أسئلة المقابلة الشخصية وأجوبتها النموذجية ج1 | الفصل 7

8273
مشاهدة
أسئلة المقابلة الشخصية وأجوبتها النموذجية ج1 | الفصل 7
التفاوض على الراتب
قبل استعراض الأسئلة التي تتعلق بالتفاوض على الراتب يجب علينا أن ندرك أننا وصلنا إلى مرحلة هامة تقربنا من حجز مقعد الوظيفة أن شاء الله, لكن كن حذراً فأنت لم تحصل على الوظيفة بعد أنت مازلت في المقابلة الشخصية, فلا تتسرع عند الإجابة.
ونصيحة لا تتحدث عن الراتب إلا إذا قام الشخص القائم بالمقابلة بسؤالك عن الراتب الذي تتوقعه من هذه الوظيفة, لا تقلق سيسألك حتماً عن هذا.
هناك العديد من المشاكل تواجه الكثيرين إذا ما وجه إليهم هذا السؤال (ما الراتب الذي تتوقعه من هذه الوظيفة) وبالفعل إنه سؤال محير للغاية لأنك ساعتها ستكون بين ناريين خوفك من فقدان الوظيفة إذا طلبت أكثر من الميزانية المحددة من قبل الشركة لهذه الوظيفة وفي نفس الوقت طموحك في أن تحصل راتب جيد يشجعك على مواصلة العمل. لا تقلق الأمر بسيط إذا ما أمعنت النظر قليلاً. لكن عليك التريث والتفكير في كل كلمة ستقولها قبل الإجابة عن أي سؤال من هذا النوع.
هناك سؤال حتمي ستواجه في الإنترفيو ألا وهو (كم كان راتب في وظيفتك السابقة؟) ويهدف هذا السؤال إلى التعرف على تاريخك المالي في الوظيفة السابقة والذي بناء عليه سيتحدد أجرك الجديد. بالفعل صاحب العمل يتفهم أن راتبك الجديد لابد أن يزيد عن ما كنت تتقاضاه من عملك الأول لكن الموضوع هنا ما هي نسبة هذه الزيادة. عليك أن تعرف ما ستقوله جيداً أكرر يجب عليك أن تعرف ما ستقوله جيداً. أنا لا أريد منك أن تكذب على القائم بالإنترفيو وتخبره برقم لم تكن تتقاضاه من قبل لكن عليك أولاً حساب راتبك الأول بدقة وعلى الوجه الصحيح مثلاً إذا كنت تتقاضى في وظيفتك السابقة (600 جنيه) فعليك حساب أيضاً البدلات مثل بدل الإنتقال, والتأمين الصحي, وبدل السكن, وبدل ساعات العمل الإضافية, والعلاوات السنوية. بعد حساب كل هذه الأشياء يمكنك أن تقول بإرتياح وبدون أي كذب أن راتبك كان (1000 جنيه).
كما أسلفنا: السؤال عن الراتب المتوقع من الأسئلة المحيرة للغاية لأنك ربما تجيب براتب أعلى من المحدد للوظيفة أو تجيب براتب أقل من المحدد للوظيفة أيضاً ليس بإمكانك أن ترفض الإجابة عن السؤال أي لابد وأن تجيب عليه, ساعتها سيكون العدو من أمامك والبحر من خلفك. عليك خوض المباراة لكن بأي آلية ستخوضها وما هي خطتك. أعلم أن هناك العديد من الباحثين عن وظائف فشلوا في الإنترفيوا بسبب عدم تمكنهم من تحديد الراتب المناسب لأنهم ببساطة يفتقدون للخبرات التفاوضية. فموضوع تحديد الراتب يعتمد على خبرتك في التفاوض فصاحب العمل يريد أن يشغل الوظيفة بأقل التكاليف وأنت تريد أن تحصل على الوظيفة بأعلى أجر ممكن, إذاً حاول أن تلعب بين هاتين النقطتين بمعنى أدق حافظ على جعل الموضوع في إطار التفاوض لا تجعله يخرج عن هذا الإطار, لا تقل مثلاً أريد راتب كذا وتغلق الباب في وجه القائم بالمقابلة أيضاً إن قال لك صاحب العمل أن راتب الوظيفة هو كذا ولا يوجد غيره, ساعتها يجب عليك أن تعيده إلى مائدة التفاوض من جديد. كيف؟. هذا ما سنتعرف عليه من خلال الأسئلة التالية. لكن نصيحة الإجابات , كل الإجابات التي في هذا الكتاب جيده ومهمة لكنها ليست (مقدسة) أي عليك دائماً أن تصيغ منها ما يتناسب مع ظروفك وأسلوبك (كن تاجراً شاطر لكن في السوق الصحيح)
مشكله أخيره يجب إلقاء الضوء عليها قبل استعراض الأسئلة تلك المشكلة هي ماذا سيكون رد فعلك إذا دخلت الحجرة التي سيعقد فيها الإنترفيو وبعد أن جلست كان أول سؤال يوجه لك ” ما هو الراتب الذي تتوقعه من هذه الوظيفة). ماذا؟ بسرعة هكذا! يوجه لي هذا السؤال. نعم. لكن كيف وأنا لم أذكر خبراتي أو مؤهلاتي أو أي شيء عن مهارتي؟. نعم ربما تواجه هذا السؤال مبكراً وقبل أي شيء بل أكثر من ذالك ربما تواجه هذا السؤال في التليفون وقبل عقد الإنترفيو. ساعتها ستكون إجابتك صعبه فصاحب العمل لا يعرف شيء عن خبراتك بعد, أي لا تستطيع أن تتباهى بخبراتك ومؤهلاتك التي على أساسها تذكر بثقة أنك تريد راتب معين كما أنك لا تعرف الواجبات التي ستكلف بها في الوظيفة ربما تكلف بإعمال كثيرة ومتعددة لا تتناسب مع ما ذكرت من أجر, والحقيقة صاحب العمل يتعمد ذالك ليجعل الكره دائماً في ملعبه لذالك قمت بتقسيم هذا الباب إلى سيناريوهين الأول: كيفية التصرف إذا ما تعرضت إلى سؤال الراتب في بداية المقابلة قبل أن توضح قدراتك وقبل أن تعرف متطلبات الوظيفة. والثاني: إذا ما تعرضت له بعد عرض خبراتك وبعد التعرف على مهام الوظيفة.
تابع أيضاً الجزء الثانيمن الفصل السابع

