وعباد البقر وعباد الشيطان, ألا يوجد في زمننا من يؤمن أن الإنسان أصله قرد؟ ألا يوجد في زمننا من يؤمن بقانون الجذب!!!

هل تعلم ما هو قانون الجذب؟

يدعي أنصار هذا القانون أن من يطبقه يحقق كل ما يريد, ويحصل على كل ما يتمناه, بلا عناء ولا كد, فإن كنت تريد مالاً كثيراً أو كنت تريد عروساً جميلاً أو حتى إن كنت تريد شراء طيارة نفاثة فما عليك إلا ممارسة  بعض الطقوس البسيطة ليل نهار لتحصل على ما تريد, المهم أن تكون إيجابياً لكي يعمل معك هذا القانون. ليس هذا فقط, فلهذا القانون أسرار أخرى سوف نتناولها تدريجياً في هذا المقال, لكن قبل أن نقوم بذلك دعونا نتعرف على الخطوات الأساسية  لهذا القانون.

لكي يعمل هذا القانون بنجاح يجب أن تقوم بثلاثة خطوات لا رابع لهم:

–    الخطوة الأولى: هي أن تتمنى أو تتخيل ما تريد الحصول عليه
–    الخطوة الثانية: هي الإيمان المطلق بأنك ستحصل على ما تريد
–    الخطوة الثالث: وهي الاستجابة أو تحقيق الأمنية وبعدها (عليك أن تشكر الكون!!!)

ويجب ملاحظة أن المقصود من هذا القانون ليس التشجيع فقط أو التحفيز من أجل بزل مزيد من الجهد, فكما يتضح من اسمه فهو يجذب إليك كل ما تريد بمجرد الأمنية, فليس المطلوب منك السعي أو العمل لتحقيق ما تريد ولكي أدلل على ما أقول إليك قصيتين وردت على لسان اثنين من أنصار هذا القانون العالميين:

القصة الأولى يقول صاحبها أنه كان يعاني من ديون كثيرة, وتكدست عليه الفواتير, فجلس ذات مرة يطبق قانون الجذب على الفواتير فتحولت بفضل قوة الجذب إلى شيكات!!!!

والقصة الثانية يقول صاحبها أنه لم يكن له علاقات نسائية على الإطلاق, لأنه كان يخجل من التعامل مع الجنس الآخر, فقرر أن يطبق قانون الجذب لكن هذه المرة بتاريخ محدد, فقد تخيل أنه يجلس مع فتاه في مطعم معين يوم الخميس الأول من شهر مارس, وبالفعل تحققت له الأمنية وفي التاريخ المحدد تعرف على فتاة ودعاها لتناول طعام العشاء في المطعم ذاته إلا أن شيء واحد لم يتحقق, هذا الشيء هو أن الفتاة لم تكن بالمواصفات التي كان يحلم بها وفي هذا الشأن يقول ” لم تكن مواصفات الفتاة التي تعرفت عليها بنفس المواصفات التي كنت أحلم بها, وذلك لأنني  لم أركز أثناء تطبيق القانون على مواصفات الفتاة بل ركزت على العلاقة ومكان اللقاء فقط, لكن في المرات المقبلة سأركز أكثر وأكثر لكي أجذب الفتاه التي أريدها”

من القصتين السابقتين يتضح لنا أن المعنى الحقيقي لقانون الجذب يكمن في قوته على جذب ما يتمناه الشخص, فهو كما يدعي أنصاره قانون كوني موجود بالفعل وأن الكثيرين قد جربوه سواء بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة فحققوا نجاحات عظيمة في حياتهم.
ويبدوا أن هذا القانون قد أعجب العديد من أخصائي التنمية  البشرية في عالمنا العربي, ليس حباً في القانون نفسه أو اقتناعاً به لكن حباً في النجاحات التي سيحققونها من وراء تدريس ونشر هذا القانون, فمعظم الشباب العربي يعيش حياة اقتصادية صعبة, وملايين منهم تقف في طوابير الباحثين عن فرصة عمل, والكثير منهم لم يتزوج, ومنهم من يريد أن يعش حياة الرفاهية التي يشاهدها في الأفلام والإعلانات التليفزيونية. فالجمهور الظامئ إلى تحقيق الأحلام كثير.

وقد وقع رواد التنمية البشرية في عالمنا العربي والمناصرين لهذا القانون في نفس المشكلة التي وقع فيها كل من أستورد علماً مغايراً لتعاليم الإسلام, هذه  المشكلة هي محاولة “أسلمة” ما استوردوه من علوم وفلسفات غريبة وذلك حتى لا يصطدموا مع الهيئات الإسلامية من ناحية ومن ناحية أخرى لزيادة قوة فاعلية القانون التحفيزية في نفوس طلابهم.

وعملية الحصول على دليل من الكتاب والسنة ليست معضلة لمن يريد أن يتبنى فكرة ما وذلك باستخدام وسيلتين قديمتين قدم الزمن هما التأويل والاعتماد على الأحاديث الموضوعة, وفي هذا الشأن يقول الشيخ بن عثيمين رحمه الله ” أن أصحاب البدع يعتقدون ثم يستدلون”,  وأصحاب قانون الجذب بحثوا وفتشوا في الكتب وأتوا بدليلين على فكرتهم لجعل قانون الجذب يبدوا وكأنه متفق مع تعاليم الإسلام, ليس هذا فحسب بل إنهم قاموا بتحريف مفهوم قانون الجذب الحقيقي وذلك بحذف كل ما يخالف الشريعة الإسلامية وإضافة ما يتفق معها.

فأول ما فعلوه هو حذف العبارة الأخيرة الموجودة في الخطوة الثالثة من خطوات القانون واستبدالها بعبارة أخرى تتفق مع الشريعة الإسلامية, فبدلاً من عبارة “أشكر الكون” وضعوا عبارة “أشكر الله” ولا اعتراض على ذلك لكن الاعتراض هو محاولة لوي عنق الخرافة لجعلها تتفق مع قواعد الإيمان والشريعة.

ثاني شيء فعلوه هو تحريف جوهر القانون وذلك بقولهم هذا القانون يكون فعال مع السعي والتوكل ولا ينبغي لنا أن نكتفي بمجرد التمني, وهم بذلك يخالفون القانون ويأتون بقانون جديد يختلف تمام الاختلاف عن قانون الجذب ومع ذلك يطلقون عليه قانون الجذب وكان أولى بهم أن يطلقوا عليه أسم آخر كأن يسموه مثلاً قانون “الشد” أو قانون “السحب” أو أي شيء من هذا القبيل.

ثالث شيء قاموا به هو محاولاتهم لإيجاد دليل من الكتاب والسنة يتفق مع  هذا القانون, ففتشوا وفتشوا ثم أتوا بدليلين:
الأول هو الحديث القدسي ” أنا عند ظني عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني؛ إن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي‏.‏ وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه)

ولا أدري ما العلاقة بين هذا الحديث وبين قانون الجذب, فهل الكون هو الذي قال هذا الكلام أم الله سبحانه وتعالي, فربنا يبشرنا بأن نحسن الظن به دائماً لأنه أهل لذلك, فيجب أن نؤمن دائماً أن الله سيغفر لنا لأنه الغفور وأنه سيرزقنا لأنه الرزاق وأنه سينجينا لأنه المنجى, فشتان بين قانون لله وقانون الجذب.

ثاني دليل هو ما أطلقوا عليه الحديث الشريف الذي نصه “تفاءلوا بالخير تجدوه” ولا أدري من أين أتوا بهذا الحديث, فلم يرد عن رسول الله مثل هذا القول لا في الأحاديث الصحيحة ولا الضعيفة ولا حتى في الأحاديث الموضوعة, فالعبارة مجرد  قول مأثور. وهي عبارة جميلة في حد ذاتها ولا اعتراض على ما فيها من دعوة إلى التفاؤل فهي نصيحة يجب الأخذ بها لكنها ليس بحديث بأي حال من الأحوال كما  أنه ليس كل ما نتفاءل به نحققه أو نناله لكن التفاؤل جيد حيث أنه يحفزنا ويشجعنا على العمل والسعي والاجتهاد.

وبعيداً عن كل ما ذكرناه, نسأل أنفسنا “هل قانون الجذب فعال حقاً؟” بمعنى آخر هل لهذا القانون نتائج  ملموسة وتأثير على الناس كما يدعي أنصاره, الإجابة عن هذا السؤال بسيطة ولا تحتاج إلى نقاش ولن أجيب عن هذا السؤال بل سنقوم سوياً ببعض التحليلات لهذا القانون وبعدها سأترك الحكم لك عزيزي, فأنت الذي ستقرر “هل هذا القانون واقعي أم هو مجرد أسطورة من أساطير العصر الحديث؟”

قانون الجذب والكون


يقول معظم المتأثرين بقانون الجذب أن هذا القانون قانون كوني, أي أنه موجود منذ نشأة الكون, وطالما أنه قانون كوني فإن أثره لا يقتصر على الإنسان فقط بل يمتد ليطول الحيوانات والطيور والحشرات والنباتات وحتى الجمادات لأنها موجودة معنا في هذا الكون, أيضاً طالما أنه قانون كوني فقطعاً كل الحيوانات تدركه بالفطرة, مثل غريزة حب البقاء أو الهروب من الخطر أو معرفة موعد الزلازل والأمطار, إذا كان الأمر كذلك فلماذا لا تطبق الحيوانات هذا القانون على أنفسها بالفطرة, لماذا يتعب النمل نفسه في تكديس مؤنة الشتاء بالسعي المتواصل أثناء الصيف, لماذا لا ينتظر في جحره ويتمنى أن يأتي إليه الطعام عنده.
وعلى فرض أن قانون الجذب لا يطبق إلا على كل عاقل, ومع تسليمنا جدلاً أنه قانون حقيقي, فهل هو مفيد للكون أم مخرب له. فمثلاُ لو آمن كل الناس بقانون الجذب وطبقوه على أنفسهم فماذا يكون حال الكون ساعتها, تخيل أنك تنزل من منزلك للذهاب إلى مكان ما, فلن تجد سائق تاكسي واحد يوصلك إلى مكان عملك لأنه ببساطة طبق قانون الجذب على نفسه وأصبح يعيش الآن في قصر منيف, وقس على ذلك لن تجد عامل يبني لك بيتاً, ولا صانع يصنع لك شيئاً ولما العامل والصانع فأنت لن تكون بحاجة إليهم, فساعتها تستطيع أنت البناء والإصلاح بمجرد التمني. ستتمدد على سريرك ولن تأتي بأي حركة بمعنى أن قانون الجذب لو كان صحيحاً لأصابنا بالعجز ولفسدت الأرض ومن عليها.

قانون الجذب والمنطق


يدعى أنصار قانون الجذب أنه حينما يفكر إنسان بشخص معين, فجأة وفي أحياناً كثيرة يجد هذا الشخص أمامه, وهذا بفعل قانون الجذب وهم بذلك يخلطون بين ما يسمى بالحاسة السادسة أو الشفافية وبين قانون الجذب, فهم يسوقون العديد من الأمثلة ليثبتوا منطقية هذا القانون, وهنا نتساءل هل قانون الجذب يتفق مع المنطق أم يخالفه؟ وللإجابة على هذا السؤال إليك الطرح التالي:
ماذا لو مارس شخصان مختلفان طقوس الجذب على هدف واحد في نفس الوقت وبنفس القوة, فمثلاً: لو أحبا شخصان فتاة واحدة وأرادا أن يرتبطا بها, وطبق كل واحد منهما قانون الجذب ليتزوجها, فماذا يحدث ساعتها, هل ستنشطر “بنت الناس” إلى نصفين بفعل قوى الجذب الواقعة عليها!!! وماذا يحدث لو أحبها ثلاث, قطعاً ستتحول هذه الفتاة إلى أشلاء!!! فرحمة الله على عقول الرجال.

قانون الجذب والعلم

جميع العلماء وبلا استثناء ينتقدون قانون الجذب  لأنه قانون لا يمكن إخضاعه للتجربة العلمية أو للملاحظة, فهو مجرد أراء وتجارب شخصية لا يمكن ملاحظتها أو الحكم عليها, ليس هذا فحسب بل إنه بمفهومه الحالي يخالف العديد من القوانين الكونية الأخرى مثل قانون السببية

قانون الجذب والتاريخ


يدعي المؤمنون بقانون الجذب أن العديد من عظماء التاريخ طبقوا قانون الجاذبية بقصد أو بدون قصد فحققوا مجدهم الخاص, وساقوا عدة أمثلة على هذه الشخصيات التاريخية من بينها “شكسبير” و “اينشتين”. وأني أتعجب كيف استخدم شكسبير قانون الجذب وقد واجه في حياته صعوبات كثيرة من أجل تحقيق هدفه, فلكي يحقق أسطورته الشخصية بذل جهداً وتحمل مشاق كثيرة حتى أنه عمل في إحدى المسارح كحارس خيول, هل تصدق أن شكسبير كان يحرس خيول رواد المسرح؟ ثم أنه توفى كإنسان عادي فلم يكن حين موته بتلك الشهرة التي هو عليها الآن, فأعماله لم يلتفت لها العالم إلا في بداية القرن التاسع عشر أي بعد وفاته بأكثر من ثلاثة قرون!!!
وأينشتين المحب للرياضيات والعلوم منذ نعومة أظافره, أينشتين الذي لاحظ أهله شغفه بالعلم فأمدوه بالكتب والمواد اللازمة لتفوقه, أينشتين الذي استخدم الإصرار والمثابرة لتحقيق نظرياته العلمية, كيف بعد كل ذلك يدعي المدعون أن أينشتين حقق مجده بفعل قانون الجذب؟!

هذا بالنسبة لأينشتين وشكسبير, لكن لماذا لم يحدثنا أنصار قانون الجذب عن “هتلر”, ألم يكن هتلر يتمنى ويحلم بفرض سيطرته على أوربا, ألم يكن يؤمن إيماناً شديداً أنه سيحقق كل أحلامه الاستعمارية بفضل تفوق الجنس الآري. لماذا لم يتحقق حلم هتلر؟ هل حدث عطل في جهاز الجذب لديه؟, وأيضاً لماذا لم يتفوق “أبو جهل” و”أبو لهب”  ومن على شاكلتهم على سيدنا رسول الله, ألم يتمنوا زوال رسالته, ألم يكونوا يثقون تمام الثقة أن الدين الجديد مصيره إلى الهلاك وذلك بثقتهم في قوتهم وثقتهم في اللات ومناة والعزى.

لماذا لم يتحقق حلمهم؟ فكل خطوات الجذب قد تم تطبيقها “التمني ثم الإيمان بتحقيق الأمنية” بل أنهم أضافوا إليها عناصر أخرى كالتدبير والكيد والتخطيط, فلماذا لم تأتي الخطوة الأخيرة المتمثلة في “الاستجابة” لماذا لم يشكروا الكون!!! لماذا انتصر محمد وأصحابه عليهم وعلى أصنامهم.

عزيزي القارئ كتبت هذا المقال لأني قرأت في إحدى المنتديات كثير من الشباب يدافعون عن هذا القانون بتعصب وكأنه ركن من أركان الدين, ومن ضمن التعليقات التي استفزتني هو رد أحد الشباب على مقال لشخص ينقد فيه قانون الجذب, كان هذا التعليق بالحرف الواحد كالتالي” يا أخي حرام عليك لماذا تقول ذلك على قانون الجذب وقد حققت بفضله أشياء كثيرة”  لا إله إلا الله وما توفيقي إلا بالله, هذا ما يريده الملحدون والماسونيون أن نرجع كل فضل إلى الطبيعة وإلى الكون, أن ننسى الله بنعمه الظاهرة والباطنة.

أخي القارئ لا يمنع أن تخطط للمستقبل وتضع البدائل والتوقعات والحلول, فرسول الله صلى الله عليه وسلم حينما أشتد إيذاء قريش له ولأصاحبه, خطط للهجرة إلى بلد أخر غير مكة, فكانت محاولته الأولى إلى الحبشة ثم محاولته الثانية إلى الطائف, لم تكن المدينة المنورة ضمن تفكيره صلى الله عليه وسلم, لكن فكرة الهجرة كانت موجودة, فأختار له الله المدينة. يمكنك أن تتأسى برسول الله, خطط, وضع البدائل والحلول لكن عليك أن تؤمن أن الله هو الذي يقرر النتيجة, وأعلم أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.

وحتى لا يتهم بعض الناس الإسلام بالرجعية وعدم قبول العلوم الجديدة بسهولة يكفيك أن تعرف أن جميع الكنائس المسيحية قد حرمت هذا القانون واعتبرته من الهرطقات فهو قانون مخالف للكون وللطبيعة وللعقل ولعل أمير الشعراء قد كان من أكبر المعارضين لهذا القانون وذلك حينما قال:

وما نيل المطالب بالتمني
ولكن تؤخذ الدنيا غلابَ
وما استعصى على قوم منال
إذا الإقدام كان لهم ركابَ

وأخيراً, إذا أردت تحقيق هدف معين فعليك إتباع قانون الجذب الإلهي :

–    حدد ما تريد
–    أسأل الله وكن موقناً بالإجابة
–    أجتهد ,تحمل الصعاب, أطرق كل الأبواب من أجل الحصول على هذا الهدف
–    تلقى الاستجابة وأشكر الله

 حسن محمد
مدونة فرصة باقية 
الدوحة-قطر

أقرأ أيضاً

هل قانون الجذب يعمل؟

المراجع
–    وكبيديا الموسوعة الحرة Law of attraction
–    الفرق الكلامية الاسلامية مدخل ودراسة, على عبد الفتاح المغربي, مكتبة وهبة 1995 الطبعة الثانية.
–    خرافة السر, عبد الله صالح العجيري (http://www.islamselect.com/secret)
–    لا تحزن, عائض القرني, مكتبة العبيكان, 2009.
–    Law of attraction, white Dove Books, 2007

–    Think and Grow rich, Napoleon Hill, 2005



أضف تعليق

69

تعليق
    1. Sonnet

      شكرا جزيلا على هذه التدوينة

      1. بسيمة

        موضوع الجذب شغل بال الكثير ..من وجهة نظري أنه ليس له علاقة بكونه خارج عن المنطق أو قانون حتمي،، فالموضوع قابل للتطبيق ضمن ما يدركه الشخص وبالطبع هو ملازما للدعاء والسعي ..وليس مجرد التمني !!فلا نؤمن بوجوده كمنهج بشري تنموي إالى حد القداسة والتواكل ..ولا نلغيه بحجة أنه لم يرد فيه أي نص تشريعي ..تحياتي للجميع.

      1. konna

        يا اخي في الله ليست الذبذبات الكونية و الطاقات الجسمانية و الثقافات متساوية في هذا الكون فهناك من لا يستطيع التعامل و التطبيق مع قانون الجذب نظرا لطاقته او لذبذباته , زد الى ذلك فهناك خير يكفي للجميع في هذا الكون و قانون الجذب قانون فعال و مسلم به عند المسلمين و غيرهم , فكل ما في هذا الكون مسخر للانسان من نعم و عطايا فاحسن ان نستغلها خير من ان تزول ولا ينتفع بها احد

    1. wp2php

      في رأيي هدا الموضوع لا يقبله لا عقل و لا منطق و ربما يتعارض مع الدين كيف اؤمن بشدة ان هدفي سيتحقق و هو لن يتحقق الا ان يشاء الله
      مجرد وجهة نضر و شكرا

      1. احمد

        وجهة نظر سليمة اولا لانه لايمكن لحلم ان يتحقق إلا بجهد وكد على عكس هذا الموضوع فهو يدعو الى التنمي والمشكلة الكبرى انه مثلا في حال تحققت الامنية فإن المؤمنين بهذا الموضوع يكرون الكون بدل الله (الخالق)

    1. حسن محمد محمد

      عزيزتي Sonnet
      شكراً على المتابعة
      تحياتي

    1. حسن محمد محمد

      عزيزي wp2php
      أهلاً بك في المدونة, بالطبع هذا ما اردت التنويه إليه من خلال المقال
      تحياتي

    1. احمد ربيع

      عندك حق اخى فى الله
      انه حمله طاغيه لمحاربه اسلامنا وايمانا بالله
      الحمد لله على نعمه الاسلام وكفى بها نعمه

    1. Sonnet

      السلام عليكم
      انهم يتحاورون معي الآن على كرسي الاعتراف
      يستجوبون مدونتي
      شيء بقلبي
      http://shayunbiqalbi.blogspot.com/
      في مجلة التدوين العربي ادخل و شاركهم التقييم كما تحب
      http://arabicos.blogspot.com/2010/02/sonnet.html
      مع تحيات اختك
      SONNET

      1. كل هذا موجود عندنا في القرآن وهو الدعاء والصلاة وقراءة القرآن والتفاؤل بحصول المطلوب وحسن الظن بالله
        الذي يعجبين في هذا الكتاب انه يبث الإيجابية في حياتك ويجعل الإيمان بالله موجود في قلبك أكثر وثقتك به أعظم بسبب قول الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم تفاؤلو بالخير تجدوه
        سبحان الله وإن هذا الكتاب يعلمنا من الفن والتكتيك والتخطيط الجيد والثقة في ا لنفس للحصول على ما نريد

    1. حسن محمد محمد

      أختي العزيزة sonnet
      تماسكي فكلنا معك
      تحياتي

    1. Sonnet

      @ ا حسن محمد
      شكرا جزيلا..لا اعتذار ولا خجل..يكفينا زيارتكم الكريمة و التقييم االبناء.
      معك حق فيما يتعلق بالطبقة المتوسطة. الناس تعتقد أن الشخص طبيب أي إنه مرفه و يفتح عيادة و يكسب كثيرا. لكن الحق أن مشكلة الطبيب ليست مادية فقط. بل إنها عملية و علمية فضلا عن خلقية مثل مشكلة أي شخص يحب التعامل بخلق راق و ضمير مستيقظ.
      و مازال لدينا جميعا من مختلف الوظائف و الاعمال و التخصصات أمل كبير و رغبة في العمل بما يرضى عنه الله. لتتحسن أحوال هذه الأمة. أنا متفائلة بالخير و سأجده بإذن الله. ما علينا إلا المواصلة. و انت خير من يعرف هذا في موقعك و عملك الهام.
      و شكرا جزيلا على التعليق.

    1. Anonymous

      أتفق معكَ أخي في كلّ حرفٍ سطّرته هنا ..
      و أحيّي فيك ثقافتك العالية و سعيك الدؤوب في هذه المدوّنة المتألّقة ..
      زادك الله من فضله و جعلك مباركاً أينما كنت ..
      سجلني متابعةً في الصفّ الأول ..
      و إلى الأمام =)

    1. حسن محمد محمد

      أشكرك أختي العزيزة على كلماتك الرقيقة الطيبة
      وبارك الله فيك

    1. تميم

      يا أخي لا أملك إلا أن أقول لك بارك الله فيك على هذا المقال الرائع فأنت بالمنطق أقنتعت بلا ملل وأسهبت بلا رطانة.
      أشكرك مرة أخرى

    1. Anonymous

      السلام عليكم ….
      من وجهة نظري أن الكون لا يسير بالعبثية و الصدفة و إنما تدبير إلهي محكم بمعايير ربانية جسدها لنا لحدمة البشرية فمثلا قانون الاستغفار الذي يدر علنا المال و البنون و قانون الحمد الذي يزيد ما نملك بزيادة الحمد و التفاؤل الذي دعنا إليه رسولنا الكريم يجلب لنا الخير و الخير هو الصحة و المال و السعادة و الراحة و هذا يتوافق هذا مع قانون الجذب مع بعض الإضافة عليه بربطه بديننا الحنيف

    1. حسن محمد محمد

      أخي مجهول (كنت أتمنى أن اعرف اسمك حتى أخاطبك به)
      السلام عليكم
      بالطبع رأيك يحترم, لكن في مقال واجهتك بالحجج والبراهين والمنطق وأنت في تعليقك لم تقل شيء سوى كلام عاطفي وبالرغم من ذلك أحترم كلامك لكن لا أقتنع به.

      من ناحية أخرى الكون فعلاً لا يسير بعشوائية لكن ما
      دخل هذه العبارة الجميلة بقانون الجذب, فقانون الجذب هو خلاصة الفوضى لو تفكرت فيه جيداً, ولا أدري متى أصبح الإستغفار والحمد قانون, أخي الإسلام دين عقل ومنطق فلا تحاول الإيمان بشيء لا يثبه عقل ولا منطق,

    1. Anonymous

      اري ان قانون الجذب واقعي وهو يقول لك ببساطه انتقي ما تريد من الحياه بحيث تختار الايجابي من الحياه علي سبيل المثال عليل ان تضع شروطا لمن تريد ان تصاحب بحيث لوقابلت شخص به هذه الصفات تصاحبه وهو غالبا يكون بجانبك ولا يقول قانون الجذب انه يهبط من السماء او نشكر الكون كما تقول ولقد عرفت هذا القانون من كتاب اسرار قانون الجذب وهو من افضل الكتب التي قرأتها وحفزني كثيرا لاختيار ما اريدمن الحياه ادعو جميع القراء اقتناء هذا الكتاب الجميل والحكم عليه بأنفسكم وتطبيق ما به وصدقوني القانون حقيقي وواقعي وعلينا ان نتذكر ان كل شيئ يحدث هو بأمر الله وهذا امر لاجدال فيه

    1. حسن محمد محمد

      السلام عليكم
      أخي الفاضل
      بدون أن تقصد قد هدمت قانون الجذب ونظريته من الأساس, فأستحلفك بالله ما العلاقة بين قانون الجذب وبين وضع الشخص شروط مسبقة أو صفات معينة لشخص ما يريد مصاحبته في المستقبل, ما تشير إليه هو التخيط أو التمني وليس له علاقة بقانون الجذب, فالفتاة تتمنى صفات معينه في فارس أحلامها لكن معظم البنات يتزوجون بأشخاص يختلفون تماماً عما تمنونه في فارس أحلامهم. بالنسبة للكتاب الذي تقول عليه, فلا أعرفه ولا أسمع عنه ولا أعرف من هو كاتبه, والذي أريد أن أخبرك به هو أني قرأت كتب عديدة لكتاب مشهورين يتبنون بما يسمى بقانون الجذب ويكفي أن تعرف أني إعتمدت في مقالي هذا على أشهر الكتب في قانون الجذب ومن أهمها:
      Think and Grow rich, Napoleon Hill, 2005
      وهو بحسب رأي النقاد هو أول الكتب وأشهرها على الإطلاق الذي بعث فكرة قانون الجذب في العصر الحالي. فماذا يفيد أن أقرأ كتاب لكومبارس أو لمحرف!!!

      وأخيراً أود أن أختبرك إختبار بسيط, هل يمكنك أن تستخدم قانون الجذب معي لتجعلني أتبنى هذا القانون بدلاً من معارضتي إياه؟

    1. sara

      أنا بجاوبك من قانون الجذب تدعو مواصفات الشخص الي حابب تعيش بقيه حياتك معاه ما تختار مثلا شخص معين بس المواصفات
      قانون الجذب هو الدعاء لله انت ماتدعي لله ابدا؟؟ ماتدعي يكون ليك بيت فيلا قصر مشروع يتم الخ الخ
      الدعاء مع اليقين بلأجابة لو ماصار بيكون مو خير ليك قانون الجذب الي اتكلمو فيه سيكرت وكثير كتب من وجة نظر علمية واحنا نطبقها عل شريحتنا
      بصراحة مو فاهمه كل مايجي شي جديد كتاب او معلومات او بزنس جديد الي اسمعو حرام لا حرام لا كأنكم تقولو اتعلمو من المدارس الي نص مناهجها قديمة وفيها حصر للفكر وكل الي اسمعه حرام حرا ممنوع ممنوع
      والله اعلم اذا اساسا فعلا قريت الكتاب واتطلعت عليه وحكم علية من دراسات ؟؟ ولا كالعادة نقلا من منتديات واختصرت الموضوع وفصلته عل كيفك
      بقلك شي .. ربي خلقلنا الأحلام عشان نحققها مافي شي عبث انت ماانولدت بتاريخ معين صدفة ماصارلتك الاشياء والي بتصير صدفة
      رجاء اذا تحب تحكم عل شي ادرسة من كل الجهات كيف وليش .. وعفوا عل الإطاله

    1. حسن محمد محمد

      عزيزتي سارة
      أسعدني مرورك الكريم, رأيك يحترم رغم إختلافي معه وكما تعلمين أن الإختلاف لا يفسد للود قضية
      إلى هذه الدرجة آمنت بما يسمى بقانون الجذب, كيف يتأتي لك أختي العزيزة أنت تربطي بينه وبين الدعاء, أؤمن بالدعاء وأن الله قادر على كل شيء, وأتمنى أيضاً أن يكون لي قصراً منيف, وأنت أيضاً تتمنى أن يكون لك قصر وزوج صالح, وغيرك يتمنى نفس التمنى, كل البشر يتمنى كل هذه الأشياء الجميلة, لكن هل كل ما يتمناه المرء يدركه؟

      أتهمتني عزيزتي بأنني معارض للعلم, أختي العزيزة سمحت لي الظروف أن أتعامل مع الغربيين عن كثب, إطلعت على ثقافتهم وتعلمت أشياء كثيرة والحمد لله, ودراستي أيضاً كانت باللغة الإنجليزية, لكن هل معنى هذا أن أغيب عقلي وأصدق كل ما يقال لي, هناك أشياء أيجابيه في علومهم ويجب علينا أن نتعلمها منهم أما هناك أشياء عبارة عن هرطقات وخذعبلات فهل ستفيدنا؟

      تقولين أن قانون الجذب قانون علمي, أتفق معك لبرهة وأفترض أنه قانون علمي, فهل لي يا عزيزتي أن تعرفي لي ما هو القانون العلمي؟
      سأجيب بالنيابة عنك, القانون العلمي هو القانون الذي خضع للتجربة المعملية من قبل أكثر من شخص وأثبت نفس النتيجة؟ القانون العلمي هو الظاهرة التي تخضع للملاحظة المباشرة التي من خلالها يمكننا الحكم على النتائج والمقدمات؟
      فهل يتوفر هذا في قانون الجذب؟ من قام بالتجربة الجذبية؟ أم لعلك تخلطين بين قانون الجذب والجاذبية؟

      أسألي أي خبير في قانون الجذب سيقول لك أن الكتب التي ذكرتها في نهاية المقال هي المرجعية الأساسية التي يستند عليها قانون الجذب؟ بعد أن تتأكد من ذلك أنصحك أن تقرأي هذه الكتب لكي تفهمي ما هو قانون الجذب على حقيقته؟ أيضاً أعرفي من هم الذي كتبوا هذه الكتب وما هي معتقداتهم؟ ستجدين أنهم لا دينيون؟ أي لا يؤمنون بأي دين؟ فيكف لملحد أن يحث الناس على الدعاء؟

      أختي العزيزة. لو أقسمت لك ولو أقنعتك بألف دليل فلن تصدقي إلا بعد مرورو فترة من الزمن, ساعتها ستكتشفين الحقيقة؟

      أختي العزيزة: تخيلي أن شخص على فراش الموت, وتمنى أن يشفى بفعل قوة قانون الجذب, فكيف إذا مات, فألا تتفقي معي أنه سيكون في هذه الحالة قد أشرك بالله, لانه إعتمد على قوة على غير قوته وقدرة غير قدرته؟

      قد تحدث معك في الحياة أشياء بالصدفة, فلا تصدقي أن هذا بفعل قانون الجذب؟ فقد كان كفار قريش يصلون لهبل ويدعونه لسقوط المطر؟ فأن سقط المطر فيقولون هذا من فضل هبل؟ وإن لم يسقط المطر فيقولون أن هبل غير راض عنهم وأنهم مقصرون في حقه؟ من يؤمن بشيء لا يرى الحقيقة التي تحيط به من جميع الجهات.

      طبقي قانون الجذب الإلهي واعلمي أنك لا تنالي إلا ما قد كتبه الله لك. لذلك تحلي بالرضا ولا تنسى أن تفكري, وتخطيطي وتفعلي ما عليك وبعد ذلك أسلمي وإستسلمي للخالق سبحانة جل شأنه

      اللهم هل بلغت؟ اللهم فأشهد.

    1. sara

      انا ماقلت نعمل بالطريق او بالتفصيل الي هم قالولنا عليها بالضبط
      وماقلت شخص عل فراش الموت يسوي قانون الجذب
      مثلا شخص لاسمح الله عندة مرض خطير 1% ممكن يشفى منه
      طبعا اول شي الدعاء بالشفاء يدعي لله ويتأمل خير اهم شي تعرف ليش اكثرهم يدعو اول مايكلمو اي احد بس يتكلمو بالشكوى انا عندي مرض وانا وانا يعني يشتكي لغير الله وبعد كدة يدعي يارب اشفيني انو طيب معناها ماأتامل خير من ربي فاهم عليه ؟
      اوك صحيح كتاب السر ممكن اغلب ملحدين بالكتاب بيقولو اشكر كثير عل حياتك . طبعا كلام ربي لأن شكرتم لأزيدنكم
      قلت ماكل مايتمناه المرء يدركة انا ايش قلتلك ممكن يكون شر لية ممكن الخير في شي تاني
      كتاب السر فيها اشياء معروفة عندنا المسلمين الي هي الشكر والامتنان والصدقة وتمني الخير للغير وعدم الحسد والتفائل فايش الحرام بدة الموضوع ؟
      عشان فيها اشخاص من الي دخلو بفيلم السر ماعندهم ديانة ؟ طيب ربي يهديهم يارب
      ممكن اذا قصدك انه الاغلب يركزو عل انهم هم الي عندهم القوة ؟؟ عشان كدة ممكن الكتاب يكون حرام
      عفوا بس احنا مسلمين او حتى مسيحين او اي شخص مؤمن بالله يعرف انه كل شي بيد ربي
      يااستاذ حسن لو ماكان في أمل لكل شخص وحلم بأحلامه ويسعى ويدعي ويتخيل انه حققها ماكان في شي اتعمر بالدنيا
      وتقلي عل حكاية المطر طيب نفرض انه جماعه في مدينه صلو صلاة الأستسقاء ويدعو الله بنزول المطر ويتضرعو الله واول ماانتهو من الصلاة يتكلمو ويقول الأرض بتكون قاحلة مافي مطر بتنزل وكل شي يتوقعوة سلبي معناها ماأمنو بدعائهم ومافي اي امل
      عفوا ممكن تعابيري بالكلام ماتكون مركبة فأعذرني شكرا

    1. حسن محمد محمد

      عزيزتي المهذبة أ. سارة
      تحياتي
      يبدو أننا متفقين في أشياء كثيرةونحن لا ندري.

      بالطبع أختي سارة بدون أمل ودعاء تكون حياة الإنسان كئيبة بلا روح أو جمال, ديننا يحثنا على التفاؤول والأمل وعدم التشاؤوم, الأمل, الدعاء, التفاؤل أشياء نؤمن بها جميعاً ويؤمن بها المسيحي واليهودي والبوذي, لكن سؤالي لك أختي العزيزة إذا كان كتاب السر يتحدث عن هذه الأشياء فقط فلماذا كل هذه الضجة التي صاحبته, ألم يكن الأمل والتفاؤل موجود من قبل كتاب السر, ألم يحثنا الدين على الدعاء إذاً ألم تسألي نفسك لماذا لم يهش الناس ويبشون للدعاء إلا حينما تحدث بعض الغربيين المخابيل عن خرافة السر؟

      أختي العزيزة ديدن الشيطان وأعوانه في كل زمان ومكان أن يضلوا البشر, لكنهم لا يقولون للناس أمشوا في طريق الضلال بطريقة مباشرة, فهم دائماً ما يخلطون الخبيث بالطيب لينخدع الناس بنبل الظاهر وينسون خبث الباطن, قديماً كان هناك صالحون يسمون إساف, ونائلة ونسرا, كان يعبدون الله على دين إبراهيم ولما ماتوا وسوس الشطيان للناس أن يبنون أضرحة لهولاء الصالحون وتماثيل لتخليد ذكراهم, إنظري أختي فالهدف نبيل هو تخليد ذكر الصالحين, لكن مع مرور الوقت وتعاقب الأجيال بدأ الناس يعبدون الصالحون وينسون الخالق؟ فعبدت قريش هذه التماثيل حتى جاء رسول الله وحطم الأصنام كما فعل جده أبراهيم من قبل.

      والذي يمارس قانون الجذب في حياته بمفهومه الذي قاله بعض أتباعه من الغربيين, سيصبح هذا التطبيق سجية في حياته ولن يستطيع أن يتخلص منها, فكلما هم به مكروه فأنه يستعين ويتأمل الخير من الكون وقانون الجذب. سينسى الخالق

      أختي العزيزة, الأمل والتفاؤل وقود الحياة فهي قيم تساعد الإنسان على جعل حياته أفضل لكن في الوقت نفسه التفاؤول والأمل لا يغيران النتجة, فكم أختي العزيزة من فتاة تمنت وتفائلت أن يرزقها الله بإنسان طيب القلب وشهم يصون عشرتها بعد الزواج, لكن للأسف الكثير رغم الأمل تعرض للطلاق. لو كان الأمل يغير النتجة لما كان هناك موت أو مرض أو فقر.
      أختي العزيزة طبقي قانون الجذب الإلهي ولن تندمي على تطبيقه, ومستعد أن أدفع لك نصف دينار رهان إن لم تنجحي في حياتك حينما تطبقيه, عزيزتي سارة لا يهمني إلا أن ينجبك الله, ولا أريد إلا الخير لك ولكل أختي لي في الإسلام.
      حينما تقرئي أو تتطلعي على علم جديد لا تسلمي به من أول مرة, أسألي نفسك دائماً لماذا, وبرهني بالدليل العقلي والنقلي على صحة ما يقال وأني أظنك ذكية بفضل الله
      اللهم أفتح بيينا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين

    1. Anonymous

      السلام عليكم
      سيدى اننى اوكد لك باننى فعلت قانون الجذب وقد حدث معى فى اشياء اعتبرها معجزة وهى فعلا معجزات قد تطبق المنطق فى تحليل هذا القانون الذى هو اكبر من هذا المنطق

    1. حسن محمد محمد

      عزيزي الذي حقق لك المعجزات هو الله سبحانه وتعالى… والشيء الذي فوق المنطق هو الخرافة والذي تحته هو الجنون أو الهبل فأيهما تختار أن تخرف أم تستهبل؟
      تحياتي

      1. لا أستبعد أن هذا المبدأ هو من ضمن الإسرائيليات الحديثة فيدعو أمر خطير يدعو للتكاسل والقعود عن العمل لأن الإنسان لا يتحسر عند موته على مافاته من الدنيا ولوكانت كنوز العالم ، ولكنه سيندم على العمل قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” مَا مِنْ أَحَدٍ يَمُوتُ إِلا نَدِمَ , وَقَالُوا : وَمَا نَدَامَتُهُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : إِنْ كَانَ مُحْسِنًا نَدِمَ أَنْ لا يَكُونَ ازْدَادَ ، وَإِنْ كَانَ مُسِيئًا نَدِمَ أَنْ لا يَكُونَ نَزَعَ ” والدنيا الزئلة لاتساوي عند الله جناح بعوضة
        كيف يدعون أن في الإنسان قوة مغناطيسية يجذب بها مايريد إلى حياته والله يقول : و ما تشاؤون إلا أن يشاء الله

    1. Anonymous

      السلام عليكم ..

      اخوي حسن محمد .

      انا احد المصدقين لقانون الجذب او الخرافه كما تدعي انت .

      وانا فهمته فهم صحيح .. و اتفقت معك في أمور واختلفت معك بجوانب اخرى..

      وحسب رأيي قانون الجذب صحيح ! لكن ينقسم الى قسمين ..

      و هناك قسم صحيح وقسم خاطئ ..

      فالجانب الصحيح التفائل و بث الروح الطيبه و حسن الظن والتفكير الإيجابي و تغير عقليت التشائم والنظر الى الحياه بنظره تفائل وسعاده وامل ..لان التفكير الإيجابي يولد السعاده و الراحة..

      وهاذا يخدم الإنسان و يغير حياته .. من حال الى حال ..
      لو إن لم يتغير حاله ولكن نظرته الى الحياه تغيرت من نظره الى نظره ..

      و فالأذكرلك قصه من الفلم نفسه :

      قصت الحبه الوهميه التي ليست لها اي فائد لجسم الأنسان لا تنفع ولا تضر لكن مع هاذا شفت الكثيرين من المرضى .. لم تسأل نفسك لماذا ؟

      لانها شفت نفسيته قبل ان تشفي بدنه .. فالبدن يتبع النفسيه ..

      وانت تتهم قانون الجذب انك فقط تتمنى ويأتيك حلمك او طلبك الى قدماك .. فهاذا غير صحيح..

      ففي قصه في الفلم نفسه ما محتواها :

      ان هناك رجل علق دولار على سقف غرفته وكتب على الدولار 100 الف دولار .. اي انه يتمنى ان يملك هاذا المبلغ ..
      فهل اتاه هاذا المبلغ بدون عناء كلا .. ولكن فضل قانون الجذب والتردد الذي يرسله اتته فكره 100 الف بان يكتب كتاب ويبيعه فحقق مكاسب من وراء الكتاب وصلت لــ 93 الف ولم يحقق المئه حتى ..

      ولم يقولون اترك عملك .. قالو مارس حياتك الطبيعيه ولكن بتفائل وبنظره إيجابيه وتخيل حلمك كأنك تملكة او كانه تحقق واعكسه على واقعك وسوف يتحقق

      فنص القانون : اذا اتتك فكرت حلمك او اكثر فكره مقتنع فيها في راسك و عندك أيمان وقناعه انها توصلك لحلمك اعمل بها واجعلها إيجابيه و سوف يتحقق حلمك ..
      قد لا يكون بالضبط ولكن مشابه لحلمك

      اما القسم الخاطئ :

      بأنه بالرغم مع ان القانون صحيح ولكن فيه شرك بالله مثل ما يقولون اطلب من الكون او اشكر الكون …اتعلم لماذا .. لان كتاب القانون ليسو بمسلمون لكي يجعلون القانون قانون يتوافق مع الشريعه رب العالمين ..

      بل مكتشفين القانون ملحدين لا يأمنون بشى

    1. حسن محمد محمد

      عزيزي ما قلته صحيح ولا أختلف معك في موضوع الأمل وحسن الظن بالله والتفائل
      يا أخي العزيز خذها كلمة من عبد الله الفقير, ما أكتشفه الملحدون ليس بقانون الجذب بل هو سنة الحياة, فأنت تتفق معي يا أخي الكريم أن كل شخص في الدنيا يأتي إليه رزقه في وقت معين قد يكون هذا الوقت مبكراً وقد يتأخر, والرزق هو المال, والزوجة أو الحبيبة والأولاد … الخ. فلنفترض أن رزق شخص ما تأخر لفترة معينة فجلس هذا الشخص وطبق قانون الجذب ثم بعد ذلك أتاه رزقه فهل قانون الجذب هو السبب, لا يأخي الرزق كان سيأتيه مهما حدث, فهو مقدر له, لكن لكونهم ملحدين فقدأعتقدوا أن هذا الرزق هو بفعل قوة الجذب.

      فالطالب قبل التخرج سيتخرج بفضل الله, ثم ككل الناس ستتأخر وظيفته لكن حتماً حسب قانون الله وسنته في خلقه سيأتي دوره ويتوظف ثم يأتي دوره ويجد من تحبه ويتزوجها, ثم يأتي دوره وسينجب, ألخ

      فلا تعتقد أن الكون يحقق الأشياء بل سنة الله تسير على كل الخلق, تسير على المؤمن والكافر, الأبيض والأسود العربي والأجنبي, فكم أنسان تمنى أن يرزق بمليون جنيه لكنه مات قبل أن يحصل حتى على ألف, وكم هم قليلوا الحيلة الذين يمتكلون تلالاً من الأموال لا يعرفون حتى كيف يعدونها.

      هناك شيء هام حتى لا أصيبك بالإحباط, هذا الشيء هو أن الإصرار والتفائل بالفعل قد يصنعون المعجزات, فتمنى أن تمتلك مليون دولار, وتمنى أن ترتبط بملكة جمال العالم صورة وأخلاقاً, وكن عندك أصرار وتفائل بإنك ستحقق هذه الأشياء ستحققها بشرط أن يوفقك الله ويمهلك حتى تحقق ذلك
      أبشر
      تحياتي
      تحياتي

      1. SIMO

        ASALAMO 3ALAYKOM OIRHATO LAHI TA3ALA OIBARAKAATEH AHIBATI FI ALAH
        FIL HA9I9ATI ANA ANA JARABT HADA AL9ANON ALJADB OIAJIDO FIHI CHAY MINI ALHA9I9A ANA 3AMALI TAJIRE FATABA9TE HADA AL9ANON 3ALA ALMAL FAZDADA ARIBH FADOHICHT LIMA HASSAL FA9OLTE MA3A NAFSSI ROBAMA KANA SSODFA FATABA9TEHO MARATAN OKHRA FAZADA AKTARE ATADONO ANA HADA KOLHO KANA SSODFA FA ANA OMINO BILAHI OIBIROSSOLIHI OILANBIYA ASSALIHIN OIADONO ANA HADA MIN MO3JIZZATI ALAHI TA3ALA FALAHO KHALA9A ALKAOIN OIKHALA9A LAHO 9OININ OINAHNO KABACHA NA3LAMO 3ALAYHA AL9ALILA FA9AT IDAN AL3ILMO LILAH 3AZA OIJAL OILAHO LAM YAMNA3NA MINA ATA3ALOM IDAN ANA OMINO BI9AOININ I ALAH TA3ALA ALAM TAKONI AL3AYNO HA9 OISSIHRO HA9 IOIL3AYNO OISSIHRO LAHO 9AOININ OIHDIHI AL9AOININ LAHA MASSDAR OIMASSDAROHA HOWA CHAYON MAOIJOUDEN FILKAOIN OIKHALI9O HADA ALKAOIN HOI ALAHO TA3ALA OINAHNO FA9AT NAKTACHIFO HADIHI ALACHYA IMA NAKTACHIFOHA NAHNO KAMOSSLIMIN AOIYAKTCHIFOHA ONASON AKHARON FAFI NIHAYATI KOLONA BACHAR LA9AD AKRAMANA ALAHO BIHADA AL39LE KAYNOFAKIRA BIHI FA3IDI ATAFKIRA YAKHI FAROBAMA KANA CHAYON MINA ALHA9I9ATI FI HADA ALMAOIDO3 FA ANA LA A9OLO ANA HADAKOLOHO SSAHIH ROBAMA FIHI CHAYON MINA ASSIHA OIHADA YAJIBO 3ALAYNA ANAKTACHIFAHO NAHNO KAMOSSLIMIN OILAKOM JAZZILA ACHOKRE

    1. أخي الكريم ..

      كلامك منطقي .. وانا معك في بعض الكلام و اختلف معك في بعضه ..

      قانون الجذب او الذين اخترعوه وانجبوه … ركز علا نقاط جعلت الناس تمشي وراءه وتتبعه ..

      فقد عالج حالات كثيره من الناس ( نفسيه طبعن ) ..

      فكلام الدين مكرر للمسلم .. وليس للذي اعتنق الأسلام ..فلا يحس بمعانيه ولا يتأمل كلماته وخصائص الدين كثيره ..

      و قانون الجذب (ركز) علا عده نقاط ::( إيجابياته )

      1- شي جديد وكلام جديد قد حرك شعور الملايين ( ولو ان الدين كلامه اجمل من كلام القانون)

      2- الدعوه للتفاءل المطلق و حب النفس

      3- تركيز علا الأمور الإيجابيه

      4- تركيز علا هدف حياتك

      5- بث العزيمه في نفوس المحبطه و التي سيطر عليها اليأس

      6- التركيز علا التفكير الإيجابي و مقاومه النفس علا التفكير السلبي

      ( هاذا قانون الجذب بختصار … و كله موجود في دين الله عز و جل )

      بمقااااابل ماذا ((( بمقابل التخلي عن دين الله عز وجل و إلهائهم بالحياه الدنيا )))

      فمثلهم كمثل الذي دس السم في العسل ..فأعجبك مذاقه فقتلك !!

      انا لا اتكلم عن قانون الجذب بجهل ( فأنا من الذين اتبعوه ) .. فعرفت خفاياه سليبياته وايجابياته

      اما سلبياته :::

      1- إلهاء الناس عن خالقهم ( و كأنه ليس موجود معاذ الله منهم )

      2- جعلهم يحبون الدنيا و يركضون خلف سراب زائل

      3- التشكيك في قدره الله وبوجوده

      أما والله
      ما قلت غير الحق .. فأخذت بخيره و تركت شره ..

      ولا انكر ان له الفضل بخروجي من دوامه نفسيه عصفت بي

      و من همومن اسهرتني ليلي و ضيقت علي عيشي و حطمت لي حياتي

      فلله الفضل قبل كل شي و من بعده قانون الجذب فأخذت حلوه و تركت مره

    1. موضوع اكثر من رائع ..دلتنا علية اخت ..يحمل اسمها اجمل معانى الصداقة (رحمة)
      ومن يتقى الله يجعل لة مخرجا…انرت لشبابنا الطريق القويم للجذب والتجاذب…عساها دوما تكون تذكرة …فمن كان يريد غير الله ربا فليجد لنفسة ارضا غير ارضة وسماء غير سمائة..اللهم ثبت عقولنا وأملأ قلوبنا بالأيمان …ربنا ولا تزغ قلوبنا بعد ان هديتنا ..وقنا عذاب النار

    1. نشكرك عزيزي الكاتب على مقالك الرائع …ونحترم بشده وجهة نظرك في موضوع قانون الجذب ,

      أي شخص اطلع على قانون الجذب وقرأ محتواه امتلأت روحه بالتفاؤل وحب الحياة من جديد .

      مالمانع ياصديقي اذا طبقناه وفق تعاليم ديننا الاسلامي ؟

      هل تعلم ان قانون الجذب يجعلك ترضى بواقعك وتحمد الله كل يوم وليلة !

      لان قانون الجذب يوجد به نص يقول لآتستعجل بالنتائج ,

      وحسب فهمي اقول انه وان لم يحدث مانريده يجب ان لآنيأس من رحمة الله عز وجل .

      بضراحة انا مقتنع بقانون الجذب لان قاعدته تقول :

      ( افكار ايجابيه + الافعال = المعجزات ) .

