كيف تكتب رواية في مائة يوم أو أقل -اليوم رقم 15

3224
مشاهدة

كيف تكتب رواية في مائة يوم أو أقل -اليوم رقم 15

ارسم شخصيات روايتك والحبكة الدرامية في وقت متزامن, لا يمكنك رسم واحدة دون الأخرى, الشخصيات ليست مجرد دمى خشبية سقطت من السماء بطريقة فجائية, الحبكة والشخصيات عبارة عن عناصر درامية معقدة لذا يجب على الشخصيات أن تقوم بأفعال منطقية أو غير منطقية على حسب طبيعة الحبكة التي تصنعها, يجب أن تتحرك الشخصيات بصورة طبيعية إلى الذروة. باختصار لا توجد شخصيات مستقلة عن الحبكة الدرامية للرواية.
يقول علاء الأسواني كاتب عمارة يعقوبيان وشيكاجو ونيران صديقة :
لا بد أن يرى الأديب شخصياته ويصدّقها، وألا تخرج الكتابة بلا نبض، وهي مسألة أمانة، والشخصية من وجهة نظري تبنى عن طريق الخبرات الإنسانية، بالإضافة إلى الخيال. لنفرض أنني رأيت ثلاثة وزراء فاسدين والتقيتهم أكثر من مرة، فعندما تتناول شخصية وزير فاسد فلديك خبرتك ولديك خيالك أيضا للمساهمة في بناء شخصيته, حينما تناولت شخصية “حاتم رشيد” في عمارة يعقوبيان استعنت بصديق لي يعمل مدرس في جامعة حلوان وكان يعمل ضابط شرطة من قبل وعندما كان ضابطاً مسؤولا بقسم قصر النيل قُتل محامٍ مشهور اسمه الرشيدي وكان شاذا جنسيا، فاستدعوا كل الشواذ للتحقيق معهم، فقدم لي خبرته في التحقيق مع 120 شاذا عن مفرداتهم وملامحهم وطرق صيدهم، وهكذا اعتمدت على البحث الروائي للحصول على المعلومات الخاصة بكل شخصية أو فئة في الرواية.

روابط جميع حلقات كورس كتابة الرواية (اضغط على اليوم الذي تريد الذهاب اليه)
المقدمة يوم 1 يوم 2 يوم 3 يوم 4 يوم 5 يوم 6 يوم 7 يوم 8 يوم 9
10 11 12 13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26 27 28 29
30 31 32 33 34 35 36 37 38 39
40 41 42 43 44 45 46 47 48 49
50 51 52 53 54 55 56 57 58 59
60 61 62 63 64 65 66 67 68 69
70 71 72 73 74 75 76 77 78 79
80 81 82 83 84 85 86 87 88 89
90 91 الخاتمة
ملحوظة: لم يتم ترجمة الأيام من 92 الى 100 وذلك لأنها تتحدث عن النشر في أوربا وأمريكا وهي لا تناسب قواعد النشر في الوطن العربي



شاركها
حسن محمد
 

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

من فضلك انتظر قليلاً ريثما يتم تحميل التعليقات 0 تعليق