اقرأ أيضاً:   المجاملة تفتح لك القلوب المغلقة فكيف تستخدمها بحكمة؟

قائمة بجميع فصول كتاب أسئلة المقابلة الشخصية وإجاباتها النموذجية (اضغط على رابط الفصل الذي تود الاطلاع عليه)

الفصل الأول – المقابلة الشخصية 1

الفصل الثاني – المقابلة الشخصية 2

الفصل الثالث المقابلة الشخصية 3

الفصل الرابع – المقابلة الشخصية 4

الفصل الخامس – المقابلة الشخصية 5

الفصل السادس المقابلة الشخصية 6

تابع الفصل السادس

الفصل السابع ج1 المقابلة الشخصية 7

تابع الفصل السابع ج2

تابع الفصل السابع ج3

الفصل الثامن – المقابلة الشخصية9

الفصل التاسع – الانترفيو 9

الفصل العاشر – الانترفيو 10

الخطاب التعريفي

 



شاركها
حسن محمد
 

مترجم فوري، عمل لدى العديد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية من أهمها شركة تيتان الأمريكية، بي سي آي اليابانية وشركة قطر للبترول القطرية، شرع في التدوين في عام 2008 كهواية ومع مرور الوقت اكتسب خبرة في مجال التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية copywriting ومن ثم تحولت الهواية إلى مهنة مستقلة تهدف إلى تقديم الجودة والاحترافية في مجال التسويق الالكتروني وبخاصة في مجالي التسويق بالمحتوى والكتابة التسويقية، يعمل معه الآن فريق عمل محترف من المترجمين والمسوقين الإلكترونيين.

من فضلك انتظر قليلاً ريثما يتم تحميل التعليقات 1 تعليق