      اذًا مارأيك ان نوسّع في القاعدة حتى تتوافق مع ديننا الاسلامي ونقول :

      ( افكار ايجابية + افعال + دعاء لله موقن بالاجابة = المعجزات )

      في النهاية اخي الكريم لكل شخص رأيه وانا ارى ان قانون الجذب صحيح ويدعوا للتفاؤل

      وشكــــــــرًا

    1. اخي العزيز ريان
      شكرا على تعليقك المتوزان العاقل والذي ينم عن انسان منفتح زادك الله من فضله..
      عزيزي لو قرات مقالي ستجدني اني متفق مع وجهة نظرك مليون في المائة
      قانون الجذب قانون واقعي وحقيقي وله وجود لكن الذين صاغوا هذا القانون في الغرب لا يؤمنون بوجود اله فحاولو تبرير ما اكتشفوا فارجعوه إلى سنة الكون, وقالوا أن هذا قانون كوني وان المانح هو الله..
      اما نحن فنقول ان هذا ما هو إلا سنة من سنن الله في الأرض وأن المانح هو الله.. فكما تقول تماما افكار ايجابية + افعال + دعاء لله موقن بالاجابة = المعجزات
      فرسول الله مثلا كان اجابي التفكير وكان يؤمن بان الرسالة ستصل الى الناس + وقام في سبيل تبليغ الدعوة بأفعال كثيرة شاقة + وكان يدعوا الله وهو موقن بالاجابة = فبلغ رسالة الله على احسن وجه
      وليس رسول الله وحده الذي فعل ذلك فهناك صالحين كثيرين فعلوا ذلك.. وهناك من غير المسلمين فعلوا ذلك وحققوا معجزات, لانهم فكروا بايجابية ولم يملوا وكان عندهم يقين
      فلماذا نسميه قانون الجذب ونحن الذين اكتشفناه قبل هؤلاء القوم؟ فلنسمية سنة الله في الكون, حتى لا نقع في المحظور.
      تحياتي لك

    1. غلي الاقل هو تفاؤل مستمر وان يكون لديك شعب متفائل رغم الضروف الصعبت خير من ان يكون لديك شعب متشائم و مضطرب وهو في بحبوحة مالية شتان بين الفريقين نحن بحاجة الي كل شيئ يحفزنا و يقوي ايماننا

    1. أخى الكريم ليس من المفروض الخروج دائما بمنتقضات دون أن نستيفيد منما وصلو اليه من علم ليس كل شىء يأتى من الغرب لابد أن ننتقده ونقول انه لا يعمل مع ديننا او لا يناسبنا بالعكس من المفروض ان نحلل كل ما ورد فيه وان نأخد منه ما نريد وما يتفق مع ديننا الحنيف

      1. مرحبا …
        قانون الجذب … هو قانون مميز وعظيم فعلا ..
        ونحن نطبقهه سواءا شئنا ام ابينا …صدقناه ام لم نصدقه..
        ان الله سبحانه وتعالى قد خلق الدنيا بنظام دقيق عظيم .. فما نلقاه من سوء هو من ايدينا وما نلقاه من خير فهو من الله وبايماننا وصدق نوايانا واعمالنا الصالحة …
        ببساطه شديدة جدا .. ان هذا القانون مبني على اسس بسيطة جدا ومتطابقة لحد الدهشة مع المبادئ الاسلامية ..وبالفطرة ..
        فهو مبني على حب الخير وحسن الظن والتفاؤل بالخير لانفسنا ولغيرنا ..انه يقول انوي الخير وركز على الخير واعمل الخير ..ولم يقل اقعد في بيتك وانتظر مصباح علاء الدين ..!! مجرد التمني لا يغير شيئا بل يجب ان يكون مصاحبا مع توافق كبير مع رغبة ونيه وعمل ..حينها ستكون النتائج مثيرة للدهشة فعلا ..قانون الجذب هو قانون عمل ..من قال انه قانون امنيات على طريقة مصباح علاء الدين ؟!! ولكنه عمل برؤيا وتفاؤل وبصيرة وطمأنينه و ايمان مطلق بالله ورزق الله ..
        الارزاق قد وزعها الله على البشر جميعهم …مؤمنهم وكافرهم ..ونحن هنا نستخدم (كتلوك) انفسنا التي اودعها الله بعقولنا لجذب الخير . بأسس منطقية ..في المقال اعلاه لصاحبه مشكورا ارى ان الامر قد اخذ غير منحاه وهدفه ..فالقانون كما اسلفت يدعو للعمل مع التفاؤل والدعاء والتضرع لله ..حينها سيفتح الله لنا ابواب الخير بسخاء لا حد له .. فقط انوي واعمل واطلب الخير كله ..اما من يقول (ثم اشكر الكون… ) فأدعو الله لمن يشكر الكون من دونه ان يهده الله الى دينه الحنيف فهو في ظلال بدون ادنى شك ولكن هذا لا يعني ان القانون بالتالي غير صحيح .. فكما اسلفت الارزاق واسباب الارزاق قد شرعها الله للكل كافرنا ومؤمننا نحن بني البشر ..هو ابتلاء وامتحان ..الخير والفقر والغنى امتحان والحكيم هو من يفهم هذه النعم وهذا الامتحان … كما ان هذا القانون هو ليس قانون رياضيات ..اي اذا تمنى اثنان الزواج من واحدة واستخدموا قانون الجذب كلاهما بصورة صحيحة فما الذي سيحدث ؟؟ استنشطر الفتاة لانجاح الفتاة ؟ والجواب …بالطبع لا ..استخدام القانون بصورة صحيحة تعني ان يكون الانسان قنوعا مؤمنا طموحا هادفا ذو رؤية وفهم مرنا كالماء ..حب الدنيا لدية بيده لا بقلبه ..المهم لديه هو فتاة بهذه المواصفاة فأن لم تكن هي فغيرها ..فالله اعلم بالخير منا ..وهي بالتأكيد ستكون لاحدهما بأذن الله والاخر الذي لم يرزق بها ستراه ممتنا شاكرا لله ساعيا للخير بأحتمالات اخرى مصدقا لمبدأ الارزاق ..وليس متشائما متشككا او ماقتا لعدم تحقق هدفه ..لان هدفه هو صفات (اؤكد صفات) واذا كان هدفه (شخصا بعينه) فهذا القانون المستخدم لا علم لي به صراحة ..وليس له علاقة بقانون الجذب اصلا ..
        وهو مثال يطبق على كل باقي الامور ..لا شيء جديد مناف للفطرة او عظمة المنهج الالهي العظيم .. وليس لانه خرج من عقول اناس لا يؤمنون بالله انه خاطئ ..بل انهم كالذي يعجب من خلق السماوات ولا يؤمن بالله الخالق ..فتراه يدرس المجرات وعلم الفلك ويخرج بقوانين ودراسات ممتازة وندرسها نحن وندري انها من خلق الله ..لكنهم يقولون انها من خلق الطبيعة والكون فها هذا يجعلنا نبطل وننكر صحة هذه القوانين؟ بالطبع لا ..
        كذلك هو قانون الجذب الجميل .. بالضبط ..
        ببساطة ادعو ا كل من يتشكك به .. ان يأخذ الامور ببساطة وينوي العمل ويتوكل على الله وليتفائل بالخير ويدعوا بالخير لنفسه وللاخرين ويحب نفسه ويؤمن بها بايمان و حب عظمه خلق الله لنا ولما اودعه فينا سبحانه من قوى كبيرة كثيرة ..اعيدوا النظر بهذا القانون وتفهموه جيدا سترونه مميزا ومثيرا للدهشة فعلا ..فالكلام يطول فيه كل ما استطيع قوله هو ان تقولوا ( لم لا ؟؟) قد يكون صحيحا ..حينها سترون العجب العجاب فهذا هو ديدن خلق الله للدنيا والانسان ..وتذكروا ان الخير لا يولد ولا ينولد الا من الخير ..والشر لا يولد ولا ينولد الا من الشر ..مهما كان كبيرا او صغيرا ..
        تحياتي لكم ..

        1. أخي العزيز
          شكراً جداً على تعليقك الأكثر من رائع .. ولو كان قانون الجذب مثلما تعتقد فأنا أول من ينادي به ويشجع على تطبيقه.. لكن ما قرأته عنه من علماء متخصصين فيه من الغرب يختلف تماماً عما تقول
          أعتراضي أخي العزيز ليس على الطريقة التي عربت بها القانون , ولا اعترض أيضاً على التخطيط الإيجابي والتفاؤل وحسن الظن بالله.. فلو لاحظت أني في نهاية المقال أعطيتك بما أسميته قانون الجذب الإلهي.. أعتراضي على حتمية حدوث نتيجة إيجابية بمجرد تمني حدوث هذه النتيجة.. وهذا هو عصب قانون الجذب الذي أتمنى أن تقرأ عنه من مصادره الأصلية ولا تعتمد على بعض المدعين العرب الذين قاموا بتعريب القانون وأسلمته ليسكبوا من وراء ذلك دراهم معدودات
          أخي إليك طريقة مجربة لتحقيق الأهداف
          أدعو الله وكن موقن بالإجابة
          افعل ما تستطيع لتحقيق هذا الهدف..
          أصبر ولا تستعجل
          تلقى ما تريد بإذن الله…

          1. عتيبي المالكي

            مشكور اخوي حسن والله يعطيك العافية في الزياده على هذا المقال.
            اخوي أنا تقريبا طبقت الطريقة المجربة بالبنود اللتي ذكرتها الدعاء. ، اليقين ، الصبر وعدم الاستعجال. ،. فوجدت ماتمنيت ولا فهمت. ما وجدت إلا بعد حصلت عليها. تذكرتها. فإذا. أنا. تمنيتها سنين طويله. المهم. ٨٠٪ من امنياتي. وجدتها. ولله الفضل والمنه. فقط نسيتها. عند ماكنت. أمتلكها. اي في وقت الامتلاك. بعدما. امتلكتها. وأعجبت. بها. تذكرت انني سنين. وانا أتمناها. والبعض الاخر. تمنيتها. وجاهدت بالحصول عليها. لانها. فقط تحتاج الوقت والجهد. والمال. هذا. لكن ماصريت في نفسي بشي الا وجدته والحمد لله على مأعطى الناس مو سواسية هذا ماعندي أنا وشكرا لكم

    1. أنا استخدمت هذا القانون ولم يتحقق ما أريد و أعتقد أن ما يتحقق مع بعض الناس من أمور تمنوها إنما هي صدفة أو اختبار من الله لهؤلاء الناس ليعلم هل سيصدقوا هذه الخرافات أم لا و يبقى حاضرا في ذاكرتي قصة سيدتنا عائشة عندما كانت تؤلمها عينها فتذهب إلى أحد الكهنة فيزول ألمها فقال لها الرسول أن ذلك من الشيطان لكي يوقعها في غير ما أحل الله فلم تعد تذهب اليه ولم تعد عينها تؤلمها و هناك أمور في الحياة لا بد من حصولها دون استخدام قانون الجذب فكل شيء قضاء و قدر ولا يستطيع أحد تغير القدر فهذا يعني استخدمت قانون الجذب أو ما استخدمته فما يريده الله فسوف يحصل ما تعب حالك بهيك امور و توكل و ادعي ربك او بس ان شاء الله تحصل على ما تريد ….(ملاحظة انا كنت ممن يؤمنون بهذا القانون لكن أحمد الله أنه نجاني من هذا الذنب الكبير لأنه من يؤمن بهذا القانون يشعر بأن هناك قوة أخرى غير الله تساعده في تحقيق أمانيه و هذا شرك بالله )

      1. صدقت أختي العزيزة وهذا ما جعلني أكتب هذه التدوينة.. لماذا نضيع أوقاتنا في مثل هذه الأوهام مع أن عندنا سلاح أقوى وأعظم ألا وهو الدعاء
        هدانا الله لما يحب ويرضى…
        تحياتي لك

    1. الى اخوتى واحبتى ارجو منكم الدعاء لانى بفضل الله سوف اشرع فى تأليف كتاب يسمى
      ( السر الاسلامى وقانون الجذب الربانى)
      وسوف اذكر فيه الامور بالادله المنطقيه والعلميه والدينيه والواقعيه وكذللك
      سوف اناقش فيه اراء المؤيدين لكتاب السر وقانون الجذب الذى يجعلنا على حافة الشرك والكفر بالله بل اناقش فيه قضيه خطيره جدا وهى هل يمكن ان يصنع الاانسان قدره ومكتوبه ومصيره بنفسه فقط ام الامر قدر الهى بحت ومكتوب ولا يمكن صناعته او تغيريه ام يمكن للانسان من خلال امور دينيه مثل الدعاء وصلة الرحم ان يشارك فى صنع قدرد ومصيره ومكتوبه ؟؟؟
      فارجو منكم
      الدعاء يالتوفيق لان الامر يحتاج الى جهد شديد ويحث وتحقيق وتدقيق لان هذا الامر خطير لانه يمس امر من امور الاعتقاد والايمان وهو القضاء والقدر

    1. السلام عليكم
      بالبدايه بدي اشكر صاحب المقال وبحترم وجهه نظره لكن انا لا اتفق معه بخصوص قانون الجذب لاني احد مجربيه وادافع عنه بشده لاني لمست امور عجيبه من تطبيق هذا القانون
      بالفعل يلمس الروح الداخليه ويكشف لك اسرار عقلك ونفسك ويطلعك على امور كنت ستجهلها طوال عمرك
      يمكن من سلبياته انو البعض ممكن يتخلى عن الدعاء والتضرع لله وهذا النوع لا يفقه شي عن هذا القانون سوى انه يريد تحقيق احلامه دون تعب ومشقه وهو بالاصل شخص اتكالي وفاشل
      باختصار انا قرات الكثير عن هذا القانون ولو وجدت فيه اي تعارض مع الدين لكنت اول المشككين به للاسف نحن العرب كل علم جديد يدخل الينا يصتدم بحاجز الدين مع انو ديننا الحنيف يدعونا للتعلم والتعرف والاطلاع والتجربه
      لي عوده

    1. ساقول شيئ واح ردا على هذة الاقاويل اذا كان قانون الجذب صحيح سيسره الله واذا كان خاطئ سيوقفه بكل تاكيد وكل ما يحصل للانسان هو مقدر له @انت تشاء وهو يشاء والله يفعل ما [email protected] هو رائيي في كتاب السر

    1. السلام عليكم اهل الدار و كل من زار
      اخي حسن ان هذا القانون هو ماتطبقه فعلاً !! فها انت تقول ( اخطط للنشر و اضع سقفا زمنيا لذلك) وما لم تقله لسانيا بل قلبيا هو تصميمك و ايمانك بامكانية تحقيق مبتغاك لانك ببساطة في القول تجذب اليك ما تريد ببرمجة هذه المنحة الالهية التي تسمى العقل ، اخي ادعوك كمثقف عالي الهمة مثابر لا يكل ان تقرآً بتريث لهذا القانون و احيلك لكتاب السر وانا اثق في انك ستكون لهذا القانون كعمر رضي الله عنه للاسلام مع الفارق في وجهي التقابل في المثال ! وشكرا حسن

    1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      اخى الفاضل كاتب المقال حقيقة انا متفق معك فى نقاط ومختلف معك فى اخرى

      بلنسبه للدعاء وهو سلاح قوى جدا والثقة بالله وان الله هو الفاعل او المسير لكل امور الكون نعم ولله الحمد

      ولكن لا اتفق معك اخى الفاضل فى ان القانون شرك او يودى الى الشرك حتى بعد تعديله كما يناسب ديننا الحنيف الاسلام

      لاننا بختصار اخى الفاضل لا نعرف قوتنا الحقيقة وما وهبنا الله من مقدرة بعضنا توصل لجزء بسيط منها وبعضنا لا يومن با اى شى لا يقبله عقله ويدخله فى عالم الكفر او الدجل والجهل والهبل مثل عالم الجان نجد كثيرا من المسلمين الموحدين بالله ومع وجود سورة فى القران اسمها سورة الجن ولكن يرفض تماما وجود الجان كا خلق مثل البشر مع اختلاف طبيعتهم هذا فقط لانه شى من الاثنين اما انه يرفض الفكرة خوفا من هذا العالم او يرفضها عقله لانه لا يستوعب كيف يكون عالم اخر مثل الجان او ما يحيط بهذا العالم على العموم يجهله ويرفضه تماما مع اثبات وجوده فى الدين

      لا ابعد عن الموضوع الاصلى وهو قانون الجذب اخى الفاضل اذا قولت ان القانون يجعلك تعتقد بقوة غير الله تنفذ رغباتك اقول لك انا اعتقد بقوتى التى اعطانى اياها الله وبمشئيتة يتم الامر الذى اتمناه ويتم بتقدير الله

      اما عن قوتنا اقول لك تمعن قليلا فى قول سيدنا على كرم الله وجهه

      دواؤك فيك وما تشعر … وداؤكَ منكَ وما تبصر
      وتحسبُ أنكَ جرمٌ صغيرٌ … وفيك انطوى العالم الأكبر
      وأنت الكتاب المبين الذي … بأحرفه يظهر المضمر

      ارجو اعادة تفكيرك اخى ولا تضيق الافق على نفسك

      سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

    1. salam akhi mouhamed ana moutafe9 ma3ak 100 bl 100 walah kalamk sahih 9al allah fi al coran walaw haresta fa aktaro nass la youmenoun sada9 allah al3adem et merci

    1. اهنئك ايها الكاتب القدير حسن محمد على ما كتبت
      وهذه الفكرة في غاية الاهمية
      “أجتهد ,تحمل الصعاب, أطرق كل الأبواب من أجل الحصول على هذا الهدف”

      الكاتبة سلام الحاج
      من لبنان

    1. هل قانون الجذب يعمل حقاً أم هو مجرد اسطورة وخيال؟

      […] من قبل مقال بعنوان “قانون الجذب وأسراره الخارقة …” وقد كنت انتقد فيه صراحة هذا الشيء المسمى ب […]

    1. هل قانون الجذب يعمل حقاً أم هو مجرد اسطورة ؟

      […] من قبل مقال بعنوان “قانون الجذب وأسراره الخارقة …” وقد كنت انتقد فيه صراحة هذا الشيء المسمى ب […]

    1. نبيل درويش

      انا كنت اعرف هذا السر منذ عشرون عاما و كنت أمارسه بالفطرة و لم اعرف انه سر والله ظننت انها قوة خارقة ولدت بها و حصلت على كل ما طلبت و لم اقل لاحد عنه خوفا من اتهامى بالجنون أو الكفر و لكن عند البحث وجدت انه متوافق مع ديننا الإسلامي حققت كل ما فكرت و تمنيت و لكن لقناعتي بالقليل و هى الفطرة التى فطرنى الله عليها لم أتمنى الملايين ولا القصور بل المنزل الجميل وخلافه و الحمد لله حصلت عليها كلها بفضل الله و الغريب انه عند قراءتى للموضوع وجدت ان ما يقولونه هو بالظبط ما افعله انا بكل دقة و كائن هم دخلوا عقلى و قراؤ ما به

      1. نبيل درويش

        لقد قراءت المقال كاملا و فهمت ما لديك من شكوك و مخاوف من حرمانية قانون الجذب و أيضاًخوفك من ان توجه ضعاف النفوس الى الكفر بالله
        أولا احب ان أطمئنك فهذا القانون يحتاج الى ذكاء شديد لمن يطبقه و عندما يتمتع الإنسان بهذا الذكاء لن يؤمن باى اله إلا الله لانه الإله الوحيد الذى يخاطب عقله فالمسيحية تخاطب المشاعر و اليهودية تخاطب المعجزات أما الآخرين فليس لهم اى لزمة هم و آلهتهم فالإسلام الوحيد الذى خاطب عقولنا و أقنعنا بوجود الله دون ان نراه عندما يكون الإيمان راسخا من العقل يكون ترك هذا الدين من ترك العقل أو الجنون
        ثانيا الموهبة نوعان موهبة طبيعية بالميلاد والأخرى موهبة مكتسبة فكثير من الناس تعرف كيف تطبق قانون الجذب و ماذا تطلب فى حدود إمكانياتها أو ببساطة تعرف مدى مجالها المغناطيسي و تتمنى ما تتمناه تحت مظلته و هذا ينطبق على انا شخصيا
        أما الموهبة المكتسبة فلابد ان يبدء بأشياء صغيرة ثم يزيدها تدريجيا حتى يعلم مسافة مجاله المغناطيسي
        أما كلمة المجال المغناطيسي فهى كناية عن مجال و حدود ما تتمناه و ليس مجالا مغناطيسي كما يعتقد البعض
        فعلى سبيل المثال انا إنسان قانع بالفطرة فتمنيت أشياء فى حدود تحملى مسؤوليتها فلم اطلب ان أكون ملياردير لأننى أدرك اننى لا أجيد استثمار هذه الأموال و لان حد الكفاية عندى معقول و لأننى أقصى طموح لى ان اركب سيارة مرسيدس و ليس رولس رويس فنلتها
        و لان حد الكفاية عندى ان اسكن فى فيلا و ليس قصرا فنلتها
        و لان حد الكفاية عندى ان يكون عندى ما يكفينى بدون عمل لمدة ٢٠ عاما فنلتها
        إذن مجالك المغناطيسي هو حد الكفاية بالنسبة لك
        انا حد الكفاية لدخلى مثلا هو خمسة آلاف شهريا و صدقنى سواء عملت أم لم اعمل كنت احصل عليها و حتى الآن
        أما موضوع السعى هذا فهو ضرورى للتعجيل بالوقت فعندما تسعى فكأنك ذاهب الى مكان معين و لكنك لا تعرف الطريق و لكنك ستصل و لكن قد تتوه لبعض الوقت. أما ان سعيت و سالت عن الطريق فستصل اسرع بالتأكيد

