كيف تكتب رواية في مائة يوم أو أقل – يوم 47-

1843
مشاهدة

في عام 1979, وفي عمر الثمانين, بدأت جيسي لي براون في كتابة قصة حياتها. كتبت قصة بسيطة عن الأيام الخوالي من عمرها الطويل, كتبت عن جدتها الطيبة وعن عمتها العدوانية ” كلارا” التي كانت تمضغ التبغ بشراهة والتي كانت دائماً ما تبصق على قطتها الصغيرة.
كانت في كل صباح تدخل إلى المطبخ في منزلها الصغير بولاية منهاتن والتي كانت تعيش فيه مع ثمانية أطفال. كانت تجلس على الطاولة وتكتب, استعانت ببعض الأطلال والتي كانت عبارة عن خطابات قديمة وصور وقصاصات أوراق بالية.
ويوم بعد يوم, وأسبوع تلو الأخر, انتهت جيسي من كتابة قصتها, ذكرت فيها مجموعة من الأحداث الهامة, تكلمت عمن ولد ومن توفى, كتبت عن الفيضان الكبير الذي طغى على مدينتها, كتبت عن خيالها, عواطفها, أفكارها وعن الأشياء المسكوت عنها في مجتمعها, وكتبت أيضاً عن أقوى حب في حياتها.
أرسلت جيسي قصتها إلى أستاذ جامعي يدعى تشارلي كيمباثرون الذي كان يشرف على برنامج يدعى “حصاد العمر” وهو برنامج تنموي لرعاية كبار السن. حينما قرأ تشارلي قصة
جيسي طبعها ونشرها بمساعدة الكلية الوطنية تحت عنوان “حياة جيسي لي براون من الميلاد وحتى سن الثمانين”
لم يكن الغرض من نشر القصة الربح المادي, فقد كان عدد النسخ التي تم طباعتها ونشرها لا يتجاوز العشرين نسخة, وزعت على أقاربها وعلى بعض الطلبة المتفوقين في الكلية. لكن بعد مرور عشرين عاماً أصبح الأقرباء والغرباء من جميع أنحاء العالم يقرأ قصة حياة جيسي التي أعيد نشرها في كتاب مكون من 208 صفحة تحت عنوان ” حياة وزمان جيسي لي براون: ذكريات أمريكا في القرن العشرين” (دار ورنر بوكس, 1997)
بعد نجاح قصتها الأولى كتبت جيسي رسالة شكر إلى تشارلي جاء فيها ” شكراً لك سيدي لأنك لم تتخل عني, فأنا لست بكاتبة محترفة لكن تجاربي المتواضعة هي التي صنعت الاختلاف في حياتي”
بعدها كتبت جيسي كتابين تم نشر أخرهم عام 1993.
وهنا عزيزي القارئ, أتسأل معك:
إن لم تكن جيسي لي براون كاتبة محترفة, فمن يكون إذاً؟
كل شخص فينا حياته عبارة عن كتاب, كتبت جيسي ما يخصها وباعته بمليون دولار, فماذا عن كتابك أنت؟
أين قصتك؟
نعم أنت!!!!, ولما لا…
أكتبها الآن ولن تخسر شيئاً, أعدك بذلك, لن تخسر شيئاً حتى وإن لم تنشرها, حتى وإن لم يباع منها نسخة واحدة, يكفي أنك تركت لمن يأتي من بعدك ميراثك الثمين من التجارب والذكريات. أكتب فأحفادك في انتظار صوتك القادم من الماضي السحيق.
دقات قلب المرء قائلت له إن الحياة دقائق وثواني
فارفع لنفسك قبل الموت ذكرها فالذكر للإنسان عمر ثاني
أمير الشعراء: أحمد شوقي
روابط جميع حلقات كورس كتابة الرواية (اضغط على اليوم الذي تريد الذهاب اليه)
المقدمة يوم 1 يوم 2 يوم 3 يوم 4 يوم 5 يوم 6 يوم 7 يوم 8 يوم 9
10 11 12 13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26 27 28 29
30 31 32 33 34 35 36 37 38 39
40 41 42 43 44 45 46 47 48 49
50 51 52 53 54 55 56 57 58 59
60 61 62 63 64 65 66 67 68 69
70 71 72 73 74 75 76 77 78 79
80 81 82 83 84 85 86 87 88 89
90 91 الخاتمة
ملحوظة: لم يتم ترجمة الأيام من 92 الى 100 وذلك لأنها تتحدث عن النشر في أوربا وأمريكا وهي لا تناسب قواعد النشر في الوطن العربي



شاركها
حسن محمد
 

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

من فضلك انتظر قليلاً ريثما يتم تحميل التعليقات 1 تعليق