    1. lA Marocaine

      لا أؤمن بشيئ اسمـه حـآسة سادسة أكـثر مما أؤمن بقـآنون الجذب .. أطـبقه دائمـآ وأتـكل على خالقي بدعواتي وصلواتي ولم أخـذل يومـآ
      وجـب عـلى علماء المسلمين فعـل ذلك وربطـه بالدين .. أونـشكر الكـون بدلا من خـآلقنا
      المقـآلة متنـآسقة وجـيدة
      لـكن آمـل حقا ألا تـتكـلم بمنـظور هم .. يزعمـون ويقـولون الخ
      فـلا أرى بدا من ذلك .. أفكـآرنا لا زم تتـطور .. لم لا نتـشـآرك أفكـآر الدول الأخـرى .. ونـقننها بحـسب مـآ يقوله ديننـآ
      عتلى أي حال مشكور عالمقـآل

    1. الزهراء

      السلام عليكم ورحمة الله
      لقد قرات التعليقات بعد قرائتي للمقال ومما اثار انتباهي ان الجميع يدور حول نفس الكرة وهي الثقة بالله دون ان يعي الا من رحم ربي فاقالنون اصلا مخلوق والله عز وجل خلقه ونحن علينا ان نتعلم العلوم جميعها وتطبيقها لايكون الا بالثقة بالله عز وجل
      مثلا انا اتمنى ان اكون طبيبة
      علي ان اتامل
      اخذ بالاسباب
      ادعو الله واثق بالاجابة
      واترك الامر لله
      ياسبحن الله
      تريد ان تتزوج من شخص معين
      تتامل
      تدعو الله
      وتثق بالاجابة
      تاخذ بالاسباب
      وتترك الامر لله
      ولاتنسوا صلاة الاستخارة بكل امر
      علينا ان نجعل العلم مسلم لله عز وجل ونرى كم نرى من معجزات ياسبحن الله
      اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم
      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      1. الزهراء

        السلام عليكم
        مع شكري الجزييل لكاتب المقال وثقافته الرائعة وتبسيطه لتفيهمنا قانون الجذب وشكرا

    1. ayoub

      سميه ما شأت، قانون جذب قانون إمتصاص … لكن ما أنا متيقن منه أنه يجب أن تتخيل نفسك دائما الشخص الذي تريد أن تكونه و هذا لا يعني أنه ستحقق أمنيهتك، لكن ذلك يحفزك لوضع خطة و بدل قصارى جهدك لتحقيقها

    1. sohierapple

      اشكر صاحب هذا المقال شكرا وفيرا
      وادعوا له بثبات الايمان وان يلقى الله سبحانه وتعالى به يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم
      اكرر تحيتى وتقديرى لهذا الكاتب المؤمن بالله وحده لا شريك له..والذى وحده بقدرته يقول للشىء( كن فيكون).
      فهذا هو المعنى الحقيقيى لقانون الجذب

    1. أميرة المشاعر

      أتمنى أن اصبح أرملة
      لأنهي مشوار 11 عاما من الألم والزواج الفاشل ……
      هل ممكن جذب هذه الأمنية

    1. محمد لميت

      كلامك صح اخي العزيز ,,, ولكن ابا لهب وابو جهل كانا يعرفان ان هذا الدين منصور ….. ولكن عاندا فقط …. انا صراحة ولله الحمد لا يحمد على الخير سواه … كانت حياتي دوامة من التكرار الممل والمئاسي المتناثرة ,,, ولكن منذ من علي الله بقانون الجذب وطبقته وانا من خير الى خير اكثر و تبدلت حياتي 180 درجة ’’’ و لله الحمد

    1. زيوي يحيى

      شكرا لك أخي على المقال فهو حقا رائع و مفيد.
      فعلا ان الأمور لا تحدث الا بمشيئة الله سبحانه و تعالى،اما الإنسان فما عليه الا السعي و العمل و ليس عليه إدراك النّجاح.فالانسان قد يريد شيئا و لكن الله يعطيه شيئا آخر.

    1. احمد عاشور

      بسم الله الرحمان الرحيم
      في البدابة اريد ان اقول اننا اسبحنا نعيش في عالم كله تناقطات و ان وحده العلم هو الي اسبح يعطينا التاكدات و نحن نسلم بها .وهدا فاننا نريد شيا مملموسا و مجربا بطريقة عليمة حتى نتاكد من صحة اي شئ .و هدا ممتازا و ليس في عيب.ولكن نحن كمسلمين هل نحتاج الى عمليم علمية ف وجود الله حتى نصدق او نحتاج الى علم ماكد على وجود لجنة و النار في الاخرة …بل نحن مسلمين مسلمين بان لله الواحد لا اله الا هو و ان محمد رسول اله..و هدا ما ياخدنا ان ما قدر لنا و كتب لنا سيصلنا ادن الله, و هنا اريد ان اطرح سوئلا هل بالدعاء و الرجاء لله سبحانه نحقق مطلبنا ,,فقد اتبت الرسول و العلاماء ,,سواء ف الرزق اوفي الشفاء و الزواج و الدرية و غيرها فقط ان كو موئمنا بالله و انا ما تطلبه سيتحقق اي على الانسان ان يتوي مادا يريد ويطلب من الله و الله يستجيب ادا اسر و الح بدعاء …….اعتدر للحديت بقية و اتمم لكم الموطوع و ارتباطه بقانون الجدب ..و لكن قبل ان ادهب اريد ن صاحب المقال و كداك القراء ان يجبون على السؤال التالي ما الفرق بين الوهم و الامل ؟ما الفرق بين الترقب بالابتهاج و التفائل

    1. الله يغفرلي

      أنا في نظري انك يا خوي معطي الموضوع اكثر من حجمه ومهاجمه بشكل كبير. شو يعني قانون الجذب. شويت تفائل. تحفيز للناس مش اكتر تحفيز للشباب الضايع والكل عارف معنويات الشباب في الوقت هاد فمش غلط انه ايكون المؤمن عارفه حدوده بشكل جيد. وبرضوا يسعا ويدعو ربه ويكون على على ان كل شي من الله عز وجل ًبس مش اكتر اقبل مروري اخوي

    1. العميان بن عامر العميان

      هل قانون الجذب له علاقه روحانيه بين الارواح ام ان هذا القانون وضعي لم يرد في الكتاب والسنه والجذب روحانيا كما ا امر ربي بذلك وانصح الجميع بقراآة سوره الزمرجزاكم الله خيرا لان الارواح جنود مجنده

    1. ناجية

      السلام عليكم
      جزاك الله عنا كل خير يا صاحب المقال
      و الله قرأت كثيرا عن هذا القانون و أردت أن أطبقه، لكني لم أستطع لأني دائما أضع نصب عيني الفكرة و أقول ستتحقق بعدها أخاف أن أغضب ربي فماذا إن لم يرد أن يمنحني ما أريد و أتذكر قوله تعالى *** و ما تشاؤون إلا أن يشاء الله رب العالمين** و ** الله يعلم و أنتم لا تعلمون** و غيرها من الدلائل
      و في الأخير فوضت أمري إلى الله ه الأعلم بالأصلح لي و حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت و إليه أنبت و هو رب العرش العظيم

    1. راضي القبيسي

      اننا امنا بالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا وبالله ربا لا ينازعه في قلوبنا ربا غيره هو اله واحد والاهنا لا اله الا هو ,اسمع واقرا ان الايمان بالشي نصف العلاج ان الايمان بشئ تضعه في مخيلتك وتدعوا الله ان يحققه لك وانت موقنا باجابته حسب وعده لنا والله لا يخلف الميعاد بقوله اني قريب اجيب فلا بد بحكمته ان كان خيرا قدمه لك وان كان على عكس ذالك اخره وابعده عنك ولقد كرم الله عبده بالاستخاره ليتحقق من طلبه قبل الالحاح بطلب الشئ وقبل قدوم الشئ حتى لا يكون وبال على صاحبه وحدد لنا اسمائه المختصه بكل شئ انت تتمناه وتدعوه بها من هنا نستطيع ان نقول هناك اشياء كثيره لا ترى بالعين المجرة ولكن بالمجاهر تراها بشكل واضح وهناك امور تصدر من الفم وتجعل منها امواج صوتيه وهي غير ملموسه ولكنها تؤثر في الناس وممكن ان تؤدي بحياتهم الى الفناء وهي غير ملموسه ولكن مفاعيلها قويه جدا ففي خبر بسيط ممكن ان يرفع ضغط انسان ويوصله بهذا الخبر الغير ملموس الى الموت ولكن حينما تعلم ان الله قريب لك قرب لا يتصوره عقل بقوله ونحن اقرب اليه من حبل الوريد وقوله ونحن اقرب اليه منكم ولكن لا تبصرون فاذا تحقق الدعاء يخرجو علينا بقانون جاذبيه بل هي قرب الله للعبد وحتى ان الله من رحمته بعباده يرزق او يحقق اماني من لا يؤمنون به بقوله وما من دابة على الارض الا وعلى الله رزقها والحديث يطول……..

    1. kheireddine

      سامحوني ان كان لدي راي اخر – ارى في هذا السياق انه علم السعادة فقط ولااامن اني احصل على مااريد لان الله هو الوهاب والرزاق وبهذا ااكد لكم ان هاذا القانون يمنحك السعادة بمجرد انك فكرت بان ملكت ذالك الشيء الذي فكرت به ووصلت الى هدفك وكل هاذ براي مجرد خدعة للعيش في الاوهام وقدرك هو عند الله الجبار —-وشكرا—

    1. محمد

      لا احتاج لهذا القانون فهنالك طريق قصير .. قول يااا رب.. فانه الواحد الاحد الرحمن الرحيم المعطي الرازق … ادعوه يستجب لكم … كل ما تحتاجه اليقين و الايمان

    1. داعي الله وايني

      ههههههه هذا القانون يذكّرني بالعيش في جنة الخلد ( هيهات هيهات لما توعدون )

      شكرا أستاذ محمد على المقال الرائع

إحصل على عنوان جذاب لمقالك أو بحثك أو كتابك كورس فلونت متاح